الاتحاد

عربي ودولي

طه: اجتزنا الاحتجاجات ولن نلتفت للمخربين

الخرطوم (ا ف ب) - قال النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان محمد طه، أمس، إن الحكومة اجتازت مرحلة الاحتجاجات الأخيرة وماضية في الإصلاحات الاقتصادية وتحقيق ميزان العدالة، وملتزمة بتوزيع كل الموارد على المجتمع، دون الالتفات لمن وصفهم بأصحاب الشائعات والمخربين. ودعا طه خلال مخاطبته حفل تقديم مساعدات للأسر الفقيرة المتأثرة بقرار رفع الدعم عن المحروقات بالساحة الخضراء وسط الخرطوم، السودانيين إلى عدم الجنوح نحو التخريب خلال الاحتجاجات. وأضاف قائلاً “إن المحطات التي نمر بها هذه الأيام ما هي إلا ابتلاءات وامتحانات “، مشدداً بقوله “إن هذه الامتحانات تقوينا ولا تضعفنا”.
وترحَّم طه على الضحايا الذين سقطوا خلال الاحتجاجات، وقال “إن هذه الابتلاءات تجعلنا نراجع أداءنا ونجوِّده وننقيه من الشّوائب، خاصة إنها جاءت في أيام مباركات وهي أيام الحج”.
ودعا طه أهل السودان جميعاً ليقوموا المقام الصحيح في البناء والتّعمير والتّقدم بكل جرأة والعمل على مراقبة أداء المؤسسات وليس استخدام أساليب التَّخريب”. وحثَّ على المزيد من الفعالية في مؤسسات الرأي العام والصحافة والمجالس التشريعية ومنظمات المجتمع المدني في توظيف غاياتها في النصح والتقويم والمحاسبة. وتعهَّد بمحاسبة ومراقبة كل من تسوِّل له نفسه المساس بأمن وممتلكات المجتمع حتى لو كان من أقرب الأقربين”.
ونبَّه طه إلى أن التَّحدي الأكبر الذي يواجه الدولة هو توجيه جزء من الموارد للإنتاج والإنتاجية لتستفيد منها كل قطاعات الشعب السوداني. وقال إن هناك مؤشراتٍ إيجابية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في الحبوب الزيتية والتوسع في زراعة القطن والقمح.
وطالب طه بنهضة كبرى لجذب الاستثمارات مع شركاء التّنمية من الصناديق العربية والدول الصديقة لإحداث أثر إيجابي لأهل السودان الذين اجتازوا الامتحان السياسي.

اقرأ أيضا

سفينة إنقاذ تبحث مجددا عن ميناء لإنزال 104 مهاجرين