الاتحاد

الرياضي

العنابي والتجنيس

كثر الحديث في قضية التجنيس وأصبحت على لسان كل أهل الخليج وكلما فازت قطر في أي لعبة قالوا إن ذلك بفضل المجنسين ·وعندما تلعب قطر أمام فريق غير عربي تجد البعض يشجعون المنتخب غير العربي ضد القطري بدعوى أن لاعبي قطر من المجنسين وهو عذر أقبح من ذنب·
لكن الأمور كانت قاسية جدا بعد أن قال البعض بعد الفوز على العراق في نهائي الأسياد ''مبروك للأمم المتحدة'' فوزها بالذهب وهو كلام لا يجب أن يقال ولا يصح أن يقال ·
وهناك عدة نقاط مهمة يجب التوقف عندها حيث ان قطر سوف تواصل تجنيس الموهوبين ليرفعوا اسم قطر عاليا لأن الانجاز سوف يكتب لقطر وليس باسم أي لاعب آخر ·· وسيرفع علم قطر ويعزف سلامها الوطني·
كما ان التفكير العصري يؤكد ضرورة التجنيس وفي قطر ستجد فلسطينيين وعربا وغيرهم وتم منحهم الجنسية لأنهم قدموا الكثير لهذه الأرض الطيبة من عمرهم فالتجنيس ليس للرياضة فقط بل لكل من أعطى لهذه الأرض الطيبة من جهده وعرقه وعمره · ولكن يبقى السؤال :لماذا دائما تثار هذه الأمور رغم أن كل دول الخليج تقوم أيضا بعملية التجنيس ·واقول ان قطر جنت ثمار التجنيس والآخرون لم يجنوا شئيا·

اقرأ أيضا

الجديد: فوز أبوظبي شرف كبير