الاتحاد

الرياضي

ديربي بيروت بين النجمة والأنصار

تحفل المرحلة الرابعة من الدوري اللبناني لكرة القدم بالمواجهات النارية، لعل ابرزها ''ديربي'' العاصمة بيروت بين قطبي الكرة اللبنانية النجمة والانصار، بينما ستكون الحال مشابهة الى حد ما شمالا عندما يلتقي السلام زغرتا مع طرابلس الرياضي على ملعب رشيد كرامي البلدي في طرابلس، وجنوبا في مواجهة الجارين الاهلي صيدا والتضامن صور على ملعب صيدا البلدي·
ومما لا شك فيه ان قمة النجمة وصيف الموسم الماضي والانصار حامل اللقب غداً على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية ستطغى على غيرها من لقاءات هذه المرحلة بالنظر الى مكانة الناديين على الساحة الكروية اللبنانية وظهورهما بحلة المنافسين الاوليين على اللقب منذ المراحل الاولى، والدليل على ذلك حصد كل منهما 3 انتصارات متتالية·
الا ان القمة التقليدية ستأتي ''منقوصة'' هذه المرة بسبب غياب الجمهور عن المدرجات بقرار من الاتحاد اللبناني لكرة القدم على خلفية الظروف السياسية الدقيقة التي تمر بها البلاد، اذ ستترك المدرجات الفارغة في مباراة الفريقين الاكثر شعبية صورة غريبة لم تشهدها لقاءاتهما من قبل الا في حالات ابعاد المشجعين بقرار رسمي لظروف معينة كالمشاكل التي رافقت أو أعقبت مبــاريات معدودة في الاعوام البعيدة الماضية· والتقى الفريقان 43 مرة منذ موسم 1968-،1969 فاز الانصار في 15 والنجمة في 12 وتعادلا في 16 مباراة، وسجل الانصار 45 هدفا مقابل 40 هدفا للنجمة·
وفي موازاة المستوى المتواضع الذي ظهرت عليه بعض الاندية منذ انطلاق فعاليات البطولة، اطلق النجمة والانصار معا العنان لمنافسة ثنائية اخرى قد تكرر المشهد الاخير للموسمين الماضيين عندما تنافس الاثنان حتى الامتار الاخيرة من عمر البطولة، وذهب اللقب في مرحلة اولى الى النجمة للمرة السادسة قبل ان يحرزه الانصار الموسم الماضي للمرة ال12 في تاريخه (رقم قياسي) والاولى منذ عام 1999 وشهد الموسم الماضي 4 مواجهات بين الفريقين، اولها في المرحلة الخامسة ذهابا، وانتهت بفوز النجمة بهدف وحيد، وآخرها في المرحلة الثامنة عشرة الاخيرة، وانتهت بالتعادل 2- 2 كما ثأر الفريق الاخضر لخسارته الوحيدة في البطولة باقصائه ''النبيذي'' من الدور ربع النهائي لمسابقة كأس لبنان اثر فوزه عليه 2-صفر ذهابا وخسارته امامه 3-4 ايابا، في طريقه الى الظفر باللقب على حساب الحكمة محققا الثنائية· واذ كان النجمة والانصار الفريقان الوحيدان في البطولة قد حققا النقاط الكاملة من مبارياتهما الثلاث الاولى، فإن الاول يبدو مركزا على تسجيل كم وفير من الاهداف تحسبا لاستمرار الارتباط بالنقاط وغريمه التقليدي حتى نهاية الموسم على غرار ما حدث قبل عامين عندما حسم النجمة اللقب بفارق الاهداف·
وجاء الفوز الكاسح لفريق المدرب الجزائري محمود قندوز على الريان 9-صفر في المرحلة الماضية ليؤكد مدى القدرة الهجومية الكبيرة التي يملكها رافعا رصيده الى 15 هدفا مقـــابل هدف وحــيد دخل مرماه·
ويملك النجمة ابرز المهاجمين على الساحة المحلية ويحتل لاعبوه محمد غدار وعلي ناصر الدين وعباس عطوي على التوالي المراكز الثلاثة الاولى على لائحة ترتيب الهدافين التي يتصدرها الاول بخمسة اهداف رغم عدم مشاركته اساسيا، ويفترض ان يعمد قندوز الى الدفع به الى جانب ناصر الدين هداف الموسم الماضي، وذلك على حساب اكرم مغربي· اما الضمانة الدفاعية فيؤمنها احمد النعماني الذي استعاد مستواه المميز وبلال نجارين والظهيران علي واصف محمد وخالد حمية اضافة الى العراقي باسم عباس الاجنبي الوحيد في الفريق بعد فسخ عقدي مواطنيه علاء نيروز وعماد عودة، بينما سيفتقد خط الوسط الى يحيى هاشم الذي اجرى عملية جراحية في يده وسط امكانية استعانة قندوز بالجناح السريع اغوب دونابيديان كورقة رابحة بعد تقديمه اداء طيبا امام الريان·
وتفتتح المرحلة اليوم بمباراة بارزة ايضا تجمع العهد الخامس والحكمة الرابع على ملعب بيروت البلدي، بينما تأجلت مباراتا الريان مع الصفاء وشباب الساحل مع المبرة الى 24 الشهر الحالي بسبب سفر لاعبين من الاندية المعنية بها ضمن منتخب لبنان لكرة الصالات المشارك في بطولة العرب المقامة في ليبيا·

اقرأ أيضا

«السماوي».. «ملـك» إنجلترا و«صانع» التاريخ