الاتحاد

عربي ودولي

زعماء آسيان يوقعون اتفاقية لمكافحة الإرهاب

سيبو (الفلبين)-وكالات الأنباء: بدأت القمة الثانية عشرة لرابطة دول جنوب شرق آسيا (اسيان) أعمالها أمس في وسط الفلبين مع جدول أعمال طموح أسفر عن التوقيع على ميثاق مشترك ومكافحة الإرهاب وإنشاء منطقة للتبادل الحر عام ·2015
وقالت رئيسة الفلبين جلوريا ارويو في خطابها الافتتاحي: ''نريد نشر الترابط الاجتماعي ومصالحنا المشتركة لنتعاون على صعد القضاء والتنمية الاقتصادية والأمن المشترك''· وأضافت أن ''آسيان التزمت تطوير منطقتها الاقتصادية بهدف إقامة أكبر كيان تجاري في العالم''·
وذكرت أنه ''في الوقت الذي تتعثر فيه محادثات جولة الدوحة ترغب آسيان في النهوض وأن تعلن تأييدها لإبقاء أبواب التجارة العالمية مفتوحة''· وتابعت ''هناك قلق بشأن انتشار الأسلحة النووية، لقد أكدنا بحزم على التزامنا في مسألة كوريا الشمالية·
ووقع زعماء الـ(آسيان) أمس اتفاقية بشأن مكافحة الإرهاب وميثاقاً مقترحاً سيحول الكتلة إلى مجموعة تحكمها القوانين· وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون لمنع وقوع هجمات ''إرهابية'' بالمنطقة والتحقيقات المتعلقة بهذا الصدد·
كما اتفقت الرابطة التي تضم عشر دول هي سلطنة بروناي وإندونيسيا وماليزيا والفلبين وتايلاند وسنغافورة وفيتنام ولاوس وكمبوديا وميانمار(بورما) على الإسراع في تأسيس منطقة تجارة حرة قبل موعدها بخمس سنوات· وتضمن جدول أعمال زعماء الرابطة أيضاً الأزمة النووية لكوريا الشمالية والحاجة إلى استئناف مباحثات التجارة العالمية·
وتبنى الزعماء مسودة ميثاق للآسيان يأملون أن يكون جاهزاً للعرض على زعماء الرابطة في سنغافورة العام المقبل· وتدعو مسودة التوصيات إعادة النظر في سياسة عدم التدخل في الشؤون الداخلية وفي منهج صنع القرار بتوافق الآراء في بعض القضايا، كما يسمح للاسيان أيضاً بفرض عقوبات على الدول التي لا تلتزم بالاتفاقيات وإيجاد تسوية للنزاعات·
ومن المنتظر أن يفعل الميثاق دور رابطة آسيان فيما يخص القضايا الإقليمية والدولية المهمة· كما من المقرر أن ينضم إلى زعماء الآسيان اليوم نظراؤهم من الصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند لعقد اجتماعات مستقلة، على أن ينضم غداً زعماء من نيوزيلندا وأستراليا لعقد قمة شرق آسيوية موسعة·
ونظم مئات النشطاء الفلبينيين مسيرة في منطقة وسط مدينة سيبو سيتي وأدانوا اتفاقية الاسيان لمكافحة الارهاب ولكنهم منعوا من التقدم نحو منتجع شانجري لا ماكتان حيث يعقد القادة اجتماعاتهم·
وعلى هامش القمة وقعت فرنسا وتيمور الشرقية على معاهدة (الاسيان) لعدم الاعتداء على أمل دعم العلاقات التجارية والدبلوماسية مع الاتحاد·
وبهذا التوقيع تكون فرنسا أول دولة أوروبية توقع معاهدة الاسيان للصداقة والتعاون·
فيما أعربت تيمور الشرقية عن أملها في الانضمام إلى الرابطة خلال السنوات القليلة المقبلة·

اقرأ أيضا

تونس: القضاء على زعيم تنظيم إرهابي تابع لداعش