تعهد حلف شمال الأطلسي (الناتو) بتوسيع مهمة التدريب التي يقوم بها في العراق كرد مبدئي سريع على دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للحلف إلى القيام بدور أكبر في الشرق الأوسط.

وقرر وزراء دفاع الحلف زيادة عدد أفراد الحلف الذين يقومون بمهمة التدريب في العراق الذين يبلغ عددهم 500 فرد من خلال نقل بعض القوات الأكبر المنتشرة ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب في العراق.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبرج قوله، يوم الأربعاء، للصحفيين بعدما ترأس الجزء الأول من اجتماع وزراء دفاع دول الحلف:"سيشمل هذا القيام ببعض أنشطة التدريب الحالية للتحالف العالمي".
وأضاف: "كما وافق الوزراء على استكشاف ما الذي يمكن أن نقوم به بعد هذه الخطوة الأولى".

وأكد ستولتنبرج في وقت سابق أنه من المتوقع أن يعيد الحلف العسكري تثبيت التزامه بمهمة التدريب التي يقوم بها في العراق وأنه "مستعد لتقديم مزيد من الدعم".

وقال ستولتنبرج قبل الاجتماع "الأمر مهم إلى حد كبير بألا يعود تنظيم داعش على الإطلاق".

 اقرأ أيضاً... "الناتو" يبحث تعزيز مهمته التدريبية في العراق