الاتحاد

رمضان

توقيع عقود لمشاريع تنموية بالمناطق الشرقية

الخرطوم- سونا والصحف: وافق الزبير احمد الحسن وزير المالية ورئيس اللجنة الوزارية لتنمية المناطق الشرقية على توفير 200 الف جوال من الذرة كمخزون استراتيجي بولاية البحر الاحمر ورفع حصة الولاية الى 30 ال جوال شهرياً لمعالجة مشاكل الغذاء بالولاية· وشهد الوزير خلال زيارته للولايات في اطار جولة بالمناطق الشرقية، توقيع عقود مشاريع تنموية ببورتسودان بلغت قيمتها 168 مليار جنيه مؤكداً التزام المالية بتنفيذ اتفاقية السلام واعطاء كل ولاية حقها· واعلن ارتفاع نصيب الولاية الى 900 فرصة من الفرص المحددة لتوظيف الخريجين والبالغة 13 الف وظيفة· واضاف الحسن: الآن بدأت التنمية الحقيقية بالولايات الاقل نمواً بعد ان تعافت خزانة الدولة بفضل السلام وشملت العقودات التي تم التوقيع عليها مع عدد من الشركات توريد 100 قارب جيد مجهزة بتكلفة 37 مليار جنيه ومشاريع شبكات المياه بكلفة 7 مليار جنيه الى جانب 10 حفائر بقيمة 811 مليون دينار وحفر 50 بئراً جوفية بمبلغ 123 مليون دينار لدعم القطاع الزراعي وتحسين سبل المعيشة بولاية البحر الاحمر· واكد اعتماد المالية مبلغ 7 مليار دينار لانشاء محطتي تحلية بمدينة بورتسودان وسواكن واشاد بالجهود المبذولة لازالة 20 الف فدان من المسكيت بدلتا طوكر·
من جانبه، اشار محمد الطاهر آيلا وزير الطرق والجسور الى الخطوات التي انتهجتها الحكومة لدفع التنمية بالولايات الشرقية واكد على اهمية تضافر الجهود لمعالجة المشاكل الاساسية والحيوية بالولاية مركزاً على قضية البطالة والتعليم·
أما المهندس ابراهيم محمود حامد وزير الشؤون الانسانية فقد اوضح بان المشاكل الاساسية للولاية تتمثل في الغذاء والمياه وامن على انها تحتاج الى علاج جذري واكد على ان ما نفذته الحكومة في المجال الانساني لم يتحقق منذ عقود·
واشار علي محمود وزير المالية بالبحر الاحمر في تقريره المالي الى ضعف نسبة النمو في الايرادات نتيجة لضعف ارباح الاعمال الى جانب ضعف الانتاج الحيواني وطالب بزيادة نصيب الولاية من القيمة المضافة على البنزين· واكد الصادق المليك وزير الصحة بالولاية على ان البرنامج الغذائى لا يغطي عدد المستهدفين من الاطفال الذين يصل عددهم الى 175 الف طفل واشار الى 649 من الاطفال مصابون بسوء التغذية واضاف بان دعم الحكومة من الذرة يصل الى 12 الف طن شهرياً· كما شهد وزير المالية بولاية كسلا التوقيع على عقودات مشاريع تنموية بلغت قيمتها 37 مليار جنيه·
وقال بان المشاريع التي تم التوقيع عليها هي مشاريع اضافية تم تمويلها لخصوصية الظروف التي تعيشها الولاية، واضاف بانها تسير الى جانب الدعم الشهري المعتمد في موازنة الولاية· واكد الوزير اهتمام وزارته بحل المشاكل الاساسية وتوفير سبل العيش الكريم بالولاية·
ووجه بتكوين آلية تشارك فيها كل الفعاليات لتوزيع الذرة المجاني على 10 في المئة من السكان الاكثر فقراً· وشملت المشاريع التي تم توقيع عقودها، 4 سدود ابو علقة ونزلة العمدة والحاجز وحفائر بكلفة 269 مليون دينار تعمل على تخزين اكثر من 6 ملايين متر مكعب من المياه لرى الاراضي الزراعية والحيوان·
من جانبه، اعتبر الفريق فاروق حسن محمد نور والي كسلا المشاريع ثمرة من ثمرات السلام، واشاد بالدعم الذي قدمته المالية للولاية في مختلف المجالات ووصف المشروع الاسعافي بانه طموح وكبير ويعالج مشاكل كثيرة بالولاية وقدم الوالي تقريراً عرض فيه انجازات الولاية وشمل التقرير عدة محاور، واشار الوالي في المحور الامني الى التزام قوات الحركة بالشرق بوقف اطلاق النار·
وعلى صعيد الانجازات ذكر فاروق بان 10 ملايين يورو تكلفة اعمال الصيانة التي نفذتها الولاية على توربينات خزان خشم القربة بالاضافة الى تشييد 99 مدرسة اساس وثانوي وتأهيل 508 من المعلمين بمختلف المحليات· وفي مجال التخطيط العمراني اوضح الوالي ان الانجازات تمثلت في حفر 22 بئراً جوفياً ورصف 15 كيلومترا مربعا داخل كسلا و16 معبر مياه، وأوضح الوالي بان المشروع يشمل جزأين الاسعافي المتمثل في الجانب الانساني والتنموي الذي يضم مشاريع البنية التحتية والزراعية··
وبشر وزير المالية أهالي كسلا باكتمال مراحل الدراسة في مشروع ستيت الذي تبلغ كلفته 700 مليار دولار والذي يعتبر اكبر حلم للولاية، وقال الوزير اننا نبحث في هذه المرحلة عن التمويل والتسويق·

اقرأ أيضا