الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 4 وإصابة 8 بهجمات إرهابية في سيناء

صورة أرشيفية تظهر مجموعة من المصريين بجوار سيارة محترقة بعد هجوم للجيش استهدف مسلحين في قرية على مشارف منطقة الشيخ زويد بسيناء (أ ف ب)

صورة أرشيفية تظهر مجموعة من المصريين بجوار سيارة محترقة بعد هجوم للجيش استهدف مسلحين في قرية على مشارف منطقة الشيخ زويد بسيناء (أ ف ب)

القاهرة (الاتحاد)- لقي 3 من قوات الشرطة والجيش ومدني مصرعهم وأصيب 8 آخرون في هجمات مسلحة على المقرات الأمنية بشمال سيناء. وأعلن مصدر أمني أن مسلحين مجهولين استهدفوا ثلاثة من الأفراد بقسم شرطة ثالث العريش الواقع في شارع أسيوط بمدينة العريش بإطلاق النار بكثافة عليهم مما أدى إلى استشهاد جندي وإصابة فردين آخرين تم نقلهما إلى المستشفى في حالة خطيرة .وفي هجوم آخر على مدرعة عسكرية بمنطقة المساعيد تم إصابة جندي وتوفي متأثراً بجراحه أثناء نقله إلى المستشفى وأصيب 3 جنود آخرون من القوات المسلحة. وفي هجوم ثالث على كمين أبو طويلة بالشيخ زويد أصيب جنديان، كما أصيب جندي آخر أثناء استقلاله سيارة بالشيخ زويد.
كما قتل جندي، مساء أمس برصاص مجهول على طريق مطار العريش بشمال سيناء، وقال مصدر أمنى إن مجهولا استهدف جنديا بمدرعة أثناء سيرها على طريق العريش ـ المطار، وتوفي الجندي في الحال، فيما لم يتم ضبط الجاني. كما لقي مواطن بالشيخ زويد مصرعه إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين أثناء وجوده في كافتيريا بالمدينة، وأصيب مواطن آخر برصاصة أثناء مروره من محيط ميدان الشيخ.
وأطلق مسلحون قذيفة “آر بى جي” على كمين أمني بمنطقة المحاجر جنوب العريش دون حدوث إصابات. وقالت مصادر أمنية وشهود عيان إن المسلحين استهدفوا الكمين بإطلاق قذيفة “آر بي جي” عليه ولكن القذيفة انفجرت بعيدا عن الكمين ما أحدث انفجارات وأصواتا شديدة، وقامت قوات الأمن بتبادل إطلاق النار مع المسلحين الذين لاذوا بالفرار.
من جانبهم، قال شهود عيان إن الحوادث أعقبتها حالة من الاستنفار وسط القوات التي انتشرت في أنحاء العريش، وتم تشديد الإجراءات الأمنية حول المدينة وشن حملات تفتيش بالمنطقة لتعقب المهاجمين.
على صعيد آخر، قرر المستشار ياسر التلاوي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، حبس محمد بديع، المرشد العام، وجمال العشري، عضو مجلس الشعب السابق، وخالد الأزهري، وزير القوى العاملة السابق لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة التحريض على حرق ديوان عام محافظة الجيزة.
وذكرت مصادر مطلعة أنه تمت مواجهة المتهمين بتحريات المباحث التي أدانتهم بالتورط في الأحداث، كما تمت مواجهتهم بما أكدته التحريات، أن 39 من عناصر تنظيم الإخوان، بينهم 13 قيادة حرضوا على ارتكاب الجريمة.
كما تم تجديد حبس القيادي الإخواني خالد الأزهري وزير القوى العاملة السابق، للمرة الثالثة، لمدة 15 يوماً، على ذمة التحقيقات بعد اتهامه بإخفاء متهمين مطلوبين للعدالة ومعاونة محمد البلتاجي نائب رئيس حزب “الحرية والعدالة” وجمال العشري عضو مجلس الشعب السابق، عن دائرة العمرانية والهرم على الهرب. وكان الأزهري أنكر الاتهامات المنسوبة إليه بإخفاء محمد البلتاجي وجمال العشري، مؤكدا أنه بعد 30 يونيو انتابه خوف شديد من إلقاء القبض عليه في ظل حملات القبض على قادة الإخوان المسلمين، فقرر الاختفاء وعدم الاستمرار في منزله. وأضاف في التحقيقات أن ذلك كان نفس موقف محمد البلتاجي الذي أراد الاختفاء عن أعين رجال الشرطة، بعد صدور 15 قرارا بضبطه وإحضاره على ذمة قضايا تحريض وعنف، فاتصل الأزهري هاتفيا بجمال العشري، قائلا “عندك مكان نختبئ فيه أنا والبلتاجي؟”، فأخبره العشري أنه مختبئ في قرية “ترسا” وأخبرهما بالعنوان، فتوجه الأزهري برفقة البلتاجي داخل سيارة ملاكي ملك أحد أقارب البلتاجي إلى قرية “ترسا” بأبو النمرس، واختبأوا في منزل ملك شخص يدعى إبراهيم علي محمد من المنتمين إلى قيادات الإخوان بالقرية، ومكثوا فيه ساعات قليلة حتى فوجئوا بالأجهزة الأمنية تلقي القبض عليهم.
وقد تظاهر العشرات من طلاب الإخوان بكليتي الطب البيطري والعلوم في جامعة بنها المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسى للتنديد بما وصفوه “الانقلاب العسكري” والمطالبة بالإفراج عن زملائهم الطلاب المحتجزين من الجامعة.
وردد المتظاهرون الشعارات المنددة بالجيش والشرطة ونجحت أجهزة الأمن بالجامعة في التصدي للمظاهرة ومنع المشاركين فيها من الخروج خارج أسوار الجامعة وتعطيل حركة المواصلات.
وتمكنت قوات الأمن بجامعة حلوان من السيطرة على الاشتباكات بين الطلاب المؤيدين للجيش وطلاب الإخوان أمام البوابة الرئيسية للجامعة بسبب الأغاني المؤيدة للجيش والفريق أول عبدالفتاح السيسي مما نتج عنه تراجع طلاب الاخوان وإلغاء المسيرة الخاصة بهم بينما استمر الطلاب المؤيدون في الرقص وسماع الأغاني الوطنية.
وتظاهر العشرات من طلاب المعاهد الأزهرية أمام مشيخة الأزهر أمس مطالبين بموقف حاسم للأزهر لدعم الشرعية. ورفع المتظاهرون وهم ينتمون لجماعة الإخوان لافتات رابعة العدوية، مطالبين بأن يكون للأزهر وللإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب موقف قوي بالنسبة للتطورات الراهنة.
واعتدى عدد من الطالبات منتمين لجماعة الإخوان على مدرسة تربية رياضية بالغربية حال منعهن من رفع شعارات رابعة العدوية والهتاف ضد الجيش والتصوير داخل المدرسة لترويج الوقفة لإحدى الفضائيات.
وفي الإطار نفسه، بدأت نيابة قسم ثان الزقازيق تحقيقاتها في أحداث العنف والاشتباكات التي شهدها حرم جامعة الزقازيق أمس الأول بين الطلاب وطلاب الإخوان واستخدمت فيها طلقات الخرطوش والألعاب النارية وزجاجات المولوتوف والحجارة وأصيب فيها عدد من الطلاب وأتلفت بعض المنشآت والسيارات. وصدر قرار بضبط وإحضار 5 طلاب بكليات الحقوق والآداب والهندسة والتكنولوجيا والتنمية من بينهم ابن عم الرئيس المعزول محمد مرسي الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الحقوق لاتهامه بإلقاء زجاجات المولوتوف والحجارة على مبنى كلية الهندسة ما نتج عنه إتلاف واجهات ثلاثة طوابق وتحطيم سيارتين مخصصتين لأعضاء هيئة التدريس وإصابة 4 من طلاب الكلية.
كما ألقت قوات الأمن بالسويس القبض على ناصر صابر عبدالرحمن عضو مجلس شورى جماعة الاخوان وأحد المستشارين العلميين للرئيس المعزول محمد مرسي والأستاذ بكلية الثروة السمكية بالسويس، لاتهامه بالتحريض على العنف داخل المحافظة خلال الفترة الماضية.
كما ألقت القبض على الأستاذ بمعهد علوم البحار بالسويس عادل عامر القيادي بجماعة الإخوان المتهم بالتحريض على وقف الدراسة والعنف داخل محافظة السويس ومعهد علوم البحار الذي يعمل به.
وشهدت جامعة عين شمس حالة من الهدوء والإقبال الطلابي على الدراسة أمس في أعقاب الاشتباكات التي وقعت أمس الأول ودعوات التظاهر من طلاب جماعة الإخوان المسلمين. وكثف الأمن الإداري للجامعة وجوده تحسبا لأي تصعيد من طلاب الإخوان، فيما قام آخرون بإزالة آثار الطوب والزجاج من داخل الحرم الجامعي.
من جهة أخري، نجا أسقف عام المنيا الانبا مكاريوس من إطلاق نار على سيارته وعلى منزل قبطي كان يقدم له واجب العزاء أمس. وقال الانبا مكاريوس انه خلال قيامه بتقديم واجب العزاء لأحد الأقباط بقرية “سرو” مركز أبوقرقاص بمحافظة المنيا تم إطلاق النار على سيارته وعلى المنزل بكثافة وظل إطلاق النار لمدة ساعة ونصف الساعة. وأضاف أن الشرطة تعمل حاليا على الوصول إلى الجناة.
وقالت مصادر أمنية أن مجهولين اطلقوا النار على الانبا مكاريوس أثناء قيامه باداء الصلوات الكنسية في منزل أحد الأقباط من قرية “السرو” والذي باع منزله بعقد عرفي لمطرانية المنيا لإقامته ككنيسة، وأن أهالي القرية رفضوا إقامة الكنيسة باعتبارها غير مرخصة، وتم الاتفاق عرفيا على عدم إقامة الصلوات فيها لكن زيارة الانبا مكاريوس المفاجئة أمس وزيارته للمنزل باعتباره كنيسة أثارت حفيظة الأهالي وحاصروه لبعض الوقت داخل المنزل وأطلقوا وابلا من الأعيرة النارية على المنزل الذي أقيمت فيه صلوات باعتباره كنيسة الملاك حسب تسمية الكنيسة.

لجنة الخمسين تبقي على مجلس الشورى في الدستور

القاهرة (الاتحاد)- وافقت لجنة نظام الحكم المنبثقة عن لجنة الخمسين لتعديل الدستور في اجتماعها أمس على الإبقاء على مجلس الشورى وتحت اسم مجلس الشيوخ، على أن يتم اختيار ثلث أعضائه بالتعيين والثلثين بالانتخاب.
وقالت المصادر إنه تمت إضافة صلاحيات جديدة للمجلس ومنها حق توجيه السؤال بعد أن كان له حق تقديم طلبات المناقشة والاقتراح برغبة فقط.
وأشارت إلي تخصيص كوتة بمجلس الشيوخ للمرأة والأقباط والشباب بنسبة 25 في المئة على أن يصبح رئيس الجمهورية بعد تركه منصب الرئاسة عضواً به. وأعلن محمد سلماوي المتحدث باسم لجنة تعديل الدستور أن لجنة الحقوق والحريات أقرت مادة خاصة بحق المواطنين في الحصول على المعلومات وأن المادة وضعت نظاماً لمحاسبة الجهة التي تمتنع عن تقديم المعلومات، وفرقت بينها وبين الوثائق التاريخية.
وأضاف أن مادة حرية تداول المعلومات تتعلق بالحريات والعمل الصحفي والأكاديمي والبحوث وأن الحصول على المعلومة أو الوثيقة ينبغي أن يتاح للمواطنين جميعاً وليس الصحفيين فقط.
وانسحب الأنبا بولا ممثل الكنيسة الأرثوذكسية في لجنة الخمسين من اجتماع “لجنة المقومات” أمس بعد رفض المستشار محمد عبدالسلام مقرر اللجنة منحه حق الرد على الدكتور محمد منصور ممثل حزب “النور”.
وقال حسين عبدالرازق ممثل “اليسار” في اللجنة إن ممثل حزب “النور” طرح وجهة نظره في المواد الخلافية الخاصة بهوية الدولة، واستغرق وقتاً طويلاً في الحديث، وطلب الأنبا بولا الرد على هذا الكلام، فرفض مقرر اللجنة، وهو ما قابله ممثل الكنيسة بالانسحاب من الاجتماع. واحتدم النقاش داخل اللجنة، بسبب الجدل الدائر حول مواد الهوية، بالإضافة إلى المادة المتعلقة بإحتكام غير المسلمين لشرائعهم، حيث يتمسك حزب “النور” السلفي بأن تقتصر المادة على ذكر المسيحيين واليهود فقط.

اقرأ أيضا

جونسون: الحادث المأساوي في "إسكس" أصابني بالصدمة