الاتحاد

عربي ودولي

نجاة 3 عناصر لـ "القوة التنفيذية" من إطلاق نار

غزة - وكالات الانباء: نجا ثلاثة من أفراد ''القوة التنفيذية'' الفلسطينية الخاضعة لإمرة وزير الداخلية، من محاولة دهس وإطلاق نار· وقال اسلام شهوان الناطق باسم القوة إن أحد مسؤولي حركة ''فتح'' حاول مساء الجمعة، دهس ثلاثة من أفراد القوة عندما كانوا يسيرون فى مخيم النصيرات في قطاع غزة، عائدين الى منازلهم من دون أي مبرر·
وقال شهوان إن المسؤول أقدم بشكل متعمد على محاولة دهس أفراد القوة التنفيذية الذين تمكنوا من النجاة بعد التنبه الى انحراف السيارة نحوهم· وأضاف انه لم يكتف بذلك بل أطلق النار عليهم·
وقال شهود عيان إن مجهولين فتحوا النار فى مدينة الشيخ زايد باتجاه الشاب صابر على الاشقر (27 عاما) وأصابوه بجروح خطرة نقل على إثرها الى المستشفى لتلقي العلاج· كما ذكرت مصادر أمنية فلسطينية امس، ان مجهولين أقدموا على حرق سيارة الصحافي ماهر شلبي في مدينة رام الله بالضفة الغربية·وأفادت المصادر بأن المجهولين لاذوا بالفرار بعد إقدامهم على حرق سيارة الصحافي في حين باشرت الاجهزة الامنية الفلسطينية بالتحري عن ملابسات الحادث·
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن مجهولين ألقوا الليلة قبل الماضية، عبوة ناسفة بالقرب من منزل مدير المباحث العامة فى مدينة غزة المقدم إياد كلاب الواقع عند مدخل مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، دون أن تبلغ عن وقوع اصابات بشرية· وأضافت المصادر ان مجموعة من ''كتائب شهداء الأقصى'' الجناح العسكري لحركة ''فتح'' وأفراد من عائلة كلاب انتشروا فى أعقاب الحادثة وأطلقوا النار فى الهواء·
وقالت مصادر أمنية إن رمزى قطوش (25 عاما) وهو من مخيم المغازي، أصيب بعيار ناري فى القدم اليمنى بعدما أطلق مسلحون من عائلة أبو حشيش النار عليه بسبب خلاف عائلي قديم·

اقرأ أيضا

فرنسا تعلن إحباط هجوم على غرار اعتداءات 11 سبتمبر