الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

تعزيز ثقة «التوحدي» بنفسه تقلل شعوره بالقلق

تعزيز ثقة «التوحدي» بنفسه تقلل شعوره بالقلق
20 أكتوبر 2014 21:55
ترجمة: عزة يوسف لماذا تُعد الثقة ضرورية عندما تتمكن من التعرف إلى نقاط القوة لدى طفلك المصاب باضطراب طيف التوحد، وتعمل على بناء هذه القوة بجانب اهتماماته ومواهبه. إنك بذلك تستطيع تطوير وتقوية الثقة والتقدير الذاتي لدى طفلك. عندما يتمتع الأطفال المتوحدون بالثقة بالنفس، فإنهم يتكيفون ويتطورون على نحو أفضل عندما يتعرضون لموقف سيئ، كما أنهم يكونون أقل عرضة للشعور بالخوف والقلق عند المواقف الجديدة أو غير المتوقعة. إلا أن الأطفال الذين لا يشعرون بثقة بالنفس، يصابون بالانزعاج والتوتر عندما يواجهون الصعوبات، وربما يصبحون أقل عرضة لتجربة أشياء جديدة. كما يقسون على أنفسهم، معتقدين أنهم «لا يستطيعون فعل أي شيء بشكل صحيح»، من دون النظر إلى قدراتهم. وتنمو ثقة الأطفال بأنفسهم عندما يتمكنون من تحقيق النجاح في أي موقف، وعندما يدركون أنهم جيدون في القيام بالكثير من الأمور. لذلك يمكنك تطوير وتعزيز ثقة الطفل وتقديره لذاته عن طريق إبداء اهتمام خاص بنقاط القوة لديه، حيث إن الأنشطة اليومية تمنحه الكثير من الفرص لتحقيق ذلك. نقاط القوة ليس من السهل دائماً أن ترى نقاط القوة في طفلك المصاب باضطراب طيف التوحد. هناك بعض النصائح التي قد تساعدك على التعرف إليها: ـ فكر في اهتمامات طفلك، ومن دون الأشياء التي يتمتع طفلك أثناء القيام بها، مثل الأنشطة الرياضية أو أنشطة الكمبيوتر أو الألغاز أو القراءة أو الرقص والغناء أو الطبخ أو تربية الحيوانات الأليفة أو قضاء الوقت مع أفراد بعينهم. ـ شاهد طفلك وهو يتفاعل مع الأطفال الآخرين في أماكن مختلفة، مثلاً في المنزل ودور رعاية الأطفال ورياض الأطفال أو المدرسة. واسأل نفسك: «ما هي الأشياء التي يستمتع طفلي بالقيام بها مع الآخرين؟». ـ أظهر اهتماماً خاصاً بطريقة ارتباط طفلك بالآخرين، بمن فيهم شخصك أنت، وابحث عن الأشياء التي يجيد طفلك عملها. قد يكون المشاركة أو التناوب أو الانتظار. ـ لاحظ اتباع الطفل لتعليماتك بشكل جيد أو قيامه بأمور معينة من دون أن تطلبها منه. في حالة الأطفال الأصغر سناً، قد يشمل ذلك: وضع اللعب بعيداً والمساعدة في ارتداء ملابسهم. أما في حالة الأطفال الأكبر سناً قد يشمل ترتيب السرير والمساعدة في ترتيب الطاولة. الاهتمامات الخاصة عديد من الأطفال المصابين بالتوحد لديها اهتمامات خاصة. يمكنك أن تراها كنقاط قوة، كما يمكنك استخدامها لتطوير تعليم طفلك، ومهاراته الاجتماعية وتقديره لذاته. فعلى سبيل المثال، يمكنك استخدام اهتمام الطفل بالسيارات والقطارات لتعليمه العد، وذلك عن طريق عد صور السيارات أو القطارات الموجودة. ويمكن أن يكون حبه للمياه أداة لتطوير مهارات المساعدة الذاتية عنده، مثل الاستحمام أو غسيل اليدين. والطفل الذي يحب الحيوانات قد يهتم أكثر بالقراءة إذا ما كانت الكتب عن الحيوانات. يمكن أن تستخدم اهتمام الطفل بشخصية في أفلام السينما أو في برامج التلفاز لمساعدته على تطوير مهارات التحكم في مشاعره. ويمكنك أيضاً استخدام اهتمامات طفلك لتشجيع وتطوير الصداقات. مثلاً: إذا كان لدى الطفل اهتمام خاص بالدمى، قد تجد أن من الأسهل أن تتصل بطفل آخر يشاركه الاهتمام نفسه.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©