الاتحاد

الرئيسية

وزير الإعلام السوري: الأسد باق في السلطة

قال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي اليوم الثلاثاء إن الرئيس بشار الأسد، الذي تنتهي ولايته منتصف العام 2014، سيبقى في السلطة.

وقال الزعبي إن "سوريا باقية، الدولة والوطن والشعب والرئيس. هذا خيار السوريين"، وذلك خلال ورشة عمل بعنوان "الإعلام الوطني والتحديات الراهنة" في أحد فنادق دمشق.

وأضاف أن "كل الشعب السوري الشريف والمناضل والقوي والوطني في قواتنا المسلحة ومدنيينا وكل الناس يطالبون بأن يكون الرئيس بشار الأسد رئيسا لهذه الدولة شاء من شاء وأبى من أبى من المعارضة".

وعن احتمال ترشح الأسد إلى ولاية رئاسية ثالثة بعد انتهاء ولايته الحالية صيف العام المقبل، قال الزعبي إن "من حق رئيس الجمهورية أن يتخذ القرار الذي يريد في هذا الوقت".

وكان الرئيس السوري قال في مقابلة أجراها معه التلفزيون الصيني "سي سي تي في" في 23 سبتمبر إن مسألة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة "تعتمد على رغبة الشعب السوري".

وأضاف الأسد "إن كان الشعب السوري يرغب في أن أترشح، فمن البديهي أن أقبل. عدا عن ذلك سيكون جوابي لا".

ورأى الزعبي في كلمته اليوم أن معارضي النظام السوري "لا يملكون الجرأة على الذهاب إلى صناديق الاقتراع"، معتبرا أنهم "لو ملكوا هذه الجرأة لما وصلنا إلى هنا".

وترفض المعارضة السورية أي تفاوض حول حل للأزمة لا يشمل رحيل الأسد وأركان النظام عن السلطة.

ويواجه النظام السوري منذ منتصف مارس 2011 حركة احتجاجية تحولت إلى نزاع دام أودى بأكثر من 110 آلاف شخص، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

اقرأ أيضا

الحكومة الفرنسية مصممة على إصلاح نظام التقاعد رغم الإضراب