الاتحاد

عربي ودولي

مصرع أربعة جنود في كمين بدار فور

عواصم- وكالات الأنباء: أعلن الجيش السوداني أمس مقتل أربعة جنود وإصابة ثلاثة بجروح في كمين نصبه مسلحون مجهولون في جنوب دارفور·
وقال الجنرال حسن مالك قائد فرقة المشاة السادسة عشرة في تصريحات أوردتها صحيفة ''رأي الشعب'' أمس ان المهاجمين اطلقوا النار على جنود كانوا يتوجهون الى موقع احداث وقعت اخيرا قرب نيالا، من دون ان يكشف مزيدا من التفاصيل·
من ناحيته قال مبعوث كبير للأمم المتحدة: إن الحكومة السودانية تدرك أنه لا يوجد حل عسكري لأزمة إقليم دارفور، داعياً إلى الحد من الاعمال العدائية على الفور لتسهيل العملية السياسية·
وقال يان الياسون مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى دارفور للصحفيين بعد الاجتماع مع مسؤولين كبار في الخرطوم: ''أخبرني الجميع تقريباً بأنه لا يوجد حل عسكري، وهذا يشمل الرئيس عمر حسن البشير''، وأضاف أن مسؤولي الحكومة قالوا تحديداً: إن من الضروري بدء محادثات مع المتمردين الذين لم يوقعوا اتفاق سلام أبرم في مايو بوساطة الاتحاد الأفريقي والذين جددوا الأعمال العدائية مع الحكومة· وكان حاكم ولاية نيو مكسيكو الأميركية بيل ريتشاردسون قد اعلن الأربعاء الماضي بعد زيارة للسودان أنه استطاع تأمين اتفاق لوقف إطلاق النار لمدة 60 يوما بين الحكومة والمتمردين الذين رفضوا اتفاق السلام الذي لم يوقعه سوى فصيل واحد فقط من المتمردين·
وأصدرت وزارة الخارجية السودانية بيانا أعلنت فيه موافقتها على الهدنة· لكن الياسون قال: إنه لم يتضح ''بشكل كامل'' إلى أي مدى وافق المتمردون على الهدنة· وقالت حركة العدالة والمساواة وهي فصيل صغير من تحالف أكبر للجماعات المتمردة يسمى جبهة الخلاص الوطني: إنها لم توافق على مثل هذه الهدنة· وقال المتحدث باسم الحركة أبو بكر حامد النور لـ''رويترز'' من دارفور: ''لا توجد أي هدنة بيننا وبين الحكومة·
ومن جهة اخرى ذكر بيان للأمم المتحدة أن سائقاً يعمل لدى المنظمة الدولية قتل وأن ثلاثة أشخاص أصيبوا عندما فتح مسلحون مجهولون نيران أسلحة آلية النار على مركبتهم في جنوب السودان الاربعاء الماضي ·
واصيب في الحادث جنديا حراسة وموظف لدى منظمة التنمية الألمانية·

اقرأ أيضا

الفلبين تمهل سكان مناطق بركان "تال" لمغادرة منازلهم