الاتحاد

عربي ودولي

مصير غامض لـ39 مفقوداً في اعتداء كينيا

نيروبي (ا ف ب) - أكدت حركة الشباب الصومالية المتشددة أمس أنه لم تشارك أي امرأة في الهجوم على مركز “ويست جيت” التجاري في نيروبي لتنفي بذلك مشاركة البريطانية سامنثا ليثويت، الملقبة بـ”الأرملة البيضاء” في الهجوم. وقالت الحركة في رسالة على موقع تويتر “نعلن مرة أخرى وصراحة أنه لم تشارك أي امرأة في (هجوم) ويست جيت” مؤكدة سياستها بـ”عدم استخدام الأخوات في مثل هذه المهمات”.
من جهتها قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس إن 39 شخصاً على الأقل ما زالوا في عداد المفقودين عقب الهجوم الدموي الذي شنه مسلحون متشددون الأسبوع الماضي على مركز “ويست جيت” التجاري. وخلف الهجوم الذي استمر أربعة أيام في المركز التجاري الراقي 67 قتيلاً على الأقل قبل أن تنهيه قوات الأمن الكينية الخميس. وكانت الأرقام الأولية تشير الى 61 مفقوداً، إلا أنه تم التعرف على بعض الجثث، كما تبين عدم وجود بعض الأشخاص الذين وردت أسماؤهم كمفقودين في المركز التجاري وقت الهجوم.

اقرأ أيضا

البحرين تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فوراً