الاتحاد

عربي ودولي

"طالبان" عازمة على حماية بن لادن والظواهري

عواصم-وكالات الأنباء: أعلن زعيم بارز في حركة طالبان الأفغانية في باكستان أمس أن جماعته ستحمي زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن والرجل الثاني في القاعدة أيمن الظواهري إذا ظهرا في المناطق القبلية الواقعة على الحدود مع أفغانستان·
فيما قتل جندي من القوة الدولية للمساعدة على احلال الامن في افغانستان (ايساف) التابعة لحلف شمال الاطلسي أمس في اشتباك مع مسلحين جنوب افغانستان·
وقال الملا محمد نذير لقناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية: ''حتى الآن لم ألتق بابن لادن أوالظواهري، نتمنى رؤيتهما ولو آتيا لمنطقتنا سنسعى بأرواحنا وأنفسنا لحمايتهما''·
وفي أفغانستان ذكر حلف الأطلسي أن جندياً قتل عندما فتح متمردون النار على قوات (ايساف) التي استدعت المساندة الجوية وردت على نيران المتمردين، دون كشف مزيد من التفاصيل·
من جهتها عبرت واشنطن عن تأييدها للتصريحات الاخيرة لرئيس الاستخبارات الوطنية الاميركية جون نيجروبونتي الذي اتهم باكستان فيها بانها تشكل ملاذاً لمسؤولين في القاعدة، مشيرة إلى انها تعكس شكوك الإدارة الأميركية حيال التزام اسلام اباد مكافحة الارهاب· واثارت هذه الملاحظات استياء باكستان، ووصفتها وزارة الخارجية الباكستانية بانها ''انتقادات مثيرة للتساؤل''، مضيفة ان باكستان فعلت اكثر مما فعلته اي دولة اخرى في مجال مكافحة الارهاب·
وفي هذا السياق، اوضحت وزارة الخارجية الاميركية أمس الأول ان تنظيم القاعدة يتعزز وينسج علاقات جديدة مع مؤيدين له في الشرق الاوسط واوروبا وشمال افريقيا انطلاقا من باكستان، لافتة الى ان هذا البلد يدرك هذه المشكلة·
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية شون ماكورماك ''انها مشكلة، والباكستانيون يدركونها، وهم مثلنا ومثل الافغان او اي طرف اخر يرفضون هذا الوضع''· من جهته رأى بيتر بروكس، وهو نائب سابق لمساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الدفاع، ان سياسة مشرف في المناطق القبلية ''تسجل اخفاقات''· وقال: ''ثمة احتمالات قوية بوجود اسامة بن لادن والرجل الثاني في القاعدة ايمن الظواهري في المناطق القبلية الباكســتانية وليس في افغانستان''·
من جهته، اوضح وزير الدفاع الاميركي الجديد روبرت جيتس الجمعة انه سيتوجه قريبا الى افغانستان لمناقشة سبل وضع حد لاعمال العنف·
وقال جيتس امام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ''ما يجب فعله لقلب المعادلة في افغانستان هوتعزيز حكومة قرضاي وهو احد الامور التي تسترعي انتباهي بشكل خاص''·
وتابع: ''يجب الا يغيب ابدا عن بالنا هذا الامر والمجازفة بالتفريط بالانتصارات التي حققناها حتى الآن''·
على صعيد متصل هدد نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الخضر الالماني المعارض، يورجن تريتن أمس باللجوء إلى المحكمة الدستورية العليا ''إذا تم إرسال طائرات التورنادو إلى أفغانستان دون تفويض برلماني جديد·

اقرأ أيضا

ترامب يحض الجيش الفنزويلي على التخلي عن مادورو