الاتحاد

عربي ودولي

أميركيون يشككون في نجاح الخطة الجديدة

شكك كثير من الأميركيين في فرص نجاح خطة بوش الجديدة وعكست أقوالهم نتيجة استطلاع للرأي أجرته شبكة التلفزيون الأميركية ''إيه بي سي'' عقب كلمة بوش صباح أمس الأول مباشرة أظهر أن 61% من الأميركيين الذين شملهم الاستطلاع يعارضون خطته ولا يؤيدها سوى 36% منهم·
وعلق أحد سكان نيويورك على كلمة بوش قائلاً: ''أعتقد أنها كانت هراءً· العراقيون لا يريدوننا هناك، وإذا كان الأمر يتطلب إرسال قوة فعدد 20 ألف جندي فليس كافياً لإرساء الأمن بالبلاد''· وقالت موظفة تأمينات في شيكاجو: ''إنها لا تعيد أحداً إلى الوطن وهو الآن يريد إرسال مزيد من الناس إلى هناك، يتعين على العراقيين حل مشكلاتهم وإرسال مزيد من القوات إلى هناك ليس هو الحل لتلك المشكلات· إنهم بحاجة إلى النهوض واداء عملهم''· وقال جندي سابق في ناشفيل شارك في حرب فيتنام: ''يبدو من المفارقات أن بوش يحيل إلى الحكومة العراقية المسؤولية عن القضاء على الفوضى الضاربة التي سببها ويتحمل المسؤولية عنها''،لكن قلة أيدت الخطة·
وقال سائق شاحنة قمامة في بويس: '' إنهم بالفعل موجودون هناك وعلى الأقل يحاولون عمل شيء ما، لذلك من الضروروي أن يبذلوا قصارى جهدهم لإنجاز المهمة''· وأضاف: ''إذا بدأنا شيئاً فيتعين علينا إكماله، أوعلى الأقل محاولة ذلك''، وكان مدير ''مركز صلاح الدين'' في الحي الكردي في ناشفيل، حيث يقيم لاجئون أكراد، نوزاد هورامي حذراً· وقال: ''آمل في أن تساهم زيادة القوات في إرساء الاستقرار بالعراق لكن ينبغي أن ندرك أن هذا قصير الأجل فحسب، مثل استخدام الاسبرين لعلاج ألم الأسنان''· وأضاف: ''الولايات المتحدة بحاجة إلى دعم اتخاذ اجراءات لمكافحة الفساد وتشجيع العراقيين على الانضمام للجيش''·
ولاقت زيادة القوات معارضة كثير من سكان منطقة ''أبر ايست سايد'' ذات الأغلبية محافظة في نيويورك التي يهيمن عليها الديمقراطيون· وقال عامل بناء: ''لا أوافق لأنني أعتقد أنه ينبغي لنا سحب القوات''، وقالت عاملة في متجر: إنها بدأت الاستماع إلى كلمة بوش ثم أغلقت جهاز التلفزيون· وأوضحت ''لم أشأ الاستماع إلى قوله: ''إن العراق ديمقراطية جديدة ويتعين على الولايات المتحدة مساعدة العراقيين بإرسال 20 ألف جندي إضافي· تلك الدول، بالنظر إلى تاريخها، لا تؤمن بالديمقراطية''· غير أن ذلك لم يكن شعور جميع سكان نيويورك· فقد وصف المحامي يوجين أوه زيادة عدد القوات بأنها خطوة ضرورية· وقال: ''إننا بحاجة فحسب إلى إظهار أننا سنبقى ثابتين''·
واستبعد مبرمج كمبيوتر متقاعد ومن مؤيدي الحزب الديمقراطي في لويسفيل أن يمنع ''الكونجرس'' أوالناخبون بوش من إرسال القوات إلى العراق بالرغم من أن الأغلبية يعتقدون أنه يسير في طريق بعيد عن الصواب· وقال: ''إن الشعب الأميركي سيطيل لك الحبل الذي تريده كي تشنق نفسك· لكن إذا لم تجد تلك الخطة نفعا بحلول هذا الصيف، فسيتعين عليه إجراء تغييرات حقيقية''·

اقرأ أيضا

القضاء الإيطالي يأمر بإنزال مهاجرين عالقين في سفينة إنقاذ منذ أسابيع