الإثنين 5 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

«الطاقة الذرية»: التحقيق الإيراني بطيء

21 أكتوبر 2014 02:10
ستار كريم، وكالات (طهران) قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو أمس، إن إيران لم تطبق بعد كل إجراءات الشفافية النووية التي وافقت على تنفيذها بحلول أواخر أغسطس، وهو ما يشير إلى بطء سير التحقيق بشأن أبحاث سابقة مزعومة عن تصنيع قنبلة ذرية. وأكدت طهران أن الخلافات بينها والدول الست الكبرى بشأن ملفها النووي، لازالت تراوح مكانها. وقال أمانو أمس «من أجل حسم كل القضايا الهامة، من الضروري جدا أن تنفذ إيران وفي إطار الجدول الزمني كل الإجراءات العملية التي اتفق عليها بموجب إطار التعاون». وأضاف أمام مؤتمر عن الضمانات النووية بفيينا، إن وكالة الطاقة الذرية ليست في وضع يسمح لها «بتقديم تأكيدات ذات مصداقية عن عدم وجود مواد نووية وأنشطة لم يعلن عنها في إيران». وفي السياق قال السفير الروسي جريجوري بردينيكوف لمؤتمر الضمانات النووية نفسه دون أن يذكر أي دولة بالاسم، إن هناك «بعض الدول تريد أن تحول الوكالة الذرية إلى فرع في استخباراتها». من جهتها قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون أمس إنها ستستمر في قيادة المفاوضات النووية مع إيران حتى يتم التوصل إلى اتفاق، مضيفة أنها ستستمر في القيام بدور المفاوض النووي حتى 24 نوفمبر المهلة المحددة للتوصل إلى اتفاق. وسئلت أشتون عما إذا كانت ستستمر بعد هذا التاريخ إذا كانت هناك ضرورة، فقالت للصحفيين خلال اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد في لوكسمبورج «طلب مني الاستمرار إلى أن يتحقق الاتفاق». من جهة أخرى شدد كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي أمس على أن الخلافات النووية لازالت قائمة بشأن جميع المواضيع في المباحثات النووية، مضيفا «لو أبدي الطرف الثاني من المباحثات حسن النية اللازمة وأولي المزيد من الاهتمام بنظريات وخيارات إيران لتمكنا من التوصل إلي استنتاج قبل 24 نوفمبر المقبل». وأوضح أن «الخلافات لازالت قائمة ولم يتم التوصل إلي أي اتفاق بعد».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©