الاتحاد

الرياضي

العُماني يرفع شعار كل الأماني ممكنة

رغم أن الكرة العُمانية لا تملك تاريخا حافلا في دورات كأس الخليج بسبب حداثة اللعبة في السلطنة التي تأسس اتحادها عام 1983 فإن المنتخب العماني قدم نفسه في النسخة الاخيرة لدورة كأس الخليج في الدوحة عام 2005 عندما وصل الى المباراة النهائية قبل ان يخسر امام نظيره القطري·
وأعد المنتخب العماني العدة بقيادة مدربه الشهير خليجيا التشيكي ميلان ماتشالا لاعتلاء قمة الكرة الخليجية من خلال احراز اللقب للمرة الاولى في تاريخه في الدورة الثامنة عشرة في أبوظبي، وتلعب عمان في خليجي 18 في المجموعة الاولى الى جانب الإمارات، والكويت، واليمن·
ولكن منذ خليجي 17 تعيش الكرة العمانية حالة من انعدام الوزن بسبب احتراف عناصر المنتخب العماني خارج السلطنة وتحديدا في الدوري القطري والكويتي، فضلا عن وجود الحارس علي الحبسي في بولتون الانجليزي، وبالرغم ايضا من التأهل الى نهائيات كأس امم آسيا التي ستقام الصيف المقبل في تايلاند وماليزيا واندونيسيا وفيتنام·
لكن نتائج المشاركة في دورة الالعاب الآسيوية في الدوحة الشهر الماضي فتحت ملفات كانت عالقة وادت الى استقالة الاتحاد العماني لكرة القدم وتعيين مجلس مؤقت يديره الرئيس السابق للاتحاد الشيخ سيف بن هاشل المسكري، ومجموعة من رؤساء اندية السلطنة·
وعانى المنتخب العماني كثيرا قبل المشاركة في كأس الخليج بعد رفض الاتحاد القطري تأجيل الدوري المحلي، فلم يحصل على فرصة كافية من الاعداد الفني والبدني، حيث اكتفى المنتخب العماني بمعسكر في قطر لمدة خمسة ايام قبل الانتقال الى أبوظبي·
صناعة التاريخ
ورغم كل هذه الظروف، يسعى منتخب عمان جاهدا لصناعة تاريخ جديد لدورات كأس الخليج بدءاً من النسخة الحالية حسب ما قال نجمه علي الحبسي، ويراهن العمانيون على منتخبهم في تحقيق انجاز للكرة العمانية ومواصلة الطريق الذي رسمه متخطيا كل الصعوبات والمشاكل التي اعترضته في الآوانة الاخيرة، وتغير المنتخب العماني كثيرا في الآونة الاخيرة، فبعد أن كان فريقا سهلا اصبح قويا ومنافسا، ويكفيه أنه يملك ترسانة من اللاعبين المحترفين، يتقدمهم الحبسي في الدوري الانجليزي، فبعد مركز الوصيف في النسخة السابقة، ارتقت طموحات العمانيين الى اللقب هذه المرة·
البداية
عرفت كرة القدم طريقها الى سلطنة عمان في الخمسينات وإن اقتصر نشاطها على محافظة مسقط للهواة فقط، وظلت ممارسة هذه اللعبة مشتتة الى أن شكل اول منتخب عماني عام 1966 الذي شارك في الدورة العربية في بغداد في العام ذاته، بعد ذلك تم تشكيل منتخب ثان للمشاركة في دورة كأس الخليج الثالثة في الكويت عام ،1974 وضم اللاعبين: بخيت الماس وسعود عبدالعزيز ومطر عبدربه وأحمد علي ومحمد صالح وجميل خميس وعبدالقادر سالم وناصر علي ومحمد ناصر وحديد نصيب ومسلم عبدالله ونصيب سالم ومبارك خميس وجمال أحمد وطرماح محمد وسالم عبدالله ومسلم العمري وسويد خميس وصالح المعولي وعبدالنبي حاج عرب وعبدالقادر خليفة وطالب علي وصالح خميس ويعقوب يوسف وخلفان فيروز ومحمد راشد وعلي ناصر·
وكانت بداية المنتخب العماني متعثرة، مثله في ذلك مثل أي فريق او منتخب في بداية مشواره، وفي كل مرة، كانت خبرة اللاعبين تزداد وإن كانت النتائج بقيت غير مشجعة، لكن المستوى كان يتطور من مشاركة الى اخرى حتى وصل المنتخب الى قمة عطائه من الناحية الفنية في دورة كأس الخليج الثانية عشرة في الإمارات عام ،1994 لكن من دون أن يؤكد هذا التحسن نتائج ملموسة على أرض الواقع·
المشاركة الاولى لعمان كانت في الدورة الثالثة وحلت سادسة واخيرة، وجاءت سابعة واخيرة ايضا في الدورتين الرابعة والخامسة، ثم سادسة قبل الاخيرة في الدورة السادسة، وعادت الى المركز الاخير في السابعة والثامنة والتاسعة قبل ان تنتزع المركز الرابع في الدورة العاشرة، وكان المركز الاخير من نصيب عمان ايضا في الدورات الحادية عشرة، والثانية عشرة، والثالثة عشرة·
وفي النسخة الرابعة عشرة في البحرين عام 1998 حقق المنتخب العماني نتيجة مميزة بحلوله في المركز الرابع بعد أن حقق الفوز الثاني له في تاريخ مشاركاته وكان على حساب المنتخب القطري مجددا، بينما خسر ثلاث مباريات امام السعودية والكويت والإمارات، وخسر امام البحرين في عام 2002 ·
وفي الدورة الخامسة عشرة في السعودية، تألق المنتخب العماني بشكل واضح، حيث نجح في الفوز على الكويت وتعادل مع البحرين، بينما خسر المباريات الثلاث الأخرى، وفي خليجي 16 في الكويت عام 2004 تطور أداء المنتخب العماني فاحتل المركز الرابع بعد فوزين على الإمارات 2-صفر وقطر بالنتيجة ذاتها، وتعادلين مع الكويت صفر-صفر واليمن 1-،1 وخسارتين امام البحرين صفر-1 والسعودية 1-،2 وكانت قمة التألق بالنسبة الى المنتخب العماني في النسخة الماضية في الدوحة عام ،2005 حيث كان قاب قوسين او أدنى من احراز اللقب للمرة الاولى في تاريخه قبل أن يخسر في المباراة النهائية امام اصحاب الأرض بركلات الترجيح·
بدأت عمان منافسات خليجي 17 التي اقيمت وفق نظام المجموعتين بفوز على العراق 3-،1 والإمارات 2-1 وخسارة امام قطر ضمن منافسات المجموعة الاولى من الدور الاول، ثم تغلبت على البحرين 3-2 في نصف النهائي، وفي المباراة النهائية تعادلت عمان مع قطر 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي، ثم فازت قطر 5-4 بركلات الترجيح·

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!