الاتحاد

الرياضي

نجوم الإمارات أبطال كبار المحترفين

وسط حضور جماهيري كبير وطقس رائع أسدل الستار أمس الأول على أحداث الجولة الثالثة من بطولة الإمارات للدراجات المائية والتي أقيمت على كاسر الأمواج في أبوظبي·
كالعادة كانت الإثارة والدراما حاضرة من خلال فئات السباق الست والتي شهدت منافسة ساخنة ألهبت حماس الحضور حيث قسم الحدث الي سباقين رئيسيين حسب النظام الجديد والذي تم تطبيقه في البطولة وهو نظام ال(IJSPA)·
في فئة جالس ستوك لغاية 1200 سي سي كانت السيطرة كويتية على المراكز الأولى حيث حل في المركز الأول محمد بو ربيع وجاء ثانيا عبد الرحمن البدر وحل في المركز الثالث خضر حسن خضر·
وفي فئة واقف ناشئين لغاية 800 سي سي هيمن براعم الإمارات على المراكز الأولى حيث استمر المتألق الناشئ المر محمد بن حريز في تقديم أفضل العروض عندما تمكن من الفوز بالمركز الأول وحل في المركز الثاني عمر عبد الله راشد وجاء ثالثا هشام علي بن هندي·
وفي فئة واقف سوبر ستوك تمكن الفرنسي ستيفن دافلياش من الفوز بالمركز الأول وجاء ثانيا البريطاني كريس ويلكنسون وحل ثالثا الأميركي أليكس كيم·
وفي فئة واقف محدود لغاية 800 سي سي كان المركز الأول من نصيب مسعود المسعود وحل في المركز الثاني راشد عبد الله بن عويص وثالثا محمد أحمد المحيربي·
وفي فئة الحركات الاستعراضية والتي أمتعت جميع الحضور من خلال الحركات الخطيرة والمبهرة والتي قام بها المتسابقون كانت فاصلا مميزا في السباق حيث حل في المراكز الثلاثة الأولى نجوم الامارات محمد شافي الرميثي وفي المركز الثاني أحمد الهاملي، وجاء محمد سعيد الرميثي في المركز الثالث·
أما فئة العمالقة والتي كانت هي ختام الفئات في السباق فقد تمكن من إحراز المركز الأول النجم الإماراتي نادر بن هندي وحل في المركز الثاني لاعبنا عمير بن ثاني وجاء في المركز الثالث الكويتي يوسف عبد الرزاق·
وفي الختام قام كل من سيف سيف السويدي رئيس اللجنة المنظمة للسباق ومدير نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية وممثلو رعاة الجولة الثالثة عتيق بن قنود الفلاسي من نادي تراث الإمارات ويوسف عبد الحسين المدير الإقليمي في شركة اليوسف موتورز والياماها وفان فرجيس مدير مجموعة الهافانا بتوزيع الجوائز على الفائزين·
كان عدد المشاركين في فئة جالس ستوك لغاية 1200 سي سي أكثر من المتوقع حيث شارك 23 متســــابقا وقد تم اعتماد سباق الصباح كتصفيات للمتسابقين بحيث يتأهل العشرة الأوائل للمشاركة في السباق الثاني·
فرحة لم تكتمل
فقد المتسابق محمد أحمد المحيربي الفرصة في احراز لقب فئة واقف محدود عندما كان في المقدمة ويسيطر علي الموقف حتى آخر مترين من خط النهاية لكن فرحته لم تكتمل عندما رفع يديه إلى الأعلى فرحا بالفوز بالمركز الأول ولكنه نسي أن مفتاح الدراجة معلق بيده لتتوقف الدراجة قبل النهاية بمترين ويتجاوزه البقية وكانت النتيجة حصوله على المركز الثالث بعد أن عاد إلى تشغيل الدراجة والانطلاق مسرعا ولكن بعد فوات الأوان·
الحوادث صفر
تميزت الجولة بخلوها من الحوادث التي عادة ما تحدث في سباقات الدراجات المائية وهو دليل على ارتفاع المستوى الفني لدى المتسابقين·· وسجل نجاح يضاف إلى نجاحات التنظيم·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين