الاتحاد

الرياضي

"صحافة 18" الشرق القطرية: البلدوزر: أصعب البطولات

أجرت صحيفة الشرق لقاءً مع لاعب المنتخب القطري المصاب سيد البشير أعرب فيه عن اعتقاده أن خليجي 18 سوف يكون مختلفا عن خليجي 17 في كثير من الأمور، منها الأرض التي تلعب مع أصحابها، ومنها وجود مجموعة كبيرة من اللاعبين الدوليين، ومنها رغبة الإماراتي في الفوز على أرضه، ومنها أيضا إثبات التحدي الرهيب للكرة القطرية· ودورات الخليج لها أهمية خاصة، وطعم ومذاق جميلان، والآن مع ارتفاع مستويات الكرة في دول الخليج سيكون التنافس شرسا بحثا عن اللقب·
وحول حظوظ العنابي يقول سيد البشير: إن هذه البطولة ليست لها مقاييس فنية ثابتة، والفريق الأفضل قد لا يفوز بالكأس، إذاً المسائل تخضع للتوفيق واستغلال الفرص نحو المرمى للتهديف·
أما حظوظ العنابي للحفاظ على اللقب فهي قوية، واعتقد أن هناك عدة عوامل تقف في هذا الاتجاه مع العنابي، منها تلك الروح القتالية العالية التي تسيطر على اللاعبين والرغبة في الفوز، وقد رأينا موقف العنابي في دورة الآسياد الأخيرة·· كيف قدم الإبهار والجمال واستحق الكأس والميدالية الذهبية، ويضيف سيد البشير أن لاعبي العنابي حاليا في أفضل حال، بقيادة المدرب البوسني جمال الدين موسوفيتش الذي استطاع ان يعيد للكرة القطرية جمالها ورونقها، وعرف كيف يستفيد من توظيف طاقات اللاعبين الفردية ويطورها في الإطار الجماعي·
ويقول سيد البشير: إن العنابي حاليا مكتمل الصفوف وفي جميع الخطوط، وداخل العنابي تذوب الروح الفردية ويتسابق الجميع لتقديم الأفضل، ويشير إلى أن رغبة اللاعبين القطريين في إضافة كأس جديدة للكرة القطرية تمثل قيمة كبيرة، ويغذي هذه الرغبة المستوى الفني المرتفع للدوري القطري هذا الموسم بنجومه، سواء القادمون من الخارج أولاعبو الأندية الوطنيون·

الوطن القطرية: الكواري: العنابي يؤكد شخصيته في البطولة

نقلت صحيفة الوطن القطرية عن فهد الكواري مدير المنتخبات الوطنية قوله: إن اللقاء مع المنتخب العماني سيكون ذا جدوى، لأن المباراة ستكون قوية، حيث يسعى الفريقان إلى الدخول بقوة إلى خليجي ،18 وأضاف ''كما تعرفون أن التدريب بدأ قبل يومين استعدادا للقاء مع العماني وأن المدرب موسوفيتش ارتأى أن يكون في جدول إعداده الأخير مباراة واحدة قبل التوجه إلى أبوظبي لأنه أخذ بنظر الاعتبار أن المنتخب ومعظم لاعبيه سبق أن خاضوا بطولة دورة الألعاب الآسيوية ولا يريد أن يرهقهم، كما أن الدوري مستمر، لهذا فإن حسابات المدرب تنطلق من هذه النظرة·
وأعرب الكواري عن ارتياحه لما فيه العنابي الآن من وضع نفسي جيد وأن الحماسة والاندفاع القوي من أبرز السمات الموجودة وهذا يجعلنا متفائلين، وأن كافة الأمور تسير بصورة صحيحة، وأشار إلى أن المنتخب تجاوز مرحلة الضغط النفسي وهو متحسب الآن لكل الاحتمالات، لأنه شارك في الكثير من البطولات وحقق الكثير من الإنجازات وتجاوز العديد من الصعوبات·· لهذا ليس واردا في ذهننا مسألة الضغط، وقال: إن لاعبي العنابي ذاهبون إلى أبوظبي حتى يظهر بصورته المعهودة ويؤكد شخصيته في البطولة·

الوطن العمانية: ألفا مقعد لجماهيرنا

في عموده آخر كلام وبعنوان ''ألفا مقعد لجماهيرنا في افتتاح خليجي ''18 قال بدر الزدجالي لصحيفة الوطن العمانية: إن اللجنة المنظمة لخليجي 18 بأبوظبي اعتمدت 2000 مقعد لجماهيرنا في مباراة الافتتاح التي ستنطلق يوم 17 يناير الحالي أمام المنتخب الإماراتي في افتتاح منافسات البطولة وذلك في رد نهائي بعد أن كان العدد أكثر من ذلك خلال الأيام الماضية، واستندت خلالها اللجنة المنظمة للبطولة لسعة استاد مدينة زايد الذي يتسع لـ40 ألف متفرج رغم أن المؤشرات الماضية تشير إلى أن الاستاد يستوعب 60 ألف متفرج، ويحق لجماهير الخصم نسبة 5 في المائة من إجمالي مقاعد الاستاد حسب لوائح بطولات
كأس الخليج ليتناقص العدد بنسبة كبيرة عن العدد الماضي والذي كان مقدرا بثلاثة آلاف مقعد·
وأضاف أن الاتحاد العماني يسعى خلال الأيام المتبقية وقبل انطلاق مباراة الافتتاحية لتوفير عدد آخر من المقاعد لتأمين اكبر قدر من المقاعد لجماهيرنا والتي ستحضر بكثافة لمتابعة هذا اللقاء لقرب المسافة بين البلدين، حيث إن المباراة تصادف يوم الأربعاء وهو اليوم الأخير من العمل بالقطاع الحكومي·
وقال: لعل ما زاد من صعوبة الموقف قيام عدد من شركات القطاعين الخاص والعام بدولة الإمارات العربية المتحدة بشراء نسب متفاوتة من التذاكر الخاصة بدخول المباراة الافتتاحية، مما سيتسبب في عدم إمكانية حصول جماهيرنا على أية تذاكر رغم أن التذاكر لم يتم طرحها في السوق حتى الوقت الراهن وتم تحديد الأحد لطرحها في الأسواق الإماراتية·

الجزيرة السعودية: باكيتا: معسكر الشرقية حقق أهدافه

نقلت صحيفة الجزيرة السعودية إشادة المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا المدير الفني للمنتخب السعودي بمعسكر المنطقة الشرقية منوهاً بمدى استفادته واللاعبين من المباراتين الوديتين أمام منتخبي جامبيا وسوريا، وقال باكيتا: أنا راض عن أداء اللاعبين خاصة المدافعين ومدى انسجامهم وتغطيتهم في مباراة سوريا التي كانت بمثابة التجربة المفيدة وضح فيها تركيز اللاعبين ومستوياتهم وحتى البدلاء وظهروا بمستوى أكثر من جيد، وكانوا في مستوى الطموح، مما يؤكد جاهزيتهم لخوض مباريات دورة كأس الخليج ولقاء البحرين الأول، وأشار إلى أن القائمة النهائية باتت جاهزة لديه لكنه لن يعلن عنها إلا قبل السفر بيومين إلى الإمارات·
ونقلت الصحيفة عن نجم المنتخب السعودي محمد الشلهوب قوله: إن تجربة سوريا كانت مفيدة بمعنى الكلمة للمدرب واللاعبين، وأعطت انطباعاً إيجابياً عن مدى الانسجام والمستوى للمنتخب، خاصة أن الأخضر ظهر بمستوى أفضل·
وأضاف ''لقد عمد باكيتا إلى تطبيق عدة خطط وأسلوب فني في المباراة نجحنا كلاعبين في تنفيذها على الوجه الأكمل، وقد لاحظتم كيف تغير ''رتم'' اللعب بالنسبة لنا للأسرع مما يدعم جاهزيتنا لخوض مباريات دورة كأس الخليج بجاهزية وروح معنوية عالية للمنافسة على اللقب، لاسيما أن باكيتا جرب في الشوط الثاني عددا من اللاعبين الجدد الذين أبدوا استعداداً وجاهزية''·

الوطن الكويتية: تجاربنا متواضعة

علقت معظم الصحف الكويتية على مباراة المنتخب التجريبية أمام فريق المقاولون العرب والتي شهدت 5 أهداف، وقالت: إن المنتخب أنهى مبارياته التجريبية استعدادا لدورة الخليج العربي في معسكره بالعاصمة المصرية بفوز 23 على فريق المقاولون العرب، إلا أن صحيفة الرأي انتقدت التجربة وعلقت على ذلك بعنوان ''وبقيت ملاحظة / رديف··· رديف المقاولون''! قالت فيه: إنه مستحيل طبعا أن يكون فريق المقاولون الذي هزمه الأزرق أمس بهذه النتيجة المتواضعة 3/2 هو ذاته الفريق الذي لعب أمام الأهلي وخسر 1/5 يوم أمس الأول في الدوري المصري، وبالتأكيد أعضاء هذا الفريق هم اللاعبون الذين كانوا على دكة الاحتياط ولم يشاركوا بالإضافة إلى الصف الثاني الذين يتحينون الفرصة لتمثيل الفريق على حد قولها·
وأضافت الصحيفة ''نقول ذلك حتى لا يفرط لاعبو الأزرق وإداريوه في التفاؤل، خاصة إذا علموا أن أفضل لاعبي المقاولون خسروا من الأهلي بهذه النتيجة المخزية·
على أي حال المباريات الودية التي لعبها الأزرق حتى الآن مع بتروجيت وهزمه 2/،1 والشمس (2/2) وأمس مع رديف رديف المقاولون لا تعبر بصدق عن مستوى منتخب الكويت، والذي كنا نتمنى أن يختم مبارياته الودية بلقاء قوي يمكن جهازه الفني من اختبار لاعبيه اختباراً حقيقياً، ويقفوا على التشكيلة الأساسية التي ستلعب في خليجي 18 ·
وأضافت الرأي: أن معظم المنتخبات الخليجية أحسنت اختيار معسكرات الإعداد لها، وكذلك المباريات التجريبية التي خاضوها، لأن بعضهم يعتبر أن تحقيق لقب الخليجي أفضل من تحقيق لقب كأس العالم، ولكن في ظل هذه المباريات التجريبية المتواضعة جداً لـ الأزرق فإنه سيدخل دورة الخليج كمراقب وليس كمنافس على حد قولها·
ومن جهة أخرى نقلت صحيفة الوطن الكويتية عن المدير الفني للمنتخب الوطني صالح زكريا قوله عقب المباراة: إن تجربة معسكر القاهرة مثمرة، واستفدنا كثيرا من المباريات الثلاث، خاصة أن الفرق المصرية بها أعضاء في المنتخبات الوطنية، وأضاف: تمكنا من صناعة توليفة من الشباب، وتوصلنا إلى حالة من الانسجام بين نجوم الفرق·
وأشار إلى أن فترة الـ 8 أيام في معسكر القاهرة، بالرغم من أنها تبدو قليلة إلا أنها كافية، حيث استوعب الشباب تنفيذ خطط المباريات، وقال: سينتهي معسكرنا الأحد، وسنغادر، ونحن على ثقة في تحقيق نتائج جيدة، والمنافسة بقوة، في ظل تخطيط الاتحاد الكويتي، والرعاية الكافية للمنتخب·
إلا أن عدنان السيد علق- في عموده ''يا سامعين الصوت'' في صحيفة الوطن تحت عنوان تجاربنا المتواضعة··!! - على إعداد المنتخبات الكويتية المشاركة في كرة القدم والألعاب الأخرى المصاحبة، ووصف المباريات التجريبية والاستعدادات بأنها غير كافية·
وتحت عنوان ''يعقوب وجاسم وفيصل'' أشاد سليمان العدساني في صحيفة الوطن الكويتية بقناة دبي الرياضية والزميل المتميز يعقوب السعدي وقال: إن قناة دبي الفضائية تستقطب الكثير من المشاهدين لتميزها بالحوارات الهادفة التي تخاطب العقل والفكر، اضافة للبرامج المتنوعة والمباريات العربية والعالمية، ووجه تحية كبيرة وخاصة لمعد ومقدم البرامج الرياضية يعقوب السعدي على ما يقدمه من برامج ترقى في فكر وثقافة المشاهد، وقال: ''عندما قدم البرنامج الحواري الاتجاه الخامس امتعنا كثيرا، وعندما قدم برنامج المرسى 18 جال بنا على دورات الخليج الـ 17 الماضية سواء من خلال الارشيف أو من خلال اللقاءات الممتعة مع نجوم تلألأت كلاعبين ومدربين واداريين في سماء بلداننا الخليجية''، وأضاف أن يعقوب السعدي يبحث وينقب، مما يجعل مادة حواره مع الضيوف غنية، صريح وواضح وحواراته جريئة دون تجريح، سريع البديهة لا يعتمد على ما تم اعداده من نقاط، سواء فنية أو إدارية انما يلتقط خلال الحوار نقاطا من ضيوفه ويبني عليها اسئلة أو استفسارات، وأضاف ''نجح يعقوب السعدي، لأنه احترم المشاهد واحترم ضيوفه من خلال الاعداد المتقن والتقديم المميز''·
الاعلام السعودي يقف خلف الأخضر لدعمه في الدورة
أجرت صحيفة اليوم السعودية لقاء مع مالك معاذ مهاجم المنتخب السعودي لكرة القدم أكد فيه جاهزيته للمشاركة في خليجي 18 وقال: بطولة الخليج ذات طابع خاص وتختلف عن جميع البطولات الأخرى، خاصة أنها أنجبت لاعبين لا يزالون في ذاكرة المشجع الرياضي الخليجي، وأضاف: المنتخبات الخليجية أعدت العدة لانتزاع اللقب، لذلك نلاحظ أن جميع الاستعدادات أوشكت على الانتهاء وسوف تنطلق البداية لحصد اللقب الأربعاء القادم، وأضاف: برغم المدة القصيرة التي شاركت فيها في المعسكر الإعدادي للمنتخب لمشاركتي في دوري أبطال العرب مع نادي الأهلي إلا أنني أعتقد أنها كافية ولم أجد صعوبة في التأقلم والتجانس مع زملائي، فالمجموعة الحالية شاركت معها مؤخراً كثيراً·
وعن التفاهم بينه وبين زميله ياسر القحطاني قال معاذ: ياسر لاعب كبير والتفاهم معه سهل، وكل لاعب يتمنى أن يلعب بجانبه وإن شاء الله نكون ثنائيا خطرا في خليجي ،18 وتمنى أن يكون عند حسن ظن الجمهور الذي رشحه بأن ينال الأفضلية في هذه البطولة·

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»