الاتحاد

الرياضي

"الأزرق".. على طريق الأشواك

يعود المدير الفني المحلي صالح زكريا لقيادة المنتخب الكويتي في دورة كأس الخليج الثامنة عشرة المقررة في أبوظبي من 17 الى 30 يناير الحالي، بعد 21 عاما من قيادته الرزق للقب خليجي 8 في البحرين عام 1986 للمرة السادسة في تاريخه· وتلعب الكويت في خليجي 18 في المجموعة الاولى، إلى جانب الإمارات واليمن وعُمان·
ولم يكتف المنتخب الكويتي بإحراز اللقب عام 86 انما احتفظ بالكأس الى الابد للمرة الثانية، لأن الكويت أحرزت الكأس الاولى 3 مرات اعوام 1970 و1972 و،1974 ثم فازت بالثانية التي قدمتها قطر، 3 مرات ايضا اعوام 1976 و1981 و،1986 ويرتبط المتخب الكويتي بعلاقة حميمة مع كأس الخليج بإحرازه اللقب 9 مرات (رقم قياسي) اعوام 70 و72 و74 و76 و82 86 و90 و96 و ،98 فيما حل ثانيا مرة واحدة في خليجي 5 عام 79 في العراق، وثالثا مرة واحدة ايضا في خليجي 15 في السعودية عام ،2001 وهي المرة الثالثة التي يقود فيها زكريا الازرق بعد عامي 1978 و،1986 حيث قاده عام 1986 لإحراز برونزية آسياد سيول·
وسبق له أن عمل مساعدا للمدرب الصربي الراحل بروشيتش خلال كأس الخليج الثانية والثالثة، ومساعدا للمدرب البرازيلي ماريو زاجالو في تصفيات مونديال ،1978 كذلك أشرف على الأزرق في آسياد بانكوك 1978 خلفا لزاجالو·
وقاد زكريا فريق الجهراء إلى الفوز بلقب الدوري الكويتي للمرة الاولى عام ،1990 واشرف ايضا على تدريب فريق الكويت وقاده الى إحراز كأس ولي العهد عام ،2003 ويعتبر زكريا اول مدرب محلي يقود الازرق مرتين في كأس الخليج، وثالث مدرب يشرف عليه مرتين في الدورة الخليجية بعد بروشيتش (خليجي 2 و3)، والبرازيلي كارلوس البرتو باريرا (خليجي 4 و5)، والتشيكي ميلان ماتشالا (خليجي 13 و14)·
ولكن زكريا (64 عاما) المقلب ب شيخ المدرين يدرك تماما ان تكرار انجاز 1986 دونه عقبات لفارق الامكانات البدنية والفنية بين لاعبي الجيل الذهبي للكرة الكويتية في تلك الحقبة وبين الجيل الحالي·
فقد اعتبرت بطولات الخليج ارضا خصبة لبروز نجوم الكويت القدامى ففرضوا سطوتهم على المنطقة وصنعوا تاريخا مشرفا وتركوا إرثا ثقيلا للاجيال المتعاقبة على تمثيل المنتخب، وفي مقدمة هؤلاء اللاعبين فيصل الدخيل، وجاسم يعقوب، وفتحي كميل، واحمد الطرابلسي، ويوسف، سويد وعبدالعزيز العنبري، وسعد الحوطي، وعبدالله البلوشي وغيرهم·
أما التشكيلة الحالية التي اختارها زكريا للمشاركة في الاستعداد لخليجي 18 فشهدت استدعاء بعض الوجوه الجديدة للمرة الاولى التي برزت مع المنتخب الاولمبي في دورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة التي استضافتها الدوحة اخيرا، وفي مقدمتهم المهاجم الشاب حسين الموسوي الذي يتألق مع العربي في الدوري المحلي وهو اصغر لاعب في التشكيلة (مواليد 11 سبتمبر1988)، واستدعي بديلا لبشار عبدالله بعد رفضه العودة عن قرار الاعتزال دوليا·
واختار زكريا القائمة النهائية للاعبي المنتخب للمشاركة في المعسكر التدريبي في القاهرة الذي بدأ في 6 من الشهر الحالي ويستمر حتى 14 منه، وضمت القائمة 26 لاعبا هم: يعقوب الطاهر، يوسف اليوحة، فهد عوض، وليد علي، جراح العتيقي، ابراهيم شهاب (الكويت)، علي النمش، مساعد ندا، فايز بندر، بدر المطوع، نواف المطيري، نواف الخالدي (القادسية)، محمد جراغ، حسين الموسوي (العربي)، احمد العيدان، نواف العتيبي (السالمية)، نواف الحميدان، حمد الطيار، فهد الفهد، فيصل دشتي وفيصل العدواني (كاظمة)، خالد الرشيدي وفهد الرشيدي (التضامن)، وعادل حمود (الجهراء)، وحميد القلاف (اليرموك)، وطلال نايف (النصر)·
وتم استبعاد 9 لاعبين من التشكيلة الاولية وهم: خلف السلامة وعبدالرحمن الموسى وصالح الشيخ (القادسية)، وفرج لهيب واحمد صبيح (الكويت)، واحمد عجب (الساحل)، وعبدالله المطوع (العربي)، وناصر الهاجري (النصر)، وعبدالعزيز العمار (السالمية)·
ولم يستدع زكريا مدافع القادسية نهير الشمري لتراجع مستواه في الفترة الاخيرة، فيما ضم وجوها شابة امثال الموسوي وطلال نايف وحميد القلاف وعادل حمود وفيصل دشتي وفيصل العدواني، في المقابل، اعاد زكريا استدعاء لاعب وسط كاظمة حمد الطيار بعد غياب طويل بسبب الاصابة، ومساعد ندا بعد ان رفض المدرب السابق ستويكيتا استدعاءه الى المنتخب·
و يعاني المنتخب الكويت من عدم الاستقرار في الجهاز الفني، حيث تناوب على تدريبه منذ بداية الالفية الثالثة 7 مدربين هم: الالماني بيرتي فوجتس، والكرواتي رادي افراموفيتش، والبرازيلي باولو سيزار كاربجياني، والمحلي محمد ابراهيم، والصربي بوب سلوبودان، ثم ابراهيم مرة اخرى بعد اقالة سلوبودان، والروماني ميهاي ستويكيتا، وصالح زكريا حاليا، علما أن ابراهيم مدرب القادسية الحالي تولى الاشراف على الادارة الفنية لـ الأزرق في خليجي 17 في قطر وقاده الى المركز الرابع·
وكان الاتحاد الكويتي اقال ستويكيتا في ديسمبر الماضي بعد ان رفض الاخير الضغوطات التي مارسها عليها الاتحاد ومحاولة فرض اسماء عليه لاستدعائها الى المنتخب استعدادا لخليجي 18 وهم: بشار عبدالله، وحمد الطيار، ومساعد ندا، كما يعتبر الاستغناء عن المدرب الروماني ضريبة فشله في قيادة الكويت الى نهائيات كأس امم آسيا عام 2007 اثر الخسارة امام البحرين 1-2 في المباراة الحاسمة في المنامة·
وهذا الاخفاق الآسيوي الذي جعل المنتخب الكويتي بطل آسيا عام 1980 على ارضه الغائب الاكبر عن النهائيات، اضافة الى غياب اللقب الخليجي عن خزائنه منذ عام 1998 عندما احرز الكأس للمرة الاخيرة بقيادة ماتشالا- سيزيد من شدة الحمل على المدرب زكريا وهو يعلم أنه سيكون تحت الضغط من اجل اعادة الهيبة الى الكرة الكويتية التي تدفع ثمن حالة التخبط الاداري باهظا رغم الفترة الزمنية القصيرة التي فصلت بين تعيين زكريا وانطلاق خليجي 18 وهي غير كافية لإعداد منتخب قادر على المنافسة على اللقب·
واعرب زكريا عن تفاؤله بهذه المهمة وقال: إن الجهاز الفني الجديد للمنتخب سيضع نصب عينيه بذل كل ما في وسعه من اجل ان يظهر منتخب الكويت بصورة مشرفة في كأس الخليج ، واعتبر أن منتخب الكويت جيد بدنيا ومعنويا وأن لاعبيه متفاهمون ·
وعن المنتخبات المنافسة على اللقب الخليجي قال: إن جميع المنتخبات المشاركة في كأس الخليج متطورة ولا يمكن استبعاد أي فريق منها من دائرة المنافسة، خصوصا أن مباريات دورات الخليج لا تخضع لمقاييس محددة ·

تاريخ حافل بالمشاركات الكويتية

تملك الكويت سجلا حافلا في دورات الخليج تنفرد به عن دول مجلس التعاون الأخرى، فسيطرت على الدورة منذ انطلاقتها وحتى النسخة الرابعة، ثم فازت بالدورة السادسة والثامنة والعاشرة والثالثة عشرة والرابعة عشرة·
بدأت رحلة القاب المنتخب الكويتي مع كأس الخليج في الدورة الأولى في البحرين عام 1970 التي شاركت فيها اربعة منتخبات هي فضلا عنه، البحرين والسعودية وقطر، ومضى في طريقه الى اللقب الاول بسهولة بعد ثلاثة انتصارات·
الفوز الاول كان على السعودية 3-1 والثاني على قطر 4-2 والثالث على أصحاب الأرض 3-1 وحصد الكويتي محمد المسعود لقب الهداف برصيد 3 اهداف، كما برز في الدورة فضلا عن المسعود، وفاروق ابراهيم وخلف سطام وابراهيم دريهم ومرزوق سعيد· واشرف على المنتخب الكويتي في الدورة المدرب المصري طه الطوخي·
واحتفظت الكويت بلقبها في الدورة الثانية التي اقيمت في السعودية عام 72 وشاركت فيها خمسة منتخبات بعد انضمام الامارات، وكان الفوز بالكأس اصعب هذه المرة لانها حسمته بفارق الأهداف عن السعودية· سجلت الكويت 12 هدفا مقابل 8 للسعودية·
وتابعت الكويت بقيادة المدرب الصربي بروشتيش هيمنتها على دورات الخليج ولم تفوت استضافتها للدورة الثالثة عام 74 فتوجت بها للمرة الثالثة على التوالي واحتفظت بالكأس الى الابد· واكد جاسم يعقوب نجوميته في الدورة وتوج هدافا برصيد ستة أهداف، كما ان شباك الكويت لم تهتز في مبارياتها الخمس، ففازت على الامارات 2-صفر، وعمان، الضيفة الجديدة على الدورة، 5-صفر، وتعادلت مع قطر صفر-صفر، وفازت على الامارات 6-صفر، والسعودية 4-صفر·
ولم يفلت لقب الدورة الرابعة في قطر عام 76 من قبضة المنتخب الكويتي محققا بذلك انجازا باحتفاظه بالكأس اربع مرات متتالية بفضل ''الجيل الذهبي'' للكرة الكويتية انذاك· وارتفع عدد المنتخبات في الدورة الى سبعة بعد مشاركة العراق، وجاء فوز ''الازرق'' باللقب بعد مباراة فاصلة للمرة الاولى مع العراق بالذات انتهت بفوزه 4-2 بعد تعادلهما 2-2 في مباراتهما الاولى وتساويهما برصيد 10 نقاط لكل منهما· وفازت الكويت في هذه الدورة على عمان 8-صفر والبحرين 5-2 وقطر 4-صفر والسعودية 3-1 وتعادلت مع الامارات صفر-صفر·
وشهدت الدورة ولادة نجم كويتي جديد هو عبد العزيز العنبري الذي سجل ثلاثة اهداف في مرمى العراق في الوقت الذي توج زميله جاسم يعقوب هدافا للمرة الثانية على التوالي برصيد تسعة اهداف· قاد الكويت في هذه الدورة المدرب البرازيلي كارلوس البرتو باريرا· ودفعت الكويت ثمن مشاركتها بمنتخب من الصف الثاني في دورة كأس الخليج الخامسة في العراق عام 79 ففقدت اللقب للمرة الاولى منذ انطلاق المسابقة وكان من نصيب صاحب الارض الذي وضع حدا للسيطرة الكويتية المطلقة عليها·
ومني المنتخب الكويتي بخسارته الاولى بعد 20 مباراة في دورات الخليج امام العراق 1-3 لكنه حل وصيفا بعد فوزه على قطر 3-1 وعمان 2-صفر والامارات 7-صفر والبحرين 2-صفر وتعادله مع السعودية صفر-صفر·
وبرز في هذه الدورة نجما الكويت يوسف سويد وعبدالله البلوشي· واستعادت الكويت اللقب في الدورة السادسة في الامارات عام 82 أمام انظار النجم البرازيلي بيليه، وشهدت الدورة انسحاب العراق قبل مباراته مع الكويت فما كان من اللجنة المنظمة الا أن الغت نتائج المنتخب العراقي· وفي طريقه الى لقبه الخامس، فاز المنتخب الكويتي على البحرين 2-صفر والامارات 2-صفر والسعودية 1-صفر وعمان 2-صفر، وتعرض الى خسارة واحدة امام قطر 1-2 واشرف على تدريب الكويت في هذه الدورة البرازيلي شيرول·
وكانت دورة كأس الخليج السابعة في عمان عام 84 الأسوأ بالنسبة الى الكويت، وهي لم تفقد اللقب فحسب، بل احتلت المركز السادس قبل الأخير بفوز وحيد على البحرين 1-صفر، لانها خسرت امام الامارات صفر-2 وقطر 1-2 والعراق 1-،3 وتعادلت مع عمان صفر-صفر، والسعودية 1-1 وشاركت الكويت في الدورة بغياب نجومها البارزين·
وتوجت الكويت بطلة للمرة السادسة في الدورة الثامنة التي اقيمت في البحرين عام 86 وذلك خلافا للتوقعات التي لم ترشحه للمنافسة، لكنه كشر عن انيابه وحقق خمسة انتصارات على السعودية 3-1 وعمان 2-صفر والامارات 1-صفر وقطر 2-1 والعراق 2-1 وتعادلت مع البحرين 1-،1 واحتفظ بالكأس الى الابد للمرة الثاني·
واقيمت الدورة التاسعة عام 88 على استاد الملك فهد الدولي في الرياض بحضور رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السابق جواو هافيلانج الذي ترأس اجتماعا للجنة التنفيذية للمرة الاولى في بلد عربي· وظهر المنتخب الكويتي بمستوى متواضع فلم يحقق سوى فوز واحد على عمان 2-صفر، في حين تعادل مع قطر 1-1 والسعودية صفر-صفر، وتعرض لثلاث هزائم امام الامارات والعراق والبحرين بنتيجة واحدة صفر-1 وكان اللقب حينها للعراق للمرة الثالثة·
واستفادت الكويت من استضافتها للدورة العاشرة عام 90 وتوج منتخبها بطلا للمرة السابعة من دون ان يلقى اي خسارة، ففاز على البحرين 1-صفر وقطر 2-صفر والامارات 6-1 وتعادل مع عمان 1-1 واحرز مهاجم الكويت محمد ابراهيم لقب الهداف برصيد خمسة اهداف· اشرف على المنتخب الكويت في هذه الدورة البرازيلي لويز فيليبي سكولاري·
ولم يفقد منتخب الكويت اللقب في الدورة الحادية عشرة في قطر عام 92 وحسب، بل تقهقر الى المركز الخامس قبل الأخير كما حصل معه في الدورة التاسعة بعد ان حقق فوزين فقط على الامارات 2-صفر وعمان 2-1 في حين لقي خسارة قاسية امام المضيف صفر-4 والسعودية 1-2 والبحرين صفر-1 وتوج منتخب قطر بطلا للدورة للمرة الاولى· وكان المنتخب الكويتي في هذه الدورة تحت اشراف المدرب البرازيلي باولو كامبوس·
ولازم المركز الخامس الكويت في الدورة الثانية عشرة في الامارات عام 94 بعد ان قدمت مستوى متواضعا فحققت فوزا يتيما على قطر 1-صفر وخسرت امام البحرين 1-2 والامارات صفر-2 والسعودية صفر-2 وقادها في هذه الدورة المدرب الاوكراني فاليري لوبانوفسكي· وكان المنتخب السعودي في افضل حالاته وتوج بطلا للمرة الاولى في تاريخه ايضا من دون اي خسارة· وشارك منتخب الكويت في الدورة الثالثة عشرة في عمان عام 96 وهو خارج دائرة المنافسة على اللقب، لكنه بقيادة المدرب التشيكي ميلان ماتشالا قلب التوقعات رأسا على عقب فاحرز لقبه الثامن وحصل نجمه عبدالله وبران على لقب افضل لاعب· وفازت الكويت في هذه الدورة على البحرين 1-صفر وعمان 2-1 والسعودية 1-صفر وقطر 2-1 ولقيت خسارة واحدة امام الامارات 1-2 وقاد ماتشالا الكويت الى اللقب التاسع (رقم قياسي) في الدورة الرابعة عشرة في البحرين عام 98 فبات ثاني مدرب يقود المنتخب للقب ثان على التوالي بعد بروشيتش الذي حقق هذا الانجاز معه في الدورتين الثانية والثالثة·
وسجل ''الازرق'' في البحرين انتصارات مدوية رغم انه خسر امام السعودية 1-2 في مباراته الاولى، ففاز على قطر 6-2 وعلى البحرين 2-صفر، وعمان 5-صفر، والامارات 4-·1
وفشل منتخب الكويت في الاحتفاظ باللقب في ''خليجي ''15 في الرياض عام 2002 الذي ذهب الى اصحاب الارض، لكنه حل فيها ثالثا بعد قرعة مع البحرين، ثم في ''خليجي ''16 على ارضه وحل سادسا قبل اليمن، اما في ''خليجي ''17 في الدوحة عام 2005 فجاء رابعا·

في سطور

- المساحة: 17818 كلم مربعاً·
عدد السكان: 850 ألف نسمة·
العاصمة: الكويت·
الاتحاد: تأسس عام ،1952 انضم الى الاتحاد الدولي (فيفا) عام ،1962 انضم الى الاتحاد الآسيوي عام ·1964
عدد الأندية: نحو 14 ناديا·
عدد اللاعبين: نحو 3000 لاعب·
الإستاد الوطني: استاد نادي الكويت (نحو 25 الف متفرج)·
الالوان: فانيلة زرقاء وسروال أزرق وجوارب زرقاء·
تحمل الرقم القياسي بعدد مرات الفوز بكأس الخليج برصيد 9 مرات، شاركت في نهائيات كأس الامم الآسيوية 7 مرات: اعوام 72 و76 و80 و84 و88 و96 و،2000 وافضل نتيجة لها إحراز اللقب عام 1980 على ارضها، وحلت ثانية في ايران عام ،76 وثالثة في سنغافورة عام ،84 ورابعة في الامارات ·1996
شاركت في نهائيات كأس العالم مرة واحدة عام 1982 في اسبانيا، وفي دورات الالعاب الاولمبية في موسكو عام ،1980 وبرشلونة عام ،1992 وسيدني ،2000 وفي دورة الالعاب الاسيوية 7 مرات اعوام 74 و78 و82 و86 و90 و98 و،2002 وحلت في المركز الثاني في الهند عام ،82 وفي تايلاند ،98 وفي المركز الثالث في كوريا الجنوبية ،86 وفي اليابان ·94

المدربون

- الدورة الأولى (البحرين 1970): المصري طه الطوخي·
- الدورة الثانية (السعودية 72): الصربي بروشيتش·
- الدورة الثالثة (الكويت 74): بروشيتش·
- الدورة الرابعة (قطر 76): البرازيلي كارلوس البرتو باريرا·
- الدورة الخامسة (العراق 79): كارلوس البرتو·
- الدورة السادسة (الإمارات 82): البرازيلي شيرول·
- الدورة السابعة (عمان 84): البرازيلي جوزيه روبرتو·
- الدورة الثامنة (البحرين 86): الكويتي صالح زكريا·
- الدورة التاسعة (السعودية 88): الإنجليزي جورج ارمسترونج·
- الدورة العاشرة (الكويت 90): البرازيلي لويز فيليبي سكولاري·
- الدورة الحادية عشرة (قطر 92): البرازيلي باولو كامبوس·
- الدورة الثانية عشرة (الإمارات 94): الأوكراني فاليري لوبانوفسكي·
- الدورة الثالثة عشرة (عمان 96): التشيكي ميلان ماتشالا·
- الدورة الرابعة عشرة (البحرين 98): ماتشالا·
- الدورة الخامسة عشرة (السعودية 2002): الألماني بيرتي فوجتس·
- الدورة السادسة عشرة (الكويت 2004): البرازيلي لويس سيزار كاربيجياني·
- الدورة السابعة عشرة (قطر 2005): الكويتي محمد ابراهيم·
- الدورة الثامنة عشرة (أبوظبي 2007): صالح زكريا·

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»