الاتحاد

عربي ودولي

الإمارات تؤكد التزامها بتطوير شراكاتها مع الدول الجزرية النامية

وفد الدولة خلال الاجتماع

وفد الدولة خلال الاجتماع

أكدت دولة الإمارات التزامها بتطوير شراكاتها مع الدول الجزرية النامية انطلاقا من نهج سياستها الخارجية التي ترمي إلى مد جسور الصداقة والتعاون مع مختلف دول العالم.. وذلك لمعالجة عدد من القضايا البيئية والاقتصادية والإنمائية، إضافة إلى برامج التنمية المستدامة وإيجاد نموذج جديد للتعاون في مجال مواجهة الآثار المناخية العابرة للحدود. وثمن الدكتور سعيد محمد الشامسي مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية خلال “اجتماع الدول الجزرية الصغيرة النامية”، بحضور بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة جهود المنظمة وأمينها العام تجاه الجزر النامية ومستوى التحضيرات للمؤتمر القادم.
وأكد خلال الاجتماع الذي عقد على هامش أعمال اجتماعات الدورة الـ 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، ضرورة التعاون الدولي وتبادل الخبرات وتحديد الشركاء ذوي الخبرات الواسعة في هذا المجال الحيوي، إضافة إلى تيسير الحوار بين الذين يملكون المعرفة ومن يحتاجون إليها. ودعا إلى ترجمة المعرفة إلى أعمال عن طريق ربط الميدان بالمبادرات القطرية والإقليمية والعالمية وذلك ضمن حلقة متينة تعزز من الشراكات التي تعتبر أساس النجاحات من أجل التقدم الإنساني تحقيقا لأهداف التنمية البشرية المستدامة التي يتبناها المجتمع الدولي.
من جانبه، حث بان كي مون الدول الجزرية الصغيرة النامية على الاستفادة المثلى من كل قنوات الاتصال التقليدية ووسائل الإعلام الجديدة، لتسليط الضوء على القضايا التي تواجهها وعلى مؤتمر العام المقبل الرامي إلى معالجتها الذي سيعقد خلال الفترة من الأول إلى الرابع من شهر سبتمبر 2014 في مدينة آبيا عاصمة دولة سامو. وأضاف أن المؤتمر المقبل سيكون فرصة مهمة لحشد شراكات لتحقيق التنمية المستدامة في الدول الجزرية الصغيرة النامية بما في ذلك قضايا تغير المناخ والمحيطات والنفايات والسياحة والحد من مخاطر الكوارث. من ناحيته قال جون آش رئيس الجمعية العامة إنه على الرغم من وجود نقاط ضعف ارتبطت بالدول الجزرية الصغيرة النامية لفترة طويلة إلا أن هذه الدول ليست عاجزة أو ميؤوسا منها، مشددا على أهمية أن تبنى هذه الشراكات على الثقة المتبادلة والمساواة والاحترام والمساءلة.

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة