الاتحاد

عربي ودولي

المالكي: الاستراتيجية الجديدة عامل مساند لنقل المسؤولية

بغداد- اف ب: قال متحدث رسمي عراقي أمس: ان رئيس الوزراء نوري المالكي يعتبر ان الاستراتيجية الأميركية الجديدة تمثل ''رؤية مشتركة وفهما متبادلا'' بين بغداد وواشنطن· واوضح المتحدث في بيان ان ''رؤية'' المالكي بشأن ''الخطة الاستراتيجية التي اعلنها الرئيس بوش تمثل رؤية مشتركة وفهما متبادلا بين الحكومة العراقية والادارة الأميركية''· وتابع انه يعتبرها ''مساندة لاستراتيجية الحكومة العراقية في تسلم القيادة والسيطرة، حيث كانت خطة أمن بغداد والتي أصبحت قيادتها عراقية مؤشرا على ذلك· اضافة الى تطوير القطاع الاقتصادي والخدماتي''· وختم ان ''الحكومة العراقية تؤكد ان الأمن والاستقرار في العراق ضرورة استراتيجية لشعوب المنطقة والعالم، فيما يشكل الارهاب تهديدا للجميع''· ولدى اعلانه الاستراتيجية، حذر بوش قادة العراق من انهم سيخسرون الدعم الأميركي اذا فشلوا في تطويق العنف· وقال: ''اذا لم تنفذ الحكومة العراقية وعودها'' في مكافحة العنف المذهبي ''فانها ستخسر دعم الشعب الاميركي ودعم الشعب العراقي''· من جانب آخراعلن مصدر في القوات الكردية التابعة لوزارة الدفاع العراقية أمس عن ''برنامج تدريبي مكثف ومتواصل'' استعدادا لمشاركتها في تنفيذ ''خطة بغداد الأمنية''·
وقال العميد نذير عاصم كوران قائد لواء المشاة الرابع التابع للفرقة الثانية في الجيش المتركزة شرق أربيل: ان ''تشكيلاتنا تمارس تدريبات يومية استعدادا للمساعدة في اعادة الأمن والاستقرار الى بغداد''·
واضاف: ''نحاول بذل أقصى جهدنا خلال التدريب بغية تهيئة الجنود نفسيا ومعنويا لمواجهة المهام التي تنتظرهم''·
وأكد كوران ''اننا بانتظار اوامر وزارة الدفاع للتوجه الى بغداد''· وكان وزير شؤون ''البشمركة'' في اقليم كردستان شيخ جعفرمصطفى اعلن الاثنين الماضي ان ''الوية كردية تابعة للجيش العراقي ستشارك في عملية حفظ الأمن'' في بغداد، مؤكدا ان ''قوات البشمركة لن تشارك في هذه العمليات''·

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة: قادرون على تحديد المسؤول عن استهداف أرامكو