الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يتهم أسيراً أصم أبكم بتلاوة بيان تحريضي



رام الله- ''الاتحاد'': ذكرت مصادر في الحركة الأسيرة ، أن المخابرات الإسرائيلية وجهت إلى المعتقل الأصم الأبكم فريد محمود سليمان (من سكان الأغوار) تهمة تلاوة بيان عبر مكبرات الصوت باسم حركة ''الجهاد الإسلامي'' وتعريض الأمن الإسرائيلي للخطر·وقال المعتقل المحرر وجدي خالد عبدالرحمن الذي تمكن من التحدث مع الأسير فريد بلغة الإشارة: إنه علم منه أن الجنود في البداية شككوا في كونه أصم وأبكم، ورغم محاولة الأهالي الذين كانوا معه في السيارة تأكيد ذلك، إلا أن الجنود قيّدوه واعتقلوه ونقلوه إلى معتقل الجلمة بعد أن أمضى أياما في عدة مراكز توقيف إسرائيلية·
وقام ضباط المخابرات بعرضه على جهاز كشف الكذب للتأكد من كونه أصم وأبكم، وبعد ذلك اقتادوه للتحقيق، حيث أحضروا خبيرا إسرائيليا متخصصا في لغة الإشارة·
وشرح فريد للخبير الإسرائيلي أنه اعتقل على حاجز دون سبب، وأنه متزوج ولديه طفلة ويعمل مزارعا وليس له نشاط سياسي، ولكن المخابرات استخدمت عدة طواقم محققين لاستجوابه قاموا بتوجيه تهمة تلاوة بيان تحريضي ضد الاحتلال باسم حركة ''الجهاد الإسلامي''·
وفشلت جهود فريد في إقناع المخابرات بأن التهم ملفقة، فقامت بالتحقيق معه وتعذيبه- كما قال- بشكل وحشي، فأحيانا كانوا يجبرونه على خلع ملابسه ويصلبونه في البرد الشديد، أويسكبون الماء البارد عليه ويمنعونه من مقابلة المحامين، وجرى تمديد توقيفه عدة مرات في محكمة الجلمة دون السماح للمحامي بحضور الجلسة، واستجابت المحكمة لطلب النيابة بتمديد اعتقاله بذريعة أنه ''يشكل خطرا على الأمن الإسرائيلي''·

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء نيوزيلندا: حجم مأساة "البركان" مدمر