الاتحاد

الرئيسية

مبارك يحذر: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام التهديد النووي




القاهرة-''الاتحاد'' ووكالات الأنباء: دعا الرئيس المصري حسني مبارك الدول العربية إلى التفكير في سبل مواجهة التهديد النووي الإقليمي· وقال مبارك ''دعوت منذ سنوات طويلة إلى إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار وفي مقدمتها السلاح النووي سواء كان في يد إسرائيل أو إيران، لأن ذلك يفتح الباب لسباق تسلح نووي لن تكتفي فيه مصر بموقف المراقب ولن تقف مكتوفة الأيدي''·
كما دعا الرئيس مبارك في حديث مع صحيفة ''الأسبوع'' المصرية ينشر غداً السبت إلى رفع الأيدي عن العراق، محذرا من التدخل الإيراني لإيجاد ركائز هناك، معتبراً أن استمرار هذا التدخل يثير مخاوف من تحول العراق إلى دويلات مقسمة ومتصارعة نظراً للتدهور السريع للأوضاع والانقسامات المتفاقمة ووجود ما يشبه الحرب الأهلية·
وقال الرئيس مبارك إن ''الذين يسعون إلى تفتيت المنطقة عليهم أن يدركوا أن مخاطر التقسيم والتفتيت سوف تنعكس سلبيا على العالم كله، فالحروب الطائفية أو العرقية لن تترك أخضر أو يابساً، وستمثل تهديدا حتى لمنابع النفط وهذا الخطر يهدد الجميع''·

اقرأ أيضا

عشرات الجرحى باشتباك مع الشرطة في بيروت.. والرئيس يدعو إلى الهدوء