الاتحاد

الإمارات

المطالبة بتخصيص أماكن لمراجعي المعاملات من النساء

طبية الشارقة و طرق دبي توفران مرافق خاصة للسيدات

تحقيق - موزة خميس:

عشرات النساء اتصلن بمكتب ''الاتحاد'' يشتكين من عدم توافر طوابير أو أماكن انتظار خاصة بالنساء أثناء إنجاز المعاملات في عدد من المؤسسات والدوائر، كما أن هناك دوائر لا توفر طابوراً خاصاً بالنساء حتى يصلن إلى الموظف الذي يتسلم منهن المعاملات·
وقد خضت التجربة بنفسي، حيث ذهبت إلى صالة الإقامة في الجنسية والإقامة بالشارقة، وأيضاً في ''مرور'' عجمان، وقمت بمراجعة الفحص الفني للسيارات في دبي لأضع نفسي في موقف المراجع، وفوجئت عند دخولي قسم تسلم نتائج فحص السيارات أن هناك مجموعة من المواقف (طابور) ويقف خلف كل (كاونتر) منها موظف، وأمام كل موظف مجموعة من الكراسي للمراجعين، ولم تكن هناك مراعاة لوجود سيدات، وعلى أقل تقدير كان من الممكن أن يكون هناك (كاونتر) استعلامات يمنح المرأة اهتماماً، كذلك كان الحال في إدارة قسم الإقامة في الجنسية والجوازات بالشارقة، حيث اشتكت سيدات من الحرج الشديد من مزاحمتهن للرجال، وكأن المكان لا يتوقع أن يمرض رب الأسرة وتراجع النساء بدلاً من أزواجهن!·
ولأننا في دولة إسلامية وللمرأة فيها خصوصية، وأولوية إنجاز المعاملات في كثير من الدوائر تكون للنساء عندما تفرض ظروف إحداهن أن تراجع، فإنه من باب أولى ألا يكون هناك مكان خاص لانتظار النساء فحسب، بل يكون هناك ممر أو خط خاص بانتظار النساء حتى يصلن إلى الموظف، كما فعلت مؤسسة اتصالات في مقرها الرئيس بالشارقة، حيث يوجد طابور خاص بالنساء لا ينازعهن فيه أحد، وعندما لا تكون هناك نساء يستطيع الرجال أن ينهوا معاملاتهم من خلاله·
وبعد الاتصال بمجموعة من الدوائر حول هذه المشكلة، أكد أحمد ملص من قسم الرعاية الأولية بمنطقة الشارقة الطبية أنه منذ إنشاء المراكز وهي تحرص على أن يكون للرجال قسم خاص بهم وله مدخل منفصل عن مدخل النساء، وللعمال ''العازبين'' مراكز خاصة بهم، مشيراً إلى اهتمام المنطقة الطبية عند وضع التصميمات الجديدة بإقامة بناء مراكز علاج للعمال في المناطق الصناعية، بحيث تراعي وجود مصليات ترفق في المراكز العلاجية لها مداخل منفصلة·
وعلقت من جانبها ماجدة سيف الدين من منطقة الشارقة الطبية على شكوى إحدى السيدات عن اضطرار النساء مزاحمة الرجال لاستخراج البطاقة الصحية قائلة: إن القسم منذ إنشائه لم يكن فيه اختلاط، وإن هناك موقفاً خاصاً بطابور مراجعة السيدات، على عكس ما ذكرت السيدة المشتكية·
من جانبه، قال شهاب حمد بوشهاب مدير قسم ترخيص السائقين في هيئة دبي للطرق والمواصلات: إن الهيئة قد تحدثت مع الشركات المصرح لها بالعمل في (تسجيل)، واشترطت الهيئة بعض إقامة بعض الأنظمة حسب المواصفات والمعايير التي تسهل إنجاز المعاملات لكبار السن والمعاقين والنساء سواء في الفحص الفني أو في بقية الأقسام· وأضاف: إن هذا النظام متوافر في أقسام إدارة ''مرور دبي''، ولكن تم إلغاؤه قبل أن نتسلم العمل· وتعمل الهيئة الآن على إعادة خدمة توفير مواقف أوطوابير خاصة، وبما أن المشروع بحاجة لتكلفة، فإن توفير هذه الخدمة سيستغرق بعض الوقت·
وأوضح بوشهاب أن من ضمن ما سيتم توفيره (كاونتر) خاص بمعاملات المعاقين ليوفر عليهم الوقت والجهد، وأيضاً خط أو موقف لدول مجلس التعاون في الفحص الفني· وفيما يتعلق بالمرافق الصحية، مثل الحمامات التي كان يتم الدخول إليها من ممر واحد، يجري العمل الآن على توفير ممر للرجال وآخر للسيدات يؤدي إليها·
ياس بن هندي مدير (تسجيل) في شركة الإمارات الوطنية للمنتجات البترولية - قال: إن هناك مشروعات تطويرية تتضمن اختلافاً كلياً في نظام استقبال المراجعين، وتتضمن أماكن خاصة، وخدمات مطورة تسهل عملية إنهاء أي معاملة سواء للمسنين أوذوي الاحتياجات الخاصة أو للسيدات، بحيث لا يشعرون بأي حرج، وان مباني (تسجيل) ســــتكون عبارة عن قرية تتوافر بها الخدمات كافة، ومن ضمنها تهيئة الأماكن التي تتناسب مع عاداتنا الدينية وتقاليدنا الأجتماعية·

اقرأ أيضا

نيويورك أبوظبي تطلق برنامج منحة «الشيخ محمد بن زايد» لعام 2019