الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد: الاستقرار الأسري يحظى برعاية القيادة

دبي - منى بوسمرة و وام: قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' بزيارة تفقدية إلى جمعية النهضة النسائية في مقرها الجديد في منطقة الحمرية في دبي·

ولدى وصول سموه بحفظ الله ورعايته إلى المقر يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المجلس التنفيذي في دبي، ومعالي محمد عبد الله القرقاوي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، استُقبل سموه بالورود وبترحيب ودعوات رئيسة وعضوات الجمعية - اللواتي اصطففن على مدخل الجمعية - بأن يطيل الله في عمر سموه ويحفظه من كل سوء، وينعم عليه بدوام الصحة والسعادة·
واجتمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فور وصوله إلى الشيخة أمينة حميد الطاير رئيسة الجمعية، والسيدة خولة النابودة نائبة رئيسة الجمعية والمشرف العام لمركز النهضة للاستشارات والتدريب، ومديرتها الدكتورة فاطمة الفلاسي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي محمد عبد الله القرقاوي، وكل من السيدات رجاء عيسى القرق، وعائشة أحمد الذوادي، وشيخة الملا، والعنود الورش، و نادية الشامسي، وفاطمة أحمد الموسى، وفاطمة الغانم، ومديرات الفروع والمراكز، واطلع سموه خلال الاجتماع على خطط ومشاريع ورؤية الجمعية لمستقبل المرأة في دبي خاصة والإمارات عموما، وطبيعة الدور المجتمعي والأسري والانساني الذي على المرأة أن تضطلع به للإسهام بشكل إيجابي وفاعل في مسيرة النهضة التنموية عموما، وخاصة ترسيخ مكانة المرأة اجتماعيا وأسريا واقتصاديا وثقافيا وعلميا وفي الحياة السياسية، والمساهمة في صنع القرار الوطني المسؤول في شتي القطاعات·
وأكد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لرئيسة وعضوات مجلس إدارة الجمعية أن الأسرة المواطنة تحظى باهتمامه شخصيا ورعاية قيادتنا الرشيدة، وسموه يدعم ماديا ومعنويا كل أنشطة المرأة في بلادنا التي تصقل مواهبها ومهاراتها، وتثبت حضورها كعنصر فعال في المجتمع، وبانية للأسرة الصالحة المتماسكة التي تشكل نواة لبناء مجتمع معافى وسليما ومتكافلا، ويحرص على أن تكون المرأة في المقاعد الأمامية في المركب الذي يبحر بشعبنا ومجتمعنا إلى بر الأمان وشاطئ السلامة والازدهار بإذن الله·

أنشطة يومية وموسمية

وعقب الاجتماع تجول سموه ومرافقوه في مكاتب وقاعات وردهات الجمعية، متفقدا مختلف أنشطتها اليومية والموسمية، وتحاور سموه مع عدد من المواطنات المتطوعات في العمل الوطني من خلال الجمعية، واستمع إلى أفكارهن ومقترحاتهن بشأن الحفاظ على الأسرة المواطنة وحماية أفرادها، وكيفية تطوير مهاراتهن وهواياتهن، خاصة بالنسبة للفتاة، وتناول الحوار كذلك موضوع اهتمام الجهات الحكومية المختصة في البيئة وحمايتها من العبث والتلوث، لتظل مدننا وصحراؤنا وبلادنا نظيفة وجميلة، ومثالا للجمال والنظافة، بحيث تعكس الوجه الحضاري المشرق لشعبنا ومجتمعنا·

واطلع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في ختام زيارته للجمعية على مشروع الإمارات الذي أطلق عليه برنامج ''نصف القمر''، والذى يسعى فى حال تطبيقه على أرض الواقع إلى ترسيخ وتأصيل القيم الأسرية المستمدة من التقاليد العربية والإسلامية التي يتميز بها مجتمعنا، وتشكل محور كينونته الوطنية والدينية، ويهدف البرنامج الذي وصفه القائمون عليه بأنه الأول من نوعه على مستوى الوطن العربي، بأنه برنامج استراتيجى يركز على توعية وتنوير المقبلين على الزواج والمتزوجون الجدد، وسوف يتم الترويج له من خلال المدارس والتجمعات الشبابية في الدولة، ومن خلال الإعلام والإعلان والجامعات وغيرها·

التعليم والعمل والإبداع

وأعرب سموه في ختام الزيارة عن سعادته وتثمينه لدور المرأة ومكانتها وأهميتها كعاملة وربة أسرة وأم وزوجة وأخت، مؤكداً لمن التقاهن أنه والقيادة الحكيمة والحكومة وكل قطاعات المجتمع يولون كل الرعاية والاهتمام والتشجيع للمرأة والأسرة عموما، من خلال توفير فرص التعليم والعمل والإبداع والتميز لها في مختلف الميادين، والوصول إلى المراكز القيادية التي تطمح لها في دولتنا الحبيبة·

مسيرة العطاء

ووعد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بمتابعة مسيرة العطاء وتنمية المرأة والأسرة التي تقودها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ''حفظها الله ورعاها''، مؤكدا حرص وقدرة سمو أم الإمارات على مواجهة التحديات والتغلب عليها، وصولا إلى تحقيق الأهداف والطموحات الوطنية العليا للأسرة في بلادنا، وتفعيل دور المرأة في العمل النسائي والإنساني الدولي، والمشاركة البارزة في أنشطة الجهات والمنظمات الإقليمية والدولية ذات الصلة·

1500 سيدة وفتاة

اختتم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - الذي أحيط بكل مظاهر الترحيب والإطراء والفرح - زيارته لجمعية النهضة النسائية في دبي بمثل ما استُقبل به من حفاوة وتكريم واعتزاز من قِبل رئيسة وعضوات الجمعية، البالغ عددهن نحو 1500 سيدة وفتاة من بنات الوطن، إلى جانب عدد كبير من المتطوعات المساهمات في أنشطة الجمعية النسوية·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: خلفان الرميثي أحد رجال الوطن الأوفياء