الاتحاد

عربي ودولي

سوريا: السجن لطلاب جامعيين وتأجيل محاكمة سلفيين



دمشق -د ب أ: اعلنت منظمة سورية لحقوق الإنسان أن محكمة أمن الدولة العليا في دمشق أصدرت أحكاماً بالسجن على أربعة طلاب جامعيين اعتقلوا في منتصف نوفمبر من عام 2005 فيما أجلت محاكمة 20 آخرين·وقال عمار قربي رئيس ''المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان'' في بيان: إن ''المحكمة حكمت على محمد فادي شماع بالسجن لسبع سنوات والتجريد المدني، وأحمد سلومي سلومي بالسجن لخمس سنوات والتجريد المدني، ومحمد بن يوسف دبس بالسجن لخمس سنوات والتجريد المدني''·وأضاف البيان: ''صدرت هذه الأحكام بتهمتي الانتساب لجمعية تهدف لتغيير كيان الدولة الاقتصادي والاجتماعي سنداٌ للمادة 306 ، وإضعاف الشعور القومي سنداٌ للمادة 285 من قانون العقوبات السوري''·وحكمت محكمة أمن الدولة العليا في دمشق على صلاح الدين الحايك بجنحة ''كتم معلومات وتشمليه بالعفو الذي أصدره رئيس الجمهورية العربية السورية بالمرسوم التشريعي رقم 58 للعام 2006 وإطلاق سراحه''·
من ناحية أخرى أجلت المحكمة محاكمة 20 معتقلاً أغلبهم من منطقة ريف دمشق إلى أوائل مارس القادم وهم يحاكمون بتهمة الانتماء إلى ''تيار سلفي تكفيري''·وقال قربي: إن هذه الاحكام ''لا يمكن قراءتها قانونياً لعدم وجود دليل قانوني يصلح أساساً للحكم وليس له إلا قراءة سياسية مفادها أن العمل بحالة الطوارئ مازال مستمراً''·
وطالب الناشط الحقوقي السلطات السورية ''برفع حالة الطوارئ وإلغاء محكمة أمن الدولة العليا والعودة إلى القضاء الدستوري المختص والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين الذين صدرت بحقهم أحكام عن هذه المحكمة''·

اقرأ أيضا

واشنطن ستسمح بالاحتجاز غير المحدد بوقت لأطفال المهاجرين