الاتحاد

عربي ودولي

أنباء عن قرب تسليم المعتقلين الستة إلى طهران

بوش أمر بالغارات على الإيرانيين

عواصم العالم - وكالات الأنباء: قالت صحيفة ''نيويورك تايمز'' على الانترنت مساء أمس الأول إن الرئيس بوش أجاز الغارات التي شنها الجيش الأميركي في الآونة الأخيرة ضد إيرانيين في العراق بموجب امر بشن هجوم واسع على العناصر الايرانية في العراق· ونقلت الصحيفة عن كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية قولها في مقابلة اجريت معها مساء أمس الأول قبل التوجه في جولة بالشرق الأوسط ''هناك قرار بتعقب هذه الشبكات''· واضافت ان بوش اصدر هذا الامر قبل عدة أشهر''بعد فترة من الوقت شهدنا فيها نشاطا متزايدا'' بين الايرانيين في العراق ''والخطورة المتزايدة لما يقومون به''·
وتتهم ادارة بوش منذ فترة طويلة إيران بالتدخل في العراق بما في ذلك تزويد قوى شيعية بأسلحة وتدريبات· ولكن مسؤولين عسكريين أميركيين ومنفيين إيرانيين يقولون انه توجد أدلة متزايدة على ان كثيرا من القنابل الأكثر تطورا التي يتم تفجيرها على جوانب الطرق ضد الجنود الأميركيين تنتج في إيران·
واثار بوش قلقا من احتمال توسع هذا الصراع بسبب تصريحه بان أميركا ستقطع ''تدفق الدعم'' من إيران وسوريا وتدمر ''الشبكات'' التي توفر السلاح والتدريب لاعداء أميركا في العراق· وقال مسؤولون أميركيون إن خطتهم هي تدمير مثل هذه الشبكات مع بقائهم في العراق ولكن تصريحاتهم لم تهدئ على ما يبدو بعض كبار اعضاء الكونجرس الاميركي· وشنت القوات الأميركية في العراق الاسبوع الماضي غارتين على الأقل ضد عناصر إيرانية مشتبه بها من بينها عملية استهدفت مكتبا إيرانيا في أربيل· وتفيد الأنباء بأن دهم القوات الأميركية لمكتب الارتباط الايراني في أربيل واعتقالها لستة موظفين إيرانيين يندرج تحت هذا الهجوم· وأفرج عن أحد المعتقلين أمس الأول الأمر الذي نفته طهران· وقال الجيش الأميركي إنه يحقق فيما اذا كان المعتقلون قد شاركوا في نشاط ''غير قانوني او إرهابي''· من جهته طلب وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي في اتصال هاتفي مع نظيره العراقي هوشيار زيباري ان توقف الولايات المتحدة ''تصرفاتها غير القانونية ومغامراتها'' في العراق·
ونقلت قناة ''العالم '' الايرانية عن مصادر كردية قولها انه سيتم تسليم الموظفين الايرانيين الى السلطات الايرانية· وكان البيت الأبيض قد نفى مساء أمس الأول الحديث عن خطط لهجمات أميركية عبر الحدود بهدف منع إيران وسوريا من تأجيج العنف في العراق ليس أكثر من ''شائعة''·

اقرأ أيضا

متظاهرون في كييف يطالبون زيلينسكي بعدم الرضوخ لضغوط موسكو