الاتحاد

الرياضي

السعودية والإمارات أقوى المرشحين.. وعُمان الرقم الصعب

جاءت مشاركة عُمان في دورات كأس الخليج لكرة القدم منذ الدورة الثالثة في الكويت عام 1974 لتمثل حدثا هاما في تاريخ كرة القدم العمانية وعلي مدى مسيرة دورات كأس الخليج بقي المنتخب العماني صامدا في الدورة برغم كل المطبات الهوائية التي صاحبت مشاركته·
وبعد أكثر من 30 عاما من أول مشاركة عمانية وصلت الكرة العمانية لمرحلة النضوج الكروي واصبح المنتخب العماني رقما صعبا في كأس الخليج بعد أن اسهمت هذه الدورة في تغيير خارطة كرة القدم العمانية وكانت البداية الحقيقية للانطلاقة عام 1984 عندما استضافت السلطنة ''خليجي ''7 حيث بدأ الاهتمام يتزايد باللعبة الشعبية مع اشهار اتحاد الكرة واقامة المنشآت والملاعب الحديثة التي اسهمت بدور كبير في ايجاد جيل من اللاعبين البارزين·
وفي كأس الخليج برزت نجوم ساطعة يشار اليها ومن بين هؤلاء النجوم ناصر بن حمدان الريامي الذي شارك في ثلاث دورات وفي كل دورة كان حاضرا وتخصص في التهديف في مرمي العراق حتى أن الصحف الخليجية كتبت عنه انه ''تخصص عراقي'' وفي حوار معه أجاب على أسئلة الاتحاد الرياضي ·

ماهي حكايتك مع المنتخب العماني وكيف تم اختيارك ؟
في الثمانينات بدأت حكايتي مع المنتخب العماني حيث تم اختياري لمنتخب الشباب وكنت في معسكر في اكاديمية الشرطة بنزوى وبعد شهرين من التجمع تم استدعائي من قبل المدرب التونسي حميد الذيب مدرب المنتخب الوطني في ذلك الوقت مع 6 لاعبين من منتخب الشباب اذكر منهم درويش احمد وسبيت عوض ومحمد جنكي وحضرنا من الاكاديمية الي معسكر بيت الفلج حيث كان المنتخب الوطني يستعد ولم اكن مصدقا انني سأكون في المنتخب الاول وكان عمري يومها 14 سنة ومازلت في مقاعد الدراسة·

ما عدد الدورات التي شاركت فيها ؟
شاركت في ثلاث دورات وهي كأس الخليج السادسة في الامارات وكنت اصغر لاعب في الدورة والسابعة في مسقط والتاسعة في السعودية·

ماذا عن المشاركة الأبرز ؟
في الدورات الثلاث التي شاركت فيها كانت كلها تحمل لي ذكريات خاصة، في الدورة السادسة سجلت هدفا في مرمي حمود سلطان وفي الدورة السابعة سجلت هدفا في مرمي العراق وهو اول هدف عماني يسجل في مرمي العراق في تاريخ لقاءات المنتخب الوطني مع العراق وفي الدورة التاسعة في الرياض سجلت ايضا هدفا في مرمي العراق وكتبت يومها جريدة عكاظ السعودية عنوانا ''ناصر حمدان تخصص عراقي'' وفي الدورة التاسعة حضرت من اميركا حيث كنت ادرس قبل الدورة بيومين فقط·

ماهو أفضل منتخب عماني شارك في دورات الخليج ؟
بكل تأكيد المنتخب الذي شارك في الدورة السابعة عشرة التي اقيمت في قطر وحصوله علي المركز الثاني بعد الاداء الرائع الذي قدمه في الدورة وكان محط اشادة من الجميع·

من وجهة نظرك من هو أفضل لاعب في تاريخ الكرة العمانية ؟
غلام خميس الذي تواجد في كل البطولات وكان مستواه يتطور الى الافضل وكان وجوده في المنتخب الوطني مؤثرا في كل المشاركات·· والآن عماد الحوسني هو اللاعب المميز بمستواه الفني العالي واهدافه الحاسمة

من هو المدافع الذي تعمل له ألف حساب ؟
المرحوم علي ناصر وعدنان درجال مدافع العراق الذي كنت اتحاشى الاقتراب منه·

حدثنا عن المباراة التي لم تغب عن ذاكرتك؟
مباراة منتخبنا مع العراق في مسقط في الدورة السابعة حيث قدمنا افضل العروض الفنية امام بطل المسابقة وكنا الاقرب الى خطف نقطة من العراق·

ما هو الفرق بين جيلكم والجيل الحالي ؟
جيلنا له خصوصيته والفترة التي عشناها تختلف من جميع النواحي منها اجتماعية ومعيشية حيث، كنا نلعب حبا في كرة القدم ولم تكن لدينا مشاكل او التزامات لكن الوضع الان اختلف واصبح هناك التزامات ومسؤوليات وضغوط حياتية يعاني منها اللاعب وبكل تأكيد الوضع تغير الآن تماماً·

ما توقعاتك لـ''خليجي ''18؟
من الصعب التنبؤ بما سيحدث في خليجي 18 في ظل تقارب المستويات الفنية بين المنتخبات المشاركة وان كانت دورات كأس الخليج لا تعترف بالمستويات الفنية ويبقى المنتخب السعودي المرشح الاول يليه منتخب الإمارات كونه يلعب علي ارضه وبين جماهيره ومنتخب قطر بعد نتائجه في اسياد الدوحة والبحرين القادم من اجل تحسين صورته والعراق الذي سيكون رقما صعبا والكويت التي تسعى الى استعادة امجادها السابقة واليمن الساعي إلى أن يكون له بصمة في ثالث مشاركة له بينما يبقي منتخبنا الوطني المرشح لأن يلعب دوراً اساسيا فهو يملك كل المقومات التي تؤهله لتقديم افضل المستويات الفنية وثقتنا كبيرة في نجوم منتخبنا الوطني لتقديم المستوى الذي يسعد جماهيره الوفية·· ولا بد إن يدرك اللاعبون إن منتخبنا الوطني من المنتخبات المرشحة للمنافسة وعليهم إن يكونوا واثقين من انفسهم واللعب بروح قتالية في الملعب وان يكون تفكيرهم حاضرا داخل الملعب والابتعاد عن أي ضغوطات خارجية والتعامل مع كل مباراة بتركيز كبير·

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"