الاتحاد

الاقتصادي

«منتدى التوطين» يناقش أولويات التوظيف في الشركات وتعزيز دور المرأة القيادي

جانب من المشاركين في منتدى التوطين (وام)

جانب من المشاركين في منتدى التوطين (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - أكد مشاركون في الدورة الخامسة لمنتدى التوطين، التي انطلقت أمس في أبوظبي، أهمية إعطاء أولوية لتوظيف المواطنين ووضع استراتيجيات تسهم في دفع عملية التوطين، إلى جانب دور المرأة في تولي المناصب القيادية.
وناقش نخبة من المتخصصين في الحدث الذي تنظمه مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف أبرز النماذج الناجحة في تطبيق مبادرات التوطين في المؤسسات الحكومية والخاصة من خلال استخدام استراتيجيات مبتكرة في عمل أقسام الموارد البشرية في تلك المؤسسات، إضافة إلى الاطلاع على الخيارات المهنية غير التقليدية لدفع عملية التوطين في مختلف مؤسسات قطاع الأعمال.
ويقام المنتدى بشراكة استراتيجية مع مجلس أبوظبي للتوطين، وبرعاية ذهبية من “الاتحاد للطيران” وفضية من “إنجازات”، وبمشاركة نخبة من المتحدثين من صناع القرار والمديرين التنفيذيين ومتخصصي الموارد البشرية وخبراء التوطين من القطاعين الحكومي والخاص.
وأكد الدكتور أحمد بدر الرئيس التنفيذي لمجموعة جامعة أبوظبي للمعارف أن “منتدى التوطين” يعد إحدى الفعاليات البارزة التي تتصدر الأجندة التنفيذية للمجموعة وتحرص على تنظيمها سنوياً لما له من نتائج إيجابية في دفع الحوار بين الخبراء والمتخصصين في قضية التوطين.
كما أن المنتدى يعد منصة متميزة لتسليط الضوء على مختلف المبادرات والنماذج الناجحة في تطبيق استراتيجيات التوطين في مختلف المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة، بحسب بدر.
وأشار إلى أن المنتدى هذا العام يستقي أهميته من توجيهات قيادتنا الرشيدة بجعل عام 2013 عاماً للتوطين تتضافر فيه الجهود ليتم خلاله إطلاق مجموعة من المبادرات والسياسات للتعامل مع التوطين كأولوية وطنية على جميع المستويات.
وقدم الدكتور أحمد الهاشمي مدير المشروعات في مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات عرضاً علمياً تناول فيه رؤية حكومة أبوظبي الإلكترونية والأولويات الاستراتيجية لبرنامج الحكومة الإلكترونية التي تشمل تطوير إطار الحكومة والسياسات والمعايير لتقنية المعلومات والاتصالات على مستوى الجهات الحكومية، وتوفير الأنظمة الإلكترونية المشتركة ورفع مستوى مشاركة الجهات.
وأشار إلى أن برنامج حكومة أبوظبي الإلكترونية يتضمن عدداً من المبادرات وهي برنامج المواطن الإلكتروني، إلى جانب “وظائف أبوظبي” بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتوطين.
وأوضح الهاشمي أن برنامج المواطن الإلكتروني والذي يقدم عدداً من هذه البرامج التدريبية بالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي الخاص يهدف إلى تدريب سكان الإمارة على أساسيات استخدام الحاسب الآلي والإنترنت وتمكينهم من استخدام الخدمات الإلكترونية الحكومية والتي يتم تقديمها من خلال بوابة أبوظبي الإلكترونية(abudhabi.ae).
وتماشيا مع استراتيجية مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات تم إطلاق موقع وظائف أبوظبي عام 2008 والذي أثبت جدارته في خدمة التوظيف عبر الإنترنت في أبوظبي، بإضافة أكثر من 870 جهة عمل، 400 ألف باحث عن عمل، منهم 82 ألف مواطن.
ومن خلال الموقع بات بإمكان أصحاب العمل من القطاعين العام والخاص في أبوظبي التواصل والتفاعل مع الكفاءات والمواهب من المواطنين والمقيمين في الإمارة ومن مختلف أنحاء العالم، التي ستوفر لأصحاب العمل والباحثين عن وظائف منصة سهلة ومريحة للقاء والتباحث، وذلك عبر الموقع الإلكتروني المتاح باللغات العربية، والإنجليزية، والفرنسية.
وأضاف الهاشمي أنه تم تطوير وإطلاق معرض وظائف أبوظبي الإلكتروني الافتراضي السنوي من قبل “مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات”، الجهة الحكومية المعنية بالإشراف على أجندة تكنولوجيا المعلومات والاتصال في إمارة أبوظبي. ويعتبر المعرض وسيلة للتواصل والتفاعل بين أصحاب العمل وبين أصحاب المواهب من الشباب الباحثين عن وظائف ومن مختلف أنحاء العالم، والراغبين في الحصول على عمل في لإمارة.
وقدم منصور بالسلاح رئيس تنمية المواهب البشرية في “الاتحاد للطيران” عرضاً علمياً تناول فيه آليات تطبيق وتفعيل مبادرات التوطين كأولوية في إدارة الأعمال وتنمية المواهب والكوادر الوطنية من خلالها.
وشمل اليوم الأول من الدورة الرابعة لمنتدى التوطين حلقة نقاش حول استكشاف أفضل الممارسات في الموارد البشرية في تطبيق مبادرات واستراتيجيات التوطين في المؤسسات والجهات متعددة الجنسيات والعاملة في دولة الإمارات.

اقرأ أيضا

أسعار النفط تتراجع مع تنامي المخاوف بشأن الطلب العالمي