الاتحاد

الاقتصادي

ولي عهد عجمان يفتتح معرض «بدايات»

عمار  النعيمي يستمع إلى سيدتي أعمال خلال افتتاح المعرض أمس (وام)

عمار النعيمي يستمع إلى سيدتي أعمال خلال افتتاح المعرض أمس (وام)

عجمان (وام) ـ أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، أهمية الدور الأساسي الكبير، الذي تلعبه المرأة الإماراتية والخليجية في تنمية الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات بشكل خاص واقتصادات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، من خلال مساهمتها في العملية الإنتاجية في جميع القطاعات الخدمية والاقتصادية والصناعية والتجارية.
وأثنى سموه، خلال افتتاحه صباح أمس، معرض بدايات في نسخته الثالثة الذي ينظمه مجلس سيدات أعمال عجمان تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة عجمان وبالتعاون مع وزارة الشباب والثقافة وتنمية المجتمع بمركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا تحت شعار “هويتي صناعتي “، على جهود مجلس سيدات أعمال عجمان وغرفة التجارة والصناعة لتنظيم هذا الحدث وجمع سيدات الأعمال ومشاريعهن في مكان واحد، مؤكداً أهمية الارتقاء بالمنتج المحلي وحرص قيادتنا الرشيدة على تقديم كل أشكال الدعم الحكومي للمشاريع التي تقدمها المرأة الإماراتية من أجل تحقيق المنافسة في الأسواق.
وقام سمو ولي عهد عجمان بعد افتتاحه المعرض بجولة شملت معرض المطاعم والمأكولات الذي يقام على هامش “بدايات”، وأبدى سموه إعجابه بالمشاريع التي تقوم بها المرأة الإماراتية والخاصة بالمطاعم والأكلات الشعبية الإماراتية التي تعبر عن روح وأصالة هذا الوطن الكبير.
وتعرف سموه على جميع الأجنحة الـ 85 المشاركة في معرض “بدايات” واطلع على معروضاتها وصناعاتها، وأبدى سموه إعجابه الشديد لما شاهده من منتجات وصناعات وأفكار أبدعتها مخيلة المرأة الإماراتية.
واستمع سموه إلى شرح واف من المشاركات في المعرض حول منتجاتهن المختلفة التي تضمنت الملابس والعطور والإكسسوارات والعبايات والأطعمة الشعبية وغيرها من المنتجات، وأشاد سموه بالدور المتنامي لنساء الأعمال الإماراتيات في إطلاق علامات تجارية ناجحة.
واستعرض سمو ولي عهد عجمان خلال جولته إنجازات المرأة الإماراتية والخليجية في ضوء الخطوات البارزة التي خطتها دولة الإمارات وشقيقاتها دول مجلس التعاون الخليجي في توفير مقومات الاقتصاد الحديث القائم على المعرفة والابتكار، مثنياً على مشاركة المرأة الخليجية في المعرض بنحو 17 جناحاً تمثل دول مجلس التعاون.
ودعا سموه إلى الاهتمام بقطاع الشباب لا سيما الفتيات وسيدات الأعمال وتشجيع الشباب على دخول عالم التجارة وتسهيل الأمور عليهم نحو بدء مشاريع خاصة بهم وتأسيس وتنفيذ مشاريع تكون سنداً لهم في المستقبل والاستفادة من الخبرات الأخرى، معرباً عن فخره واعتزازه بقدرات المرأة الإماراتية وإبداعاتها الغير محدودة.
وأشاد سموه بالدور الذي تلعبه المرأة في تنمية المجتمع وتطويره من خلال ممارسة العمل الاقتصادي الذي يتلاءم وقدراتها، ويمكنها من إقامة المشاريع الاستثمارية المناسبة وعلى أسس قوية ودراسات جدوى مدروسة، داعياً في هذا الصدد صناديق دعم المشاريع بالدولة إلى إعطاء المشاريع النسائية الدعم المناسب وإجراء الدورات التدريبية لأصحابها من سيدات الأعمال.
وفي ختام جولته في المعرض، دشن سمو ولي عهد عجمان النسخة الأولى من نشرة “أنامل” الوطنية الإعلانية الدورية وقام بالتوقيع عليها لتصدر عن مجلس سيدات أعمال عجمان، حيث تتخصص في نشر الإعلانات التجارية والرخص الخاصة بالشباب والشابات على مستوى الدولة مجاناً.
وتلقى سموه هدية تذكارية من مجلس سيدات أعمال عجمان بعدها تم التقاط الصور التذكارية لسموه مع فريق عمل معرض “بدايات”.
حضر حفل افتتاح المعرض عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرقة تجارة وصناعة عجمان، وسالم السويدي مدير عام غرفة تجارة وصناعة عجمان، والدكتورة آمنة خليفة رئيسة مجلس سيدات أعمال عجمان، وعدد من مديري الدوائر الاتحادية والمحلية وكبار المسؤولين وجمع من رجال المال والأعمال.
وأكد المويجعي أهمية تنظيم المعرض وما يقدمه من دعم لسيدات الأعمال في وقت أصبحت فيه مشاريع سيدات الأعمال جزءاً مهماً من الاقتصاد الوطني، مشيراً في الوقت ذاته إلى الدور الرئيسي والكبير لمجلس سيدات الأعمال بعجمان الذي يعمل تحت مظلة غرفة عجمان في دعم قطاع أعمال السيدات، وذلك من خلال العديد من المبادرات والمشاريع ومنها رخصة “بدايات” ومبادرة “لهم” ومبادرة “خدمة توصيل السيدات” ونشرة “أنامل وطنية” لتسويق منتجات سيدات الأعمال ومعرض “بدايات” ومعارض “اليوم الواحد” والبرنامج التدريبي “صنع بيدي” ومبادرة “بدايات كوفي شوب بالدوائر الحكومية بالإمارة”، إضافة للدورات التدريبية وورش العمل والمشاركة بالمعارض المحلية والخارجية لتسويق منتجات سيدات الأعمال.
وأشاد رئيس مجلس إدارة غرقة تجارة وصناعة عجمان بتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان التي أدت لنمو هذا القطاع حيث ترتفع عدد الأسر المسجلة بمجلس سيدات أعمال عجمان حتى الربع الثالث من العام الحالي ليبلغ 420 أسرة. وثمن المتابعة والدعم والرعاية من قبل سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، حيث كان لرعاية سموه المعرض الأثر الأكبر في نجاحه واستمراره.
وأبدى إعجابه بمنتجات الأجنحة المشاركة والتي تؤكد مدى التطور والاحترافية لمشاريع السيدات ومنتجاتهن مما يجعلها منافساً قوياً في السوق المحلي، مشيداً بحسن التنظيم والعرض، وكذلك الفعاليات المصاحبة للمعرض التي تمتد على مدار 5 أيام.
وأضاف أن مشاركات سيدات أعمال من دول الخليج العربي يؤكد مدى نجاح معرض بدايات في نسخته الثالثة ومدى الاهتمام الذي توليه حكومتنا الرشيدة ليس فقط على المستوى المحلي بل على مستوى المنطقة لدعم هذا القطاع الحيوي الذي أصبح يلقى الدعم والمساندة من خلال وجود مؤسسات حكومية وخاصة معنية بتطوير مشاريع السيدات وتحويل أفكارهن إلى أرض الواقع مما يكون له نتائج طيبة على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع. ووجه المويجعي الشكر لمجلس سيدات أعمال عجمان ودوره البارز للارتقاء بالأسرة عامة والمرأة خصوصاً ما تنظمه من فعاليات ومعارض مختلفة لدعم سيدات الأعمال وتسويق منتجاتهن.
كما وجه الشكر لكافة الجهات الحكومية والخاصة التي أسهمت في نجاح المعرض واستمراره، مؤكداً أهمية هذه الشراكات ونتائجها للوصول إلى الأهداف المنشودة بكافة المجالات والأنشطة.
وأوضحت الدكتورة آمنة خليفة آل علي رئيسة مجلس سيدات أعمال عجمان أن معرض «بدايات» في نسخته الثالثة تحت شعار “هويتي صناعتي”، يؤكد مدى نمو وتطور أعمال ومشاريع سيدات الأعمال ويوضح مدى اهتمام القيادة الرشيدة بهذا المجال الذي أصبح جزءاً أصيلاً من الاقتصاد الإماراتي ككل، مشيرة إلى أن القيادة الرشيدة وفرت سبل النجاح كافة لسيدات الأعمال من خلال الجهات المعنية الحكومية منها والخاصة التي تقدم الدعم المادي والمعنوي لهن.
وأشادت بحرص وتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان لازدهار مشاريع سيدات الأعمال ونمو مشاريعهن، وكذلك المتابعة والدعم والرعاية من قبل سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان لمعارض ومشاريع مجلس سيدات الأعمال كافة بعجمان.
وأوضحت آل علي أن مجلس سيدات الأعمال يستهدف تطوير وتسويق أعمال ومشاريع النساء عموماً، حيث يتجلى ذلك من خلال العديد من المشاركات الخليجية بالمعرض سواء من المملكة العربية السعودية أو سلطنة عمان أو مملكة البحرين وذلك بهدف تبادل الأفكار والتعرف إلى مشاريع جديدة بين سيدات الأعمال الخليجيات خاصة وان المعرض جاء بهدف الارتقاء بمصالح سيدات الأعمال وتذليل الصعوبات التي تواجههن وتوثيق روابط سيدات الأعمال مع الجهات الأخرى وربط مجتمع سيدات الأعمال مع بعضهن البعض وزيادة رضا المستفيدات والمتعاملين مع المجلس.

اقرأ أيضا

الذهب يصعد مع انحسار الآمال بشأن الاتفاق التجاري