الاتحاد

عربي ودولي

دمشق: الاستراتيجية الجديدة كارثية


دمشق - وكالات الأنباء: انتقدت صحيفة ''تشرين'' السورية الحكومية إستراتيجية الرئيس بوش الجديدة في العراق والتي تتضمن إرسال 21 ألفا و500 جندي إضافي وزيادة عمليات القوات الأميركية ضد ما سماها ''العناصر الايرانية والسورية''· واعتبرت الصحيفة ان تعقيدات الوضع في العراق تجعل من احتمالات فشل الخطة الجديدة ''أكثر بكثير من احتمالات النجاح''· وقالت ''تشرين'' أمس إن ''معطيات الواقع العراقي تؤكد أن احتمالات الاخفاق لاستراتيجية بوش الجديدة أكثر بكثير من احتمالات النجاح، فالعشرون ألف جندي الذين تقرر إرسالهم لن يتمكنوا من إنجاز ما عجز عن إنجازه 150 الف جندي الموجودون هناك منذ أربع سنوات''·
وأضافت: ''الوضع في العراق الآن كارثي، واستراتيجية بوش، وفق ما ظهر منها، ستكون بمنزلة كارثة على كارثة، والخاسر الوحيد هم العراقيون''· وأشارت الصحيفة إلى أن ''مجموعة بيكر- هاملتون، قد أوصت بضرورة الاعتماد على سوريا وإيران لضبط الاوضاع في العراق، ولكن بوش نأى بنفسه عن هذه التوصيات، واختار الطريق الاخر''·
وقالت إن ''العراق ينزف من كل الجهات على مدار الساعة، وعدد ضحاياه تجاوز700 ألف، ومع ذلك فبوش يريد أن يجرب استراتيجية ثبت إخفاقها قبل الاعلان عنها، فإلى أين يريد أن يأخذ العراقيين؟''·
وكان نائب الرئيس السوري فاروق الشرع قال أمس الأول إن زيادة عدد القوات الأميركية كما تسرب من الاستراتيجية ''ليست خطوة إيجابية'' ووصف ذلك بأنه ''صب الزيت على النار''· وحول اتهامات بوش في خطابه لسوريا بدعم ''الارهاب'' وتسهيل دخول المقاتلين إلى العراق، قال المحلل السياسي عماد الشعيبي بالصحيفة ''إن هذه اسطوانة قديمة مشروخة لم يعد لها أي قيمة'' مضيفا أنه إذا أراد بوش تجاهل سوريا ''فهو يتجاهل إمكانية إيجاد مخرج للوضع في العراق والاستقرار في المنطقة''·

اقرأ أيضا

اتهام سيدة بالتخطيط لتفجير كاتدرائية في لندن