الاتحاد

الاقتصادي

«تنمية المشاريع» توفر 50 كشكاً في القرية العالمية

دبي (الاتحاد) - وقعت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، والقرية العالمية، اتفاقية تعاون تنص على توفير إدارة القرية العالمية مساحة لخمسين كشكاً للمشاركين عبر المؤسسة بخصومات تصل إلى 50% على إيجارات الأكشاك، وذلك ضمن فعاليات القرية العالمية التي تنطلق من 5 أكتوبر 2013 وتستمر لمدة 148 يوماً.
وبحسب بيان صحفي صدر أمس، تأتي هذه المبادرة ضمن مساعي مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة الرامية إلى دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وإتاحة الفرص أمام الشباب للانطلاق بأعمالهم وتطويرها لتشكل في المستقبل مساهماً في دعم اقتصاد دبي ودولة الإمارات بشكل عام.
وقع اتفاقية التعاون كل من ابتهال ناجي مدير أول المشتريات الحكومية في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وأحمد عبدالرحيم خليفة المري المدير التجاري في القرية العالمية، إلى جانب حضور عدد من المسؤولين من اقتصادية دبي وإدارة القرية العالمية.
وقالت ابتهال ناجي: “تعد القرية العالمية من أبرز الشركاء الاستراتيجيين للمؤسسة، وذلك لدعمهم المستمر للمؤسسة وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتعد أيضاً منصة مثالية للراغبين في ازدهار مشاريعهم الجديدة لأسباب عدة أبرزها: الإقبال الكبير من الزوار في كل موسم، وتنوع الزوار الذين يمثلون مختلف ثقافات العالم تحت مظلة واحدة، بالإضافة إلى أنها تتيح فرصة مميزة للأعضاء من خلال تسويق منتجاتهم واختبار الأوضاع الحالية في السوق المحلي”.
وأشارت إلى أن الراغبين في المشاركة سيحصلون على مواقع بيع متميزة، والمشاركة من خلال العديد من المجالات الحيوية، أبرزها الوجبات الخفيفة والمأكولات الشعبية والمشروبات الساخنة والعصائر الطازجة وبيع الملابس الجاهزة، والإكسسوارات، والعطور، والعبايات، بالإضافة إلى الأشغال اليدوية والتراثية وغيرها من الخيارات الأخرى المتوفرة.من جهته، قال أحمد عبدالرحيم خليفة المري: “نحن سعداء بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمساهمة بدرونا في أي مشاريع تنموية تصب في دعم كوادرنا الوطنية وتساهم في دفع عجلة القطاع الخاص”.
وأضاف: “بما أن القرية العالمية لديها الكثير من المميزات المحفزة لبدء المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى كونها ملتقى ترفيهي ووجهة ثقافية تعكس تراث وحضارات العالم، نحن على ثقة بأن الطموح والأفكار الجديدة للشباب سيساعدان على ابتكار مفاهيم جديدة لهذه الأكشاك كي تنال بدورها إعجاب زوار القرية العالمية”.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يمول مطار مافارو في المالديف