الاتحاد

الإمارات

منال بنت محمد: للمرأة طاقات حقيقية.. والنجاح لا يعرف حدوداً

دبي- مني بوسمرة:

في أمسية نسائية رائعة شهدت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وزير شؤون الرئاسة، رئيسة مؤسسة دبي لتنمية المرأة، مساء أمس الأول الحفل السنوي الثالث الذي نظمه نادي دبي للسيدات عضو في مؤسسة دبي لتنمية المرأة، تحت رعايتها بمناسبة مرور ثلاث سنوات على تأسيسه·
استمر الحفل على مدار خمس ساعات في الهواء الطلق بنسماته الباردة المنعشة مقابل شاطئ جميرا في أجواء ساحرة تخللتها عروض مبهرة للمجوهرات وأخرى لأحدث تصاميم فساتين الأعراس·
وقالت سموها في كلمة لها ''علمتنا قيادتنا الحكيمة أن النجاح لا يعرف حدوداً، لذلك علينا أن نسعى باستمرار إلى تعزيز مسيرة التطوير، والتركيز على المستقبل، ليس فقط بدافع من النجاحات التي تحققت، وإنما أيضاً تعبيراً عن الالتزام ببناء مؤسسة عصرية توفر تشكيلة متكاملة من الخدمات في مختلف المجالات، وفتح المجال أمام المرأة للتعبير عن إمكانياتها الحقيقية، وبالتالي تفعيل مشاركتها في مجتمع يشهد تطورات متسارعة باستمرار''·
وأضافت في كلمتها في الحفل الذي شهده إلى جانب سموها، منى المري رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي لتنمية المرأة، وعضوات مجلس إدارة المؤسسة، بالإضافة إلى ممثلي الشركات الراعية للحفل، مشروع باليسيدس للتطوير العقاري ومجموعة داماس للذهب والمجوهرات وساكس فيفث أفينيو، إلى جانب حشد كبير من عضوات نادي دبي للسيدات وعدد من سيدات المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة وشخصيات بارزة في المجال الإعلامي: ''نحن نضيء الشمعة الثالثة من عمر النادي يملؤنا الشعور بالفخر والاعتزاز لما تحقق من إنجازات نوعية على كافة الأصعدة، فقد شهدنا معاً خلال الأعوام الماضية سلسلة من المشاريع والمبادرات الرائدة التي أطلقها النادي في إطار استراتيجيته لتعزيز دور المرأة في المجتمع وتفعيل مشاركتها في كافة نواحي الحياة العامة''·
وشكلت بعض هذه المبادرات محطات مضيئة في مسيرة النادي، مثل جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب "New Signature" التي ساهمت في تشجيع المواهب الفنية الشابة ولفت أنظار كافة فئات المجتمع إلى أهمية الفن كجزء أساسي من عملية التنمية الشاملة· وبرنامج الشيخة منال للمرأة المتكاملة الذي شكل علامة فارقة في تاريخ النادي، من خلال سعيه لتعزيز مهارات المرأة الإماراتية وإطلاق طاقاتها الكامنة في مختلف المجالات·
وقد ساهمت المؤسسات الراعية في سلسلة من الفعاليات التي تضمنها الحفل، حيث شاركت داماس، الشركة الرائدة في عالم المجوهرات بعرض تشكيلة واسعة من أحدث تصميماتها التي تضمنت مجوهرات جراف، باسبالي، جواهر، وميمي، والتي حازت على إعجاب الحضور·
وقدمت ساكس فيفث أفينيو، إحدى أبرز محلات الأزياء العالمية، عرض أزياء لتشكيلة فساتين السهرة لربيع 2007 للمصممين بادغلي وميشكا· كما شهد الحفل عرضاً موسيقياً تضمن عددا من المعزوفات الكلاسيكية والحديثة·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يأمر بإطلاق اسم جاك شيراك على شارع بالسعديات