الاتحاد

الرياضي

اليمن يرفع شعار الاحتكاك واكتساب الخبرة

يشارك منتخب اليمن للمرة الثالثة على التوالي في دورات كأس الخليج العربي لكرة القدم· وبدأ المنتخب اليمني مشاركته في دورات الخليج في النسخة السادسة عشرة في الكويت عام 2004 تلتها مشاركته في ''خليجي ''17 في قطر عام 2005 في ''خليجي ''16 اكتفى المنتخب اليمني بلعب دور جسر العبور للمنتخبات الأخرى فحل سابعا واخيرا بنقطة واحدة من ست مباريات، مع ان مباراته قبل الأخيرة مع السعودية كانت محط الانظار لأن المنتخب السعودي خاضها بفرصة الفوز وحدها لضمان اللقب تحاشيا لمعادلة البحرين نقاطا وخوض مباراة فاصلة معها لتحديد البطل· وفازت السعودية على اليمن بهدفين للمهاجم ياسر القحطاني في الشوط الاول·
المباراة الاولى لليمن كانت جيدة بتعادله مع عمان 1-1 لكنه لقي بعدها ست هزائم كانت على التوالي امام البحرين 1-5 والكويت صفر-4 وقطر صفر-3 ثم السعودية صفر-2 والامارات صفر-3 وفي ''خليجي ،''17 اقيمت الدورة وفق نظام المجموعتين فوقع اليمن في مجموعة صعبة تضم البحرين والسعودية والكويت، ففاجأت البحرين بتعادل 1-1 ثم خسرت امام السعودية مجددا صفر-2 وامام الكويت صفر-3 وخرجت من الدور الاول·
وكما كانت بدايات العديد من المنتخبات الخليجية التي احتاجت الى سنوات طويلة للبدء في المنافسة على المراكز الاولى كعمان مثلا التي اقترن اسمها بالمركز الأخير في الكثير من الدورات قبل ان تصبح من المنتخبات المرشحة في السنوات الأخيرة، فانه يتعين على اليمن قطع طريق طويل للارتقاء بمستواه الى مصاف المنتخبات الخليجية الأخرى التي طرأ تطور ملحوظ على بعضها·
ولن تكون المهمة سهلة ايضا في ''خليجي ''18 في أبوظبي حيث وقع اليمن في المجموعة الاولى الى جانب الامارات صاحبة الارض وعمان والكويت· ويدرك مدرب المنتخب اليمني، المصري محسن صالح، جيدا ان المنتخبات الثلاثة الأخرى في مجموعته تسعى الى تحقيق الفوز على اليمن لتعزيز فرصها في التأهل الى نصف النهائي، وبالتالي يتعين عليه وضع الخطط المناسبة لمواجهتها وتقديم اداء مقبول يجنب المنتخب تلقي هزائم ثقيلة لان المنافسة على المراكز الاولى سيكون صعبا·
وكان المنتخب اليمني فاز على نظيره الاريتري 4-1 قبل انتقاله الى الامارات لاقامة المعسكر الأخير استعدادا للدورة· ومن ابرز لاعبي تشكيلة اليمني في ''خليجي ''18 الحارس سالم عبدالله عوض وزاهر فريد وياسر باصهي وحمادة الوادي وعبد الرزاق العشبي وفكري الحبيشي ونشوان الهجام·

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي