الاتحاد

عربي ودولي

اتفاق ينهي ثلاثة أشهر من إضراب موظفي السلطة

رام الله - رويترز: وقع ممثلون عن نقابة الموظفين العموميين الفلسطينيين والحكومة الفلسطينية أمس، اتفاقا ينهي إضرابا للموظفين بدأ قبل أربعة أشهر· وقال بسام زكارنة رئيس نقابة الموظفين العموميين في السلطة الفلسطينية بعد توقيع الاتفاق ''دوام الموظفين سيبدأ اليوم الأحد، والاتفاق الذي وقع اليوم تم فيه تحقيق جميع مطالبنا''·
ووقع الاتفاق في مقر الرئاسة الفلسطينية، وشارك في التوقيع عليه إضافة إلى الحكومة ونقابة الموظفين كل من روحي فتوح الممثل الشخصي للرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقيس أبو ليلى رئيس لجنة القضايا الاجتماعية في المجلس التشريعي الفلسطيني·
وينص الاتفاق على أن تدفع الحكومة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، راتب الشهر الماضي لجميع الموظفين المدنيين، وأن تدفع راتب الشهر الحالي في الخامس عشر من الشهر المقبل، إضافة إلى الدفعة الأولى من المسستحقات السابقة للموظفين التي تم الاتفاق على تقسيمها إلى أربع دفعات·وقال سمير أبوعيشة القائم بأعمال وزير المالية الفلسطيني ''يوجد في صندوق الجامعة العربية المخصص لمساعدة الشعب الفلسطيني 30 مليون دولار، إضافة إلى 22 مليون دولار من دولة قطر، وكذلك هناك مساعدة من دولة الإمارات في طريقها إلى صندوق الجامعة العربية· هذا بالإضافة إلى أن الأموال التي يتم جمعها من الضرائب المحلية سيتم استخدامها في دفع رواتب المدنيين والعسكريين''·
وكان موظفو القطاع العام في السلطة الفلسطينية بدأوا إضرابا شبه شامل في سبتمبر الماضي، احتجاجا على عدم تسلمهم كامل رواتبهم من الحكومة التي تقودها حركة ''حماس'' منذ مارس الماضي، بعدما فرضت عليها الدول الغربية وإسرائيل حصارا ماليا وسياسيا لرفضها الاعتراف بإسرائيل ونبذ ''العنف'' والاتفاقيات السابقة·

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء اسكتلندا تطالب باستفتاء استقلال عن بريطانيا العام المقبل