الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تعلن نابلس عاصمة الإرهاب الفلسطيني

رام الله - ''الاتحاد'' والوكالات: أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي أن مدينة نابلس شمال الضفة الغربية هي ''عاصمة الإرهاب''،واعلنت مصادر امنية اسرائيلية امس، انه قد تم اعتقال 187 فلسطينيا خلال عام 2006 كانوا فى طريقهم لتنفيذ عمليات فدائية داخل اسرائيل، بينما كان عددهم 96 معتقلا عام 2005 وقالت المصادر ان الجنود الاسرائيليين تعرضوا لأكثر من 109 هجمات بالقذائف وبزرع العبوات الناسفة ، مشيرة الى تزايد حملات الاعتقال والاشتباكات المسلحة وتكثيفها فى الضفة الغربية·
وبحسب تلك المصادر فان منطقة شمال الضفة وخاصة مدينة نابلس تعتبر اكثر المناطق تنفيذا للعمليات ومن هنا فان الوحدات الخاصة فى الجيش الاسرائيلى تعمل على مدار الساعة ومن دون توقف، من أجل جمع المعلومات وتنفيذ الاعتقالات، لمواجهة التهديدات الجديدة التي تشمل عمليات أسر جنود ومحاولات تطوير صواريخ تهدد الجبهة الداخلية الإسرائيلية·
وطالب أحد ضباط المخابرات الإسرائيلية بالاستعداد لوضع تكون فيه الأمور أشد مما هي عليه اليوم ''ومن هنا يجب إتاحة المجال لقيادة المركز للعمل بحرية أكثر''·
وقالت النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني منى منصور إن المدينة تعيش في سجن كبير، حيث تحيط بها أربعة حواجز ثابتة إلى جانب عدد آخر من الحواجز الطيارة التي تعرقل حركة مرور المواطنين ''وغالبا ما يمنع الذكور تحت سن 25 عاما من الخروج من المدينة''·
وذكرت منصور إن مداهمات قوات الاحتلال لا تتوقف على مدار ساعات الليل والفجر والنهار، دون اعتبار لأوضاع الطقس أو السن أو الجنس، بينما تكثف عمليات الاعتقال شبه اليومية والضغط الاقتصادي على الأهالي·
واقتحمت قوات الاحتلال فجر امس، بلدة طمون جنوب جنين شمال الضفة الغربية وسط اطلاق نار وقنابل غاز واعتدت على منازل الاهالي وممتلكاتهم ·وذكر شهود عيان ان قوات الاحتلال كثفت اجراءاتها العسكرية على حاجز ''تياسير'' الفاصل بين منطقة طوباس والاغوار الشمالية في الضفة الغربية·
ومن ناحية اخرى، اصيب ميلاد سمير العبوشى (4 سنوات) من سلفيت، بجروح خطرة اثر مهاجمته من قبل قطيع من الخنازير التى يطلقها المستوطنون فى اراضي المزارعين الفلسطينيين·

اقرأ أيضا

الصين: مستعدون للرد بحزم على مشروع القانون الأميركي حول هونج كونج