الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تقدم نصباً فنياً تذكارياً إلى منظمة الطيران المدني الدولي في مونتريال

النصب التذكاري الإماراتي يحظى باهتمام كبير من المشاركين في اجتماعات «إيكاو»

النصب التذكاري الإماراتي يحظى باهتمام كبير من المشاركين في اجتماعات «إيكاو»

قدمت دولة الإمارات نصباً فنياً تذكارياً لمنظمة الطيران المدني الدولي “إيكاو”، وذلك خلال حفل الاستقبال الذي أقامته الهيئة العامة للطيران المدني السبت الماضي في مونتريال بكندا ضمن مشاركة الدولة في الجمعية العمومية الـ 38 للمنظمة، والحملة الانتخابية للإمارات لعضوية مجلس “إيكاو”.
ويمثل النصب التذكاري احتفالية للثقافة المحلية ولصورة دولة الإمارات، وهو يروي بشكل تجريدي تاريخ الطيران في الثقافة العربية الإسلامية في إطار تصميم عصري وحديث من إبداع الفنان الإماراتي مطر بن لاحج، الذي ابتكر أسلوباً خلاقاً لعرض جذور الطيران العربية جنباً إلى جنب مع الرؤية المستقبلية للطيران المدني لدولة الإمارات، تماشياً مع الشعار الذي اختاره الوفد للحملة الانتخابية “معاً نبني مستقبل الطيران المدني”.
واحتشد قرابة 1300 من أعضاء الوفود الدولية لأكثر من 190 بلداً حول النصب التذكاري الذي يبلغ ارتفاعه قرابة 3 أمتار وعرضه 6 أمتار، وأبدوا إعجابهم الشديد من خلال التقاط الصور التذكارية حال إسدار الستار بطريقة مبهرة وعصرية.
وتم تصميم النصب التذكاري ليحتضن كبسولة زمنية تسرد الرؤية المستقبلية لقطاع الطيران المدني على مدى السنوات العشرين المقبلة، وقام بصياغة هذه الرؤية معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة الهيئة، وسيف محمد السويدي، و”روبيرتو كوبيه جونزاليز”، رئيس مجلس «إيكاو»، على أن يتم فتحها وكشف محتوياتها بعد 20 عاماً. كما تم تنفيذ النصب التذكاري باستخدام مواد مختلفة مثل الفولاذ وخليط من الذهب والفضة، وتمثل الدوائر المتتالية محركات الطائرات وترمز إلى الكرة الأرضية في إشارة إلى عالمية قطاع الطيران المدني وترابطه.
وقام المنصوري بالإعلان عن إسدال الستار برفقة كل من محمد سيف هلال الشحي سفير الدولة لدى كندا، وسيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، وليلى حارب، المدير العام المساعد قطاع الإستراتيجية والشؤون الدولية، والكابتن عائشة الهاملي ممثل دولة الإمارات لدى منظمة الطيران المدني الدولي.
وقال السويدي: “إن الطيران المدني نتاج مسيرة طويلة من الابتكار والتجريب والعمل المشترك، وبدأت جذوره في التراث العربي الإسلامي وامتدت لتطال دول العالم أجمع، ودولة الإمارات تؤمن بأن مستقبل الطيران المدني يكمن في استكمال مسيرة المشاركة والتعاون الدولي”.
وأوضح الفنان الإماراتي مطر بن لاحج أنه سعى إلى تقديم عمل فني يتضمن جذور الطيران في التاريخ العربي الإسلامي وإبراز الشخصيات المحورية مثل من عباس بن فرناس، إضافةً إلى ملامح من تاريخ دولة الإمارات ورؤيتها لـ«إكسبو 2020» الذي تسعى الدولة لاستضافته.
وأشار إلى أن الساحة الفنية في الإمارات قد نضجت على مدى السنوات الماضية، وشهدت ولادة العديد من الفنانين الواعدين الذين هم في أمس الحاجة لمثل هذه المبادرات لإبراز فنهم الفريد من نوعه لذواقي الفن في العالم.
وقال إنه نقل هيكل بهذا الحجم ووزن يبلغ أكثر من 3 أطنان لم تكن مهمة سهلة على الإطلاق، فقد تم شحن النصب التذكاري بالطائرة من الإمارات إلى كندا على مدى ثلاث مراحل مختلفة وتجميعها في مونتريال من جانب صاحب التصميم.
كما لعبت سفارة الإمارات في كندا دوراً رئيسياً في تسهيل الشحن والإجراءات الإدارية لضمان توافر النصب التذكاري خلال حفل الاستقبال يوم السبت الماضي. وأعربت منظمة الطيران المدني الدولي عن تقديرها العميق لهذه المبادرة وخصصت مساحة لعرض العمل الفني في داخل المقر الرئيسي للمنظمة لإبرازه للوفود المشاركة في أنشطة المنظمة من جميع أنحاء العالم.
وتشارك دولة الإمارات حالياً في أعمال الجمعية العمومية الثامنة والثلاثين لمنظمة الطيران المدني الدولي من خلال وفد رفيع المستوى منذ 24 سبتمبر في مونتريال بكندا، وتأتي هذه المشاركة في إطار الحملة الانتخابية لدولة الإمارات لمجلس المنظمة، حيث يتم انتخاب دول المجلس خلال انعقاد الجمعية العمومية، ويحدد مجلس «إيكاو» معالم واستراتيجيات الطيران المدني خلال السنوات المقبلة.

اقرأ أيضا

79 ألف رخصة تجارية مجددة في أبوظبي عام 2018