الاتحاد

الاقتصادي

ماكاو تنافس هونج كونج على اجتذاب السياح الصينيين

ماكاو- ''د ب أ'': ثمة سؤال يطرح نفسه بشأن ماكاو، ألا وهو: لماذا يتعين على السائحين زيارة ماكاو؟ لعل الإجابة على هذا السؤال تكمن فيما ذكره مسؤولون من العهد الاستعماري، من إقليم هونج كونج المجاور، أن أفضل شيء يتعلق بهونج كونج هو ماكاو التي تشهد الآن عملية تحول غير عادية، ومن ثم فإن هنالك أكثر من سبب يدعو لزيارة هذه المستعمرة البرتغالية السابقة·
وليس هناك أي شك في أن هناك أكثر من مؤشر على أن ماكاو ستحتل الآن مكانة هونج كونج كمقصد سياحي، ففي سبتمبر الماضي فاق عدد الأفراد الذين زاروا ماكاو من البر الرئيس (الصين) عدد من وصلوا إلى هونج كونج، وذلك للمرة الأولى منذ أن جرى تخفيف القيود التي كانت مفروضة على السفر في عام ،2003 بيد أنك لو اعتقدت أن التدفق الهائل في عدد المقامرين قد سلب ماكاو سحرها الاستعماري الفريد من نوعه فستكون عندئذ مخطئا·
ولكن ما الذي يمكن أن يشاهده المرء ويفعله في ماكاو؟ الإجابة هنا كانت تتمثل في العادة في تناول الطعام والشراب وشراء الأثاث· علاوة على ذلك، هناك معالم سياحية أخرى من أهمها وأكثرها روعة رصيف التحميل والتفريغ لصيادي الأسماك بالقرب من ميناء العبارات، حيث يوجد مجمع مكشوف مقام على النمط الغربي يضم مدرجا رومانيا بمساحات خضراء، وقلعة علاء الدين، ومجسما لبركان يثور، وأيضا قطارا للملاهي وشوارع وطرقا مصممة على غرار بابيلون والريفيرا الإيطالية، ولشبونة، ونيوأورليانز، وأمستردام· وإذا كان هناك أطفال بصحبة الزائرين لماكاو فإن بوسعهم القيام بزيارة متحف ماكاو، وهو عبارة عن قاعة عرض رائعة تعيد إلى الحياة بالنسبة للصغار ذكريات وأحداث التاريخ·
وتتمثل النصيحة التي يمكن تقديمها للسائحين الذين يزورون ماكاو لأول مرة فى ضرورة قيامهم بالحجز المبكر وتوقع دفع نفقات أكثر إذا ما كانوا يريدون زيارة ماكاو خلال العطلات الصينية الرئيسية مثل عطلة العام الصيني الجديد حينما يتدفق الآلاف من الصينيين من البر الرئيسي عبر الحدود إلى ماكاو·

اقرأ أيضا

إدارة "المركزي" الإماراتي تعقد اجتماعها الرابع هذه السنة