الاتحاد

عربي ودولي

طالباني: إنهاء العنف الطائفي مسؤولية عراقية

بغداد ـ الاتحاد: علمت (الاتحاد) من مصدر مقرب من الرئاسة العراقية أن الزيارة المقررة للرئيس العراقي جلال الطالباني الجمعة قد تم تأجيلها الى الأحد القادم· وعزا المصدر أسباب التأجيل الى استمرار انعقاد المؤتمر المصغر لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه طالباني في مدينة السليمانية، بالإضافة الى سوء الأحوال الجوية حيث تشهد السليمانية ومحيطها حيث يتواجد الرئيس هناك تساقطاً مكثفاً للثلوج وهو ما يعيق حركة الطيران العراقي بسبب قدم الطائرات العراقية· وأشار المصدر الى أن الوفد الذي سيرافق الطالباني هو وزير الدولة للشؤون الخارجية رافع العيساوي ووزير الموارد المائية عبداللطيف رشيد ومستشار الأمن القومي موفق الربيعي ورؤساء الكتل البرلمانية· ومن المقرر أن يجري الطالباني خلال الزيارة التي قد تستغرق خمسة أيام مباحثات مع الرئيس السوري بشار الأسد ونائبه فاروق الشرع ووزير الخارجية وليد المعلم· وتأتي زيارة الطالباني الى دمشق بعد إعلان الرئيس الأميركي بوش استراتيجيته الجديدة بشأن العراق والتي اتهم فيها كلاً من دمشق وطهران بدعم الإرهاب في العراق· وقال مساء أمس الأول: إن إنهاء ''العنف الطائفي'' مسؤولية العراقيين مضيفاً أن الأوضاع الأمنية ''لن تكون راسخة'' الا إذا تزامنت مع تحريك المحورين السياسي والاقتصادي وهو أمر يتحقق بتفعيل مشروع المصالحة وإعادة النظر في عدد من القوانين· وأضاف طالباني في بيان ''اطلعنا على التعديلات'' الإيجابية على استراتيجية'' الرئيس الأميركي جورج بوش، ''ونود التأكيد أن إنهاء العنف الطائفي هو مسؤولية العراقيين في حين أن محاربة الإرهاب مسؤولية مشتركة للجميع''· وقال بوش: ''اذا لم تنفذ الحكومة العراقية وعودها'' في مكافحة العنف المذهبي ''فإنها ستخسر دعم الشعب الأميركي ودعم الشعب العراقي''·

اقرأ أيضا

خمسة قتلى بينهم نائب وزير في اعتداء مقديشو