الاتحاد

عربي ودولي

تحذير من خطورة استمرار تدفق اللاجئين لدول الجوار

جنيف (وام) - شدد كل من الأردن والعراق ولبنان وتركيا على خطورة استمرار تدفق اللاجئين السوريين إلى دول الجوار في حال استمر غياب الحل السياسي للأزمة السورية.
وأشاروا إلى طبيعة العبء الثقيل الذي تسببه الأعداد الهائلة للاجئين السوريين المتدفقين إلى بلادهم سواء من الناحية الاقتصادية او الاجتماعية او الأمنية اضافة الى مساهمة هذا التدفق فى ارتفاع اعداد العاطلين عن العمل من مواطني تلك الدول.
جاء ذلك خلال مشاركة وزراء خارجية الاردن ناصر جودة والعراق هوشيار زيبارى وتركيا احمد داوود اوغلو اضافة الى وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني وائل ابو فاعور فى الاجتماع رفيع المستوى الذى افتتحت به الدورة الـ 64 للجنة التنفيذية للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين اعمالها والتي تستمر حتى الرابع من اكتوبر القادم لبحث سبل التضامن وتقاسم الأعباء مع دول الجوار التى تستضيف اللاجئين السوريين اضافة الى مصر.
وحذر وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني وائل ابوفاعور من ان بلاده بوجه خاص تواجه أزمة كبيرة على الصعيدين الاقتصادى والاجتماعى وكذلك الأمنى بسبب استمرار وتزايد اعداد اللاجئين السوريين المتدفقين الى البلاد، لافتا الى ان لبنان بلد هش اقتصاديا وامنيا وعلى المجتمع الدولى ان يسارع لمساعدته فى تحمل وتقاسم عبء اللاجئين السوريين. وقد وصل عدد اللاجئين السوريين فى لبنان الى مايقارب 25 في المئة من عدد سكان لبنان.
من ناحيته حذر وزير الخارجية العراقي من ان اعداد اللاجئين السوريين التى تصل الى منطقة كردستان العراق وفى حال استمرت معدلات التدفق الحالية قد تصل بنهاية العام الى ما يقارب 350 الف لاجئ بما يمثل عبئا كبيرا على الحكومة الاقليمية فى كردستان اضافة الى الحكومة العراقية المركزية.

اقرأ أيضا

الدنمارك ستسحب الجنسية ممن قاتل مع داعش