الاتحاد

دنيا

«جزيرة المارية» تنسج قطاع الضيافة بخيوط التسوق العصري

إطلالة كاشفة على أبرز معالم جزيرة المارية بوصفها المنطقة المركزية الجديدة للعاصمة

إطلالة كاشفة على أبرز معالم جزيرة المارية بوصفها المنطقة المركزية الجديدة للعاصمة

تضيف جزيرة المارية في أبوظبي، بإطلالة أبراجها ومنشآتها السياحية ومرافق الضيافة فيها، عنوانا آخر إلى قائمة الوجهات الجاذبة داخل الإمارة، وهي بموقعها الكاشف للواجهة البحرية ضمن المنطقة المركزية الجديدة في العاصمة، تنسج مفهوما مغايرا لقطاع الخدمات المتعددة للسكان والضيوف على حد سواء، ويتمثل المشهد الحيوي للجزيرة من خلال «الجاليريا»، مركز التسوق العصري الأكثر فخامة في المدينة، والذي لم تشهد المنطقة مثله من حيث الفكرة والتصاميم، وفندق «روزوود» العالمي الذي يدخل الدولة للمرة الأولى، متبنياً فلسفة «الإحساس بالمكان»، وما تعكسه من تاريخ الوجهة وثقافتها وطرازها المعماري.
لم تمض أشهر قليلة على افتتاح جزيرة المارية التي تستقطب يومياً أعداداً متزايدة من زوار يقصدونها لأغراض مختلفة، حيث يدفعهم الفضول إلى استكشاف ما تضمه من معالم بارزة، سوف يكون لها دور في رسم ملامح التطور المتكامل للعاصمة أبوظبي، وهناك على مسافة قريبة من تقاطع جزيرة الريم وميناء زايد في قلب المدينة، يصل الزائر متفائلاً بما تنتظره من أجواء مفعمة بالتألق عبر أكثر من اتجاه، وأحدثها «الجاليريا»، مركز التسوق الرائد في البلاد، والذي يمتد على مساحة 33 ألف متر مربع، ويضم أكثر من 130 متجراً من أجود العلامات التي لم تدخل المنطقة من قبل، والتي استقدمت لتجذب عشاق الفخامة والأناقة من مختلف أنحاء العالم، على غرار كبريات بيوت الأزياء الأوروبية، والتي تعرض ضمن أعرق المباني العمرانية، إذ يكمن مفهوم التسوق الجديد بالتأكيد على توافره ضمن إطار فسيح يتيح التجول بقصد الاستمتاع بجاذبية المكان وتألقه، ويأتي ذلك بالتوازي مع افتتاح مجموعة من المطاعم العالمية والمقاهي الأنيقة التي يشرف عليها نخبة من أشهر الطهاة، وتوفر الخدمات السريعة لمحبي التنعم، في أجواء ملؤها الرفاهية، ويتمتع «الجاليريا» بتصاميمه الهندسية التي تعزز تجربة التسوق في محال التجزئة بمناظر متساوية الأبعاد، وهو تصميم مبتكر يبرز إبداعات حصرية، ويتميز بترابط يصل بين المتاجر والمرافق الترفيهية، عبر شبكة متكاملة من الممرات المكيفة للمشاة.
4 أبراج خدماتية
ويقول الدكتور كريم الصلح، المدير المشارك في الشركة القائمة على المشروع، إن مركز «الجاليريا» يعد من المرافق المهمة والاستثنائية التي تضفي رونقها المبهر على جزيرة المارية، وهو بكل ما يظهره من جماليات معمارية ومعايير خدماتية، يكرسها بيئة حيوية ووجهة رئيسية للتسوق وتناول الطعام في أبوظبي، ويذكر أنه بمثابة الخطوة التمهيدية لمشاريع الأعمال التجارية والترفيهية التي لم تطرح من قبل على هذا الشكل المبشر بآفاق مستقبل طموح، ويوضح الصلح أن «الجاليريا» بكل ضخامته هو أحد الإنجازات التي تم تسليمها على جزيرة المارية الواعدة، والتي تتضمن استكمال 4 أبراج خدماتية، مع تصميم مبنى سوق أبوظبي للأوراق المالية الجديد، وفندق «روزوود» - وفندق «فورسيزونز» وفندق «فار غلوري»، ويشير إلى وجود لافت ضمن الموقع لعدد من المكاتب الرئيسية لاثنين من أهم المصارف في الدولة، إضافة إلى مستشفى «كليفلاند كلينك» - أبوظبي، ويتحدث الدكتور كريم الصلح عن الحركة الناشطة التي بدأت تعم الجزيرة بالتزامن مع الإعلان عن افتتاح «الجاليريا»، حيث يبدي الجميع اهتماما بالتعرف إلى مفاهيم جديدة لسياحة التسوق والترفيه والاستجمام، وقد وقع اختيار أكثر من 50 علامة تجارية جديدة على «الجاليريا» لتفتح أبوابها لأول مرة فيه على أنه وجهة التسوق الأرقى في المنطقة، لجهة معايير الخدمات والضيافة عالية المستوى، مما يلبي تطلعات الباحثين عن الأفضل في كل شيء.
ويورد كينيث هيمل، الشريك الإداري، أن «الجاليريا» تمثل مزيجاً فريداً من التصاميم المعمارية واللمسات الفنية التي تتوافق مع بيئة محال التجزئة الراقية، ويؤكد الأثر الإيجابي الذي سيتركه هذا المشروع على مشهد التسوق في أبوظبي، مما يعود بالنفع على انتعاش الحراك السياحي والمجتمعي، ويذكر هيمل أن الأعمال التطويرية جارية في جزيرة المارية، ضمن المساهمة في ولادة المدينة المركزية الجديدة للعاصمة، ويعلن كينيث هيمل أن الجزيرة موعودة خلال السنوات القليلة المقبلة بافتتاح أكثر من 500 متجر ومجموعة مبتكرة من المناطق الترفيهية التي تضيف إلى الموقع مكانة مميزة للفخامة والاستجمام، ويقول إنه إضافة إلى مطعمي «ألمظ باي مومو» و«إمبريو أرماني كافيه» القائمين حالياً داخل «الجاليريا»، من المقرر افتتاح 11 مطعماً على مستوى عالمي خلال الأشهر الـ 6 المقبلة، هي «زوما»، «برياني بوت»، «بينتلي بيسترو آند بار»، «برغر فيول»، «بتيل كافيه»، «كافيه نيرو»، «كارلوسيوس»، «ماغنوليا بيكري»، «ليمون غراس»، «نولوس داون تاون» و«تاكادو».
الإحساس بالمكان
وبالانتقال إلى الوجه السياحي المشرق عند جزيرة المارية يطل فندق «روزوود» - أبوظبي الذي يكمل منظومة المنطقة المركزية الجديدة في قلب المدينة، والفندق - البرج الذي يتألف من 189 غرفة وجناحا، يرتبط مباشرة بـ «الجاليريا» العنوان الرشيق للتسوق والمطاعم، ويتميز بأناقته من خلال عناصر عدة كالرخام الإيطالي وخشب اللوز الأميركي والثريات المصنوعة يدوياً في الجمهورية التشيكية.
ويذكر لويجي رومانيلو المدير التنفيذي للفندق أنه يفخر بإدارة هذه المنشأة السياحية التي تعد مكاناً مثالياً للمقبلين على أبوظبي بهدف العمل أو الاستجمام، ويشير إلى إمكانية التوجه عبر خطوات قليلة من فندق «روزوود» إلى «الجاليريا» ضمن وجهة أشبه بملاذ يريح الضيوف ومكان مفعم بالطاقة والحيوية وسط مجموعة متنوعة من وسائل الراحة، ويوضح رومانيلو أن الفندق يخدم فلسفة المجموعة الأم عبر عبارة «الاحساس بالمكان» التي تعكس كل ما يتعلق بالوجهة من تاريخ وثقافة وطراز معماري، مع تأكيده مبدأ الالتزام بتوفير أرقى معايير الخبرات في مجال الأعمال والوجهات الترفيهية حول العالم، ويقول لويجي رومانيلو إنه لمزيد من الخصوصية تم استقدام مصمم الأزياء الإيطالي دومينيكو فاكا للاستفادة من خبراته في الإشراف على تصميم الزي الرسمي لطاقم عمل الفندق.
ويشتهر فاكا بتصميم إمبراطورية من الملابس تنسجم مع الملابس الكلاسيكية التي عرف بها الإيطاليون منذ عقود، وتحاكي أزياؤه التي تم تطبيقها داخل «روزوود» - أبوظبي الجودة العالية القادمة من العصور القديمة.
ويضم الفندق الشامخ المطل على جزيرة أبوظبي 131 مسكناً و4 شقق «بنتهاوس»، وهو يعكس تاريخ الهندسة المعمارية عبر بهوه الراقي ومناطق تناول الطعام فيه وردهات الجلوس والنادي الصحي الخاص بخدمات التجميل والاسترخاء واللياقة، ويتفرد باستضافة 9 مطاعم عالمية بينها: «كاتالان» أول مطعم في أبوظبي يقدم وجبات يشتهر بها إقليم كتالونيا الإسباني، المطعم البيروتي «سمبوسك» يقدم أمسيات من بلاد الشام، مطعم «أكوا» من وحي الشمال الإيطالي والبحر الأبيض المتوسط والمطعم الهندي «سبايس ميلا» الذي يمتاز بأطباقه العصرية، إضافة إلى المقهى اللبناني «سموك» الكاشف على إطلالة خارجية للجزيرة، ومقهى «المجلس» المتخصص بالكعك والحلويات وأصناف الشاي والقهوة.

وجهة مركزية

تتألق جزيرة المارية المعروفة بجزيرة الصوة سابقاً، بموقعها في قلب منطقة الأعمال المركزية الجديدة للعاصمة، وهي تشكل بما تضمه من مرافق ترتكز بمفهومها السياحي على الاستجمام والتسوق من أرقى بيوت الأزياء، أحد أهم العناصر الاستراتيجية لخطة 2030، وتتربع ضمن وجهة حيوية وجديدة بالقرب من تقاطع جزيرة الريم وميناء زايد ومنطقة وسط المدينة، ويصل تطوير المشاريع في جزيرة المارية إلى مستويات متقدمة من الإنجازات الأساسية التي بدأت تكتمل ملامحها، بما يبشر بعنوان آخر للتميز في المدينة، وإضافة إلى فندق «روزوود» و«الجاليريا»، تضم الجزيرة 4 أبراج تجارية، ضمن بيئة حيوية متعددة الاستخدامات.

4000 موقف للسيارات

يضم «الجاليريا» بموقعه المثالي على الواجهة البحرية، أكثر من 25 وجهة للمطاعم والمقاهي، يشرف عليها نخبة من أشهر الطهاة حول العالم، ويوفر المركز التجاري 4000 موقف للسيارات، مع خدمة ركن السيارات، وهو من تصميم شركتي التصميم المعماري «إلكوس مانفريدي» و«بينوي» من الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة.

اقرأ أيضا