الاتحاد

عربي ودولي

العطية: السلام هو الضمان لمستقبل أفضل للمنطقة



الرياض- وام: دعا عبدالرحمن بن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، إلى عدم تفويت فرصة السلام في الشرق الأوسط وأن تضيع مرة أخرى، مشيراً الى ان السلام هو مصدر الأمل والطموح والضمان لمستقبل أفضل للمنطقة وللعالم، معربا عن شكر وتقدير دول مجلس التعاون للجهود القيمة التي تبذلها الحكومة الإسبانية لدعم عملية السلام في الشرق الوسط·وقال الأمين العام لمجلس التعاون في كلمته التي ألقاها امس في مؤتمر ''مدريد- ''15 الذي يعقد في العاصمة الاسبانية مخاطبا الحضور: ''لعلكم تتفقون معي أن للفلسطينيين الحق في المقاومة ضد انتهاكات حقوقهم الإنسانية الأساسية، الناجمة عن استمرار الاحتلال العسكري واستمرار الحصار الاقتصادي وهدم المنازل ومصادرة الأراضي والممتلكات، بقصد بناء مستعمرات غير قانونية وإرغام الشعب الفلسطيني على الهجرة الجماعية من أراضيه·
وأكد العطية في كلمته ''أن القضية المحورية بالنسبة لنا هي السعي رغم كل العوائق لإيجاد حل سلمي وشامل وعادل للصراع العربي- الإسرائيلي، وأنه لتحقيق هذه الغاية قمنا بمنح عملية السلام فرصة كبيرة عبرت عنها مبادرة السلام العربية التي اعتمدتها القمة العربية في بيروت عام ·''2002

اقرأ أيضا

متقاعدون لبنانيون يحاولون اقتحام رئاسة حكومة رفضاً لإجراءات التقشف