الاتحاد

دنيا

تصاميم جريئة لحورية البحر تحمل انطباعات دافئة

من خلال الألوان المتوهجة، والقصات الجريئة التي انتقاها لتضفي طابعاً أرستقراطياً على فساتين مميزة، نجح المصمم مو شور، في رسم لوحات فنية تعبر عن حكاية سحر في مجموعة Once Upon a dress التي يقدمها للسيدة الأنيقة لموسم خريف وشتاء 2013-2014. ويعتبر المصمم مو شور من المصممين اللبنانيين الذي خطوا أسماءهم في الخمس سنوات الأخيرة والذي حاول إثبات قدراته في عالم الأزياء، فوصل إلى الشهرة وارتدت له من إبداعاته، أسماء لامعة في عالم الغناء والتمثيل.

تأتي مجموعة مو شور لهذا الموسم بعد سلسلة نجاحات حققها منذ عودته من لندن إلى بيروت، ونفذها برؤية فنية عابرة للوقت، لتبدو امرأته واثقة وجريئة وأنيقة، واعتمد على أقمشة الأورجانزا التي تمنح التصاميم حجماً أنيقاً، بالإضافة الى اعتماده على أقمشة حساسة مثل التول والدانتيل، وظهر الأخير بانطباعين، الدانتيل التقليدي الجريء والأنيق، والدانتيـل الفرنســي الرقيق والناعم والذي يمنح التصاميم انطباعاً فنياً حالماً ينعكس سحراً على إطلالة المرأة. فضلاً عن استخدام أقمشة الـ «جيبير».
وتميزت الفساتين بقدرتها على إبراز الجسم، بجرأة راقية، وبــرزت فيها الياقة عند الصدر على شكل V، ما يجعل التصاميم تفيض بالأنوثة.
حورية البحر
وظهرت الأقمشة متجددة ومتميزة في قصات حورية البحر التي تبرز جمال المرأة وأنوثتها، لضيقها عند الخصر واتساعها في أسفل الفساتين، فضلاً عن اعتماد قصّة الـ «أمبير»، التي تبرز الخصر المرتفع، بالإضافة الى مويد الـ بالورينا»، وهو عبارة عن فستان قصير مع «جيبون».
وانسـحبت الجرأة في التصاميم، على ألوان جريئة ونارية، مثل الأحمر القوي Blood Red، ولون الأخضر الزمردي، ولون البلاش والأسود، وازدادت تألقاً بتطريز ازداد معدله في هذه المجموعة عن المجموعات السابقة.
والسحر الخالص في المجموعة، بدا في فستان زفاف واحد، برز بألوان متدرجة من الأبيض والعاجية لون الكريم الأكثر حضوراً في أمسيات دافئة، وتميز بقصّة عصرية غير تقليدية، بدا قصيراً من الجهة الأمامية، وطويلاً من الخلف، أما من منطقة الصدر، فانسجم مع المجموعة بالقبة على شكل V، وقد امتزج فيه قماش الـ «جيبير» والدانتيل الفرنسي بلوحة ساحرة، ازدادت تألقاً بأحجار كريستال دائرية، فضلاً عن تزيينه بورود نافرة من الـ «جيبير».
واستطاع مصمم الأزياء فيرن أونيه من دار أزياء «أماتو كوتور» خلال السنوات القليلة الماضية أن يحول الدار التي انطلقت وبدأت محلياً مختصة في تصميم وتنفيذ فساتين السهرة الراقية، إلى واحدة من أشهرها وأكثرها طلباً.
لمسات مبتكرة
وتمكن المصمم من خلال مزج الألوان والخامات أن يضفي لمسة حداثة مبتكرة على القطع ذات الطابع التقليدي القديم، من خلال الخلط والمزج الذكي والبارز بقوة للألوان المتباينة، بين الزهري والبيج، إضافة إلى الدانتيل الأسود الذي يعطي للمرأة سحراً وهاجاً تزينه لمسات شديدة الابتكار من التطريز والمشغولات، إضافة إلى الأخضر الزمردي الممتزج بحنكة وفخامة مع المشغولات.
كما اعتمد المصمم اللون البني الشتوي بلمسة بسيطة من التطريز اليدوي الناعم، ليبقى الحرير الخالص ذي الدرجة الحمراء المتوهجة من القصور الملكية الإنكليزية، مانحاً كل تصميم لمسة تزيين مختلفة، بين كثيف وناعم، غطت كامل الجذع في تصاميم خالدة.
وهذه المجموعة الساحرة قدمها المصمم مو شور في بيروت متحديا الظروف الأمنية في المنطقة، حيث صنع واحة من الجمال وسط مدن متوترة، وجسّدها في مجموعة صوّرت في إحدى صالونات فندق فور سيزونز حيث ينســجم الديكور فيها مع روح المجموعة الدافئة لجهة تميزت باللون الأحمر وتميزت العارضة التي صورت المجموعة بمستحضرات خبير التجميل بسام فتوح الذي أشرف على مكياجها، فيما تفنن صالون Pace & Luce بتسريحات استثنائية خلابة، تنوعت بين تسريحة الـ Wave وتسريحة الشينيون المرفوع بما يتناسب مع فستان الزفاف.

اقرأ أيضا