الاتحاد

عربي ودولي

نائب ديمقراطي يتهم بوش بتهيئة المسرح لـ حرب جديدة



واشنطن، أنقرة- وكالات الأنباء: حذرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أمس من أن الولايات المتحدة لن تقف ''مكتوفة الايدي'' أمام ممارسات إيران التي تتهمها واشنطن بزعزعة الاستقرار في العراق، في حين حذر النائب دينيس كيشنيش المعارض الشرس للحرب والمرشح في الحملات الأولية الديمقراطية للرئاسة، من أن الرئيس بوش يهيئ المسرح لحرب ضد إيران·
وقالت رايس متحدثة لمحطة ''فوكس نيوز'': إن الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة الأيدي فيما تقوم إيران بأنشطة مخالفة للمصالح الأميركية في العراق، وتتزامن تصريحات رايس مع إقدام القوات الأميركية على اقتحام مكاتب القنصلية الإيرانية في أربيل شمال العراق قبل ظهر أمس·
وقال كيشنيش عقب الإعلان عن الاستراتيجية الجديدة: ''يبدو أن الرئيس بوش يعد العدة لحرب جديدة بمنطقة الشرق الأوسط''، مضيفا بقوله: ''إنه يلقي باللائمة على إيران في الهجمات على الأميركيين·· إنه يهدد بمعاقبة طهران ويرسل حاملة طائرات إضافية لسواحل إيران، تعهد بتزويد ''أصدقائنا وحلفائنا'' بصواريخ باترويت''، متسائلا: ألا تكفي حرب واحدة لهذا الرئيس؟·
ووجاء في بيان للنائب الديمقراطي ''الولايات المتحدة تحتاج للتحدث مع طهران ودمشق ولا تلقي باللائمة عليهما في سوء إدارتنا للحرب في العراق، الدبلوماسية هي السبيل الوحيد لمنع اتساع رقعة الحرب، وإذا ما اتبعنا طريق الحروب التي يسلكها بوش، سيجد الأميركيون أنفسهم في حرب أخرى''·
وفي مؤشر متصل وصلت لأول مرة منذ ثلاثة أعوام، مجموعة من الطائرات الحربية الأميركية وطائرات نقل عسكرية ثقيلة مع طائرة ''اواكس'' للإنذار المبكر الى قاعدة ''انجرليك'' التركية قادمة من قاعدة أميركية في ألمانيا، وأعلن مسؤول في السفارة الأميركية بأنقرة أن هذه المجموعة التي تضم 16 طائرة وصلت لأغراض تدريبية فقط في اطار اتفاقية ثنائية بين البلدين، وأنها ستعود الى قاعدتها في ألمانيا بعد اتمام برنامج التدريب الذي سيدوم 3 أسابيع· وأيد المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية وصول الطائرات الأميركية الى قاعدة انجيرليك وقال: إنه لأغــــــراض تدريبية فقط، مضيفا أن مثل هذه الفعاليات تجري بين حين وآخر تحت مراقبة القوات المسلحة التركية·

اقرأ أيضا

محكمة أميركية تقضي بشأن تفتيش هواتف المسافرين