الاتحاد

الإمارات

برنامج حماة المستقبل يؤهل 30 متطوعاً في تعليمية العين لمكافحة المخدرات

دبي ـ الاتحاد: يعقد برنامج (حماة المستقبل) الذي تنفذه القيادة العامة لشرطة دبي، صباح غد، الدورة التدريبية العشرين لتأهيل 30 شخصاً من منطقة العين التعليمية للعمل كمحاضرين في إطار إعداد نحو 8 آلاف متطوع في أكثر من 26 دولة بالعالم، للقيام بالدور التوعوي والإرشادي حول أضرار آفة العصر ''المخدرات''·
وأكد الرائد الخبير إبراهيم محمد جاسم دبل المنسق العام للبرنامج، أن البرنامج الذي تنفذه القيادة العامة لشرطة دبي يأتي في إطار تعزيز مبدأ الشراكة مع مختلف الأجهزة المعنية بمكافحة المخدرات للحد من أخطار هذه الآفة عبر تصعيد عمليات المكافحة والضبط والتفتيش، وتنظيم حملات مكثفة في الأماكن التي تشير التقارير إلى وجود آفة المخدرات بها وتخفيض الطلب على المخدرات وتخفيض عرضها·
وقال: يهدف برنامج حماة المستقبل إلى تدريب وإعداد مجموعات من طلاب وطالبات الجامعات والمدارس في مختلف دول العالم وتشكيل لجان وطنية للوقاية من المخدرات، إضافة إلى نشر ثقافة رفض المخدرات بين النشء والشباب وتدريب الكوادر الإعلامية على مناهج وأساليب الوقاية الحديثة وتناول قضية المخدرات في سياق درامي غير مباشر ودون الخوض في أساليب التعاطي·
وأشار الرائد الخبير إبراهيم دبل إلى أن الدورة ستتناول تعريف المشاركين بمذكرة التفاهم التي وقعتها شرطة دبي في وقت سابق مع المكتب الإقليمي للأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة ومؤسسة رايت ستارت في المملكة المتحدة لتدويل البرنامج، حيث تنص مذكرة التفاهم على أن يقوم المكتب الإقليمي للأمم المتحدة بالمراجعة الدورية للمحتوى التدريبي للبرنامج والتأكد من مطابقته لمتطلبات وتوصيات الأمم المتحدة، وتزويد المشرفين على البرنامج بالمعلومات والدراسات ونتائج الأبحاث الخاصة بالمخدرات والجريمة·
وحسب الاتفاقية تتولى مؤسسة رايت ستارت إدارة البرنامج بالنواحي المادية والقانونية كافة مع الحرص على عدم استغلاله في أية نشاطات تسيء للأطراف المشاركة ومتابعة المتدربين والمتطوعين في أماكن تواجدهم وتزويدهم بالمواد والمطبوعات والتنسيق مع الجمعيات والهيئات المعنية بتنفيذ البرامج التدريبية، وتمثيل برنامج حماة المستقبل لدى الأطراف الخارجية، والقيام بالحملة الإعلامية والترويجية اللازمة للبرنامج·
ويحاضر في الدورة التدريبية العشرين التي ستعقد في منطقة العين التعليمية وتستمر حتى 18يناير الجاري، النقيب منصور القرقاوي مدير إدارة المعرفة في الإدارة العامة للشؤون الإدارية بشرطة دبي، حيث يتناول برنامج الدورة ''المخدرات وأثرها على الإنسان''، ويهدف المسؤولون عن البرنامج، إلى إعداد المشاركين وتأهيلهم لإلقاء محاضرات لتوعية وإرشاد أقرانهم من مخاطر الوقوع في براثن تعاطي المواد السامة والضارة بالعقل، إضافة إلى تفعيل الشراكة بين الأجهزة الأمنية في الدولة، ومؤسسات التعليم العالي، بشأن التوعية بأخطار المخدرات والمسكرات ومكافحة الإدمان·

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة