الاتحاد

عربي ودولي

نيوزيلندا توبخ وزيراً بارزاً بسبب تشبيهه العراق بفيتنام

ولينجتون - وكالات الأنباء: وبخت حكومة نيوزيلندا أمس أحد وزرائها البارزين بعد أن شن هجوما على خطة الرئيس الأميركي جورج بوش الجديدة للعراق وشبه الوضع في العراق حاليا بحرب فيتنام· وقال وزير الاقتصاد والتنمية جيم أندرتون المكلف بإدارة شؤون الحكومة خلال العطلة الصيفية للبرلمان ومعظم الأجهزة الحكومية في نيوزيلندا في حديث صحفي ''من الصعب أن نرى كيف يمكن أن تكون قوات إضافية قوامها يتراوح بين 20 و25 ألف جندي قادرة على إحداث فرق حقيقي في العراق ومن ثم فإن ثمة عنصر خفي هناك يذكرنا بحرب فيتنام''· وأضاف ''يتساءل المرء عما إذا كانت الدروس التي كنت أتوقع أن يستفاد منها في هذه المهزلة قد تم استيعابها بأي شكل''·
بيد أن رئيسة الوزراء النيوزيلندية هيلين كلارك، قالت في بيان أصدرته على هامش قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا ''آسيان'' في مدينة سيبو الفلبينية إن اندرتون لم يكن يتحدث باسم الحكومة ولكن بصفته زعيم ''الحزب التقدمي'' حليف ''حزب العمل'' بقيادتها· وامتنعت عن التعليق على خطة بوش مكتفية بالقول ''إن العراق واجه تحديات هائلة والوضع هناك مبعث قلق كبير لنيوزيلندا وللمجتمع الدولي''·
وقال وزير الخارجية النيوزيلدي وينستون بيترز في بيان مماثل أصدره في سيبو ''إن أندرتون يحق له التعبير عن أفكاره الخاصة بشأن أحداث العالم ولكن تصريحاته مؤسفة وجانبها الصواب وتفتقر للمعلومات الصحيحة ولا تعكس سياسة حكومة نيوزيلندا''· وأضاف ''التحدي المتعلق بالعراق يتمثل في أن يجد المجتمع الدولي سبلا لمساعدة الحكومة العراقية وشعب العراق في التغلب على خلافاتهم وتوحيد صفوفههم والتعاون من أجل مصلحة ومستقبل البلاد''·

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد