الاتحاد

الإمارات

على مدار الساعة شرطة دبي عيون تحرس واحة السجاد

دبي - الاتحاد: أشاد الرائد عبد الكريم حسن بن دراي ضابط مكتب شرطة دبي في واحة السجاد المقامة ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2007م، بمركز معارض مطار دبي الدولي (القاعة الغربية)، بالتعاون اللامحدود والشراكة المتميزة بين المشاركين في الواحة، وأفراد الجمهور من جانب، وبين إدارة مركز معارض مطار دبي الدولي التي وفرت جميع التسهيلات للعارضين من جانب آخر، ما ساهم في زيادة عدد الرواد الذي تجاوز 2000 زائر حتى الآن ليرتفع حجم المبيعات إلى 787 ألف درهم·
وقال: يؤدي مكتب الشرطة التابع للجنة الأمن والسلامة والصحة في المهرجان مهمة مزدوجة تتمثل في نشر مظلة الأمن والأمان لجميع المحلات والشركات المشاركة البالغ عددها 150 شركة تصل قيمة معروضاتها من السجاد إلى مليار درهم ومراقبة عمليات البيع والشراء وإحكام السيطرة الأمنية على المنافذ المؤدية إلى القاعة بالإضافة إلى الدور الاجتماعي الذي يهدف إلى تعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية والتعاون بين رجال الشرطة والتجار ورواد الواحة· وأشار الرائد بن دراي إلى أن عمل مكتب الشرطة داخل واحة السجاد يبدأ من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 10 ليلاً، حيث يتم التأكد من المداخل والمخارج قبل دخول التجار وينتهي بخروج آخر زائر للواحة، موضحاً أنه تم توزيع رجال الشرطة العاملين في المكتب على 3 فئات يتناوبون على مدار الساعة لتوفير الحراسة وتأمين الواحة وتقديم الخدمات اللازمة للتجار والزوار، فمنذ اليوم الأول لانطلاق الفعاليات، وواحة السجاد تعج برواد من مختلف أقطار العالم، منوهاً بأن هؤلاء الزوار من شريحة مجتمعية قادرة على دفع ملايين الدراهم من أجل شراء قطعة سجاد واحدة·
وأوضح أن الإجراءات الأمنية في واحة السجاد محكمة، لكنها لا تؤثر على العمل التجاري والاقتصادي، حيث خصص مكتب الشرطة بالتنسيق مع التجار ساعتين يومياً (من 2 بعد الظهر إلى 4 عصراً) لإدخال أي قطع سجاد إضافية للمحلات تحت إشراف رجال الشرطة ويتم تفتيشها باستخدام الكلاب البوليسية، كذلك يتولى المكتب مهام تصديق أوراق ومستندات عمليات البيع والشراء، وخروج البضائع من بوابة الواحة·
وأكد الرائد عبد الكريم بن دراي أن مكتب الشرطة لم يتلق خلال الفترة الماضية منذ بداية المهرجان أية شكوى أو بلاغ، مشيداً بالتعاون الكبير الذي يبديه التجار والزوار مع شرطة دبي، مشيراً إلى أن أفراد المكتب يقومون بين فترة وأخرى بحملة تفتيشية على العاملين في المحلات المشاركة·
كما أكد أن العمل الأمني أصبح إحدى السمات الرئيسية والمهمة التي ارتكز عليها نجاح مهرجان دبي للتسوق منذ انطلاقه في العام 1996م، وقال: إن استمرارية فعالية واحة السجاد في المهرجان تأتي تلبية لاحتياجات الناس لسلعة تعد من السلع الفاخرة والمتميزة فليس من المستغرب أن تضم جنبات المعرض سجادة مصنوعة من خيوط الذهب يبلغ سعرها مليون درهم، استغرق العمل بها 7 سنوات وسجادة كاشانية يصل عمرها إلى 150 سنة، وشارك في صنعها 20 شخصاً عملوا 8 ساعات يومياً لمدة 5 سنوات لإنجازها·

اقرأ أيضا