الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد: التعليم يتصدر أجندة الأولويات الوطنية للقيادة الرشيدة

حمدان بن زايد خلال استقباله  أعضاء مجلس أمناء جامعة أبوظبي الجدد بحضور سلطان بن طحنون

حمدان بن زايد خلال استقباله أعضاء مجلس أمناء جامعة أبوظبي الجدد بحضور سلطان بن طحنون

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي أن النهوض بالتعليم يتصدر أجندة الأولويات الوطنية ويحظى برعاية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ، وذلك في إطار حرص شامل من سموه على تطوير منظومة التعليم في جميع مستوياتها وتوفير البيئة التي تمكن الطلبة من الإبداع وتحقيق ابتكارات علمية تواكب العصر وتلبي احتياجات اقتصاد المعرفة.
جاء ذلك خلال استقبال سموه بقصر النخيل الليلة قبل الماضية أعضاء مجلس أمناء جامعة أبوظبي الجدد وذلك ضمن احتفالات الجامعة بمرور 10 سنوات على انطلاق مسيرتها وبحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع نائب رئيس المجلس، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والسياحة، ومعالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم، ومعالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل، ومعالي ناصر بن أحمد السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي وسعيد عيد الغفلي واللواء ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأحمد علي الصايغ، وزكي أنور نسيبه المستشار الثقافي بوزارة شؤون الرئاسة، ومحمد بن شليويح القبيسي، وخديم عبدالله الدرعي وعبدالحميد سعيد، وظافر سحمي الأحبابي، وقصي محمد الغصين، وعلي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي، والدكتور نبيل إبراهيم مدير الجامعة.
وأعرب سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في مستهل اللقاء مع مجلس الأمناء عن اعتزازه بالجهود التي تقوم بها جامعة أبوظبي هذه المؤسسة الأكاديمية الوطنية التي جعلت من التميز خيارها الاستراتيجي ، مؤكداً سموه أن رسالة جامعة أبوظبي تتجه مباشرة لخدمة الأهداف الوطنية في إعداد وتأهيل كوادر متخصصة في مختلف العلوم والمعارف وتأخذ في هذا الصدد بأحدث طرق وأساليب التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع.
وأشار سموه إلى أن جامعة أبوظبي لم تكن مشروعا ربحيا، بل كانت وستظل مبادرة وطنية تستهدف تعزيز النهضة التي يشهدها قطاع التعليم بشقيه العام والعالي في الدولة، إذ يحظى هذا القطاع الحيوي برعاية كريمة من قيادتنا الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم.
وثمن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الشراكة الاستراتيجية بين جامعة أبوظبي والجهات والمؤسسات المجتمعية داخل الدولة وخارجها ..مؤكدا سموه أن هذه الشراكة هيأت للجامعة مكانة أكاديمية مرموقة ودفعت بها إلى قائمة الصدارة ضمن أفضل الجامعات في المنطقة والعالم.
وأشاد سموه بجهود أعضاء مجلس الأمناء الذين قدموا إسهامات بارزة في دعم مسيرة الجامعة منذ انطلاقها قبل 10 سنوات ما جعل هذه المسيرة متميزة فيما تطرحه الجامعة من برامج وتخصصات دراسية، حيث بلغت خلال الفصل الدراسي الحالي 25 برنامجا في البكالوريوس و11 برنامجا في الماجستير بالإضافة إلى برنامج في درجة الدكتوراه.
وفي ختام اللقاء وجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إدارة الجامعة بأن تبذل قصارى الجهد في تدشين مبادرات وبرامج تستشرف احتياجات التنمية الوطنية في إمارة أبوظبي والدولة وتعزيز ربط هذه البرامج بأجندة السياسة العامة لإمارة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030 وما يرتبط بتلبية احتياجات سوق العمل من كوادر متخصصة ضمن توجهات الدولة نحو التحول إلى اقتصاد المعرفة.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد