الاتحاد

الإمارات

حوادث الدهس تقتل 329 شخصاً بأبوظبي في ثماني سنوات




كشف العقيد غيث حسن الزعابي مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة أبوظبي أن عدد الوفيات الناجمة عن حوادث الدهس خلال السنوات الثماني الماضية بأبوظبي في الفترة من 1999 إلى عام 2006 بلغ 329 حالة وفاة، كما أسفرت عن إصابة 3373 شخصاً، منهم 351 شخصاً كانت إصاباتهم بليغة، و1318 شخصاً إصابتهم متوسطة و1714 شخصا بإصابات بسيطة·
وأوضح أن هذا العدد الكبير من حوادث الدهس والإصابات الناجمة عنها كان بالإمكان تفاديها أوالتقليل منها بشكل كبير بالتقيد التام بأنظمة وقواعد المرور، حيث على مستخدمي الطريق، من قائدي المركبات والمشاة وحفاظاً على سلامتهم، العمل بها والانتباه لأخطاء الآخرين وتوقع ردة أفعالهم لتفادي وقوع حوادث الدهس·
وأشار الزعابي إلى أن حوادث الدهس خلال العام الماضي 2006 أدت إلى وفاة وإصابة 448 شخصا بأبوظبي، توفي منهم 35 شخصا، وأصيب 62 آخرون بإصابات بليغة، و167 بإصابات متوسطة، و184 بإصابات بسيطة·
وناشد العقيد الزعابي قائدي المركبات إعطاء الأولوية الكاملة للمشاة والتخفيف من سرعة المركبات عند خطوط عبور المشاة، خاصة عند التقاطعات الضوئية وبالقرب من المستشفيات والمدارس وعلى الطرق الخارجية، خاصة في الأماكن المأهولة بالسكان على جانبي الطريق والتي تشهد حركة عبور المشاة من جانب لآخر، ودعا الجهات المسؤولة ببلدية أبوظبى الإسراع بإنشاء جسور للمشاة على الطرق الخارجية·
كما دعا المشاة إلى استخدام أنفاق المشاة والتي أصبحت الآن منتشرة في كثير من الشوارع في مدينة أبوظبي وعدم العبور من غير الأماكن المخصصة لذلك حرصاً على سلامتهم·
وأكد العقيد الزعابي أن تضافر كافة الجهود كفيل بتأمين السلامة لمستخدمي الطريق خاصة فيما يتعلق بحملات التوعية والتثقيف المروري، إضافة إلى أن المسؤولية تحتم علينا أمام أنفسنا وأمام الغير التصرف السليم الذي يجنبنا التعرض للحوادث المرورية·
وقال: إن إدارة المرور والدوريات تسعى بكافة السبل للمحافظة على أرواح مستخدمي الطريق، حيث تنظم حملات التوعية المرورية بالتعاون مع الجهات المختصة بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي والحملات الميدانية لضبط الحركة المرورية على الطرق ومخالفة غير الملتزمين بأنظمة وقواعد المرور·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والحكام والشيوخ يؤدون صلاة الجنازة على جثمان سلطان بن زايد