الاتحاد

تكنولوجيا

«أمازون» تشعل المنافسة التكنولوجية بكمبيوتر لوحي فائق الجودة

النسخة فاير HDX 8?9 بشاشة ذات وضوح غير مسبوق في الأجهزة  اللوحية (من المصدر)

النسخة فاير HDX 8?9 بشاشة ذات وضوح غير مسبوق في الأجهزة اللوحية (من المصدر)

رغم تفوق الكمبيوتر اللوحي من أبل آي باد بنسخته الحصرية ذات الشاشة من نوع ريتينا على الأجهزة اللوحية الأخرى في وضوح شاشاته الكبير والذي وصل إلى «2048x1536 بكسل»، وبكثافة صور وصلت إلى 264 بكسل لكل إنش، وتباهي أبل بأن ليس لها منافس فيما يتعلق بهذا الوضوح، إلا أن الشركة الأميركية الأخرى أمازون التي يبدو أنها ترغب في كسر كافة قواعد الوضوح والنقاء وجودة الصورة الظاهرة على الأنواع اللوحية، تتباهي اليوم بأن أحد أجهزتها اللوحية الجديدة الذي أعلنت عنه مؤخراً كينديل فاير HDX 8?9، سيزود بشاشة ذات وضوح ألترا فائق، لم يجده المستخدمون في الأنواع اللوحية الحالية، يصل إلى 2560x1600 بكسل وبكثافة صورة يصل إلى 339 بكسل لكل إنش، لتتغلب أمازون بهذا الوضوح على شاشة كمبيوتر أبل اللوحي وكافة شاشات الأجهزة الأخرى المنافسة والتي تعمل بأنظمة التشغيل المختلفة.
الوضوح الفائق
إلى جانب النسخة الأولى هذه التي تم تزويد شاشاتها بهذا الوضوح الفائق، أعلنت شركة أمازون عن عزمها طرح نسخ ذات حجم أصغر، لتنافس من خلالها أجهزة الكمبيوتر اللوحية صغيرة الحجم، حيث جاءت بأجهزتها اللوحية الجديدة كيندل فاير HDX 7 المزود بشاشة قياس 7 إنش، مزودة بوضوح أكثر قليلاً من فائق يصل إلى 1920x1200 بكسل، وهو الوضوح الذي تغلب أيضاً على أغلب الأجهزة اللوحية الأخرى العاملة بنظام التشغيل أندرويد ونظام ويندوز، والتي جاء معظمها بوضوح وصل إلى 1920x1080 بكسل، كما جاءت شاشة هذه النسخة بكثافة صورة عالية وصل إلى 323 بكسل لكل إنش.
نسختان جديدتان
ركزت الشركة الأميركية في الأجهزة الجديدة على مفهوم جديد للأنواع اللوحية، لا يقتصر على قراءة الكتب الرقمية أو التعامل مع الملفات والمواد المكتبية المختلفة أو حتى ممارسة الألعاب وتحميل التطبيقات غير المنتهية، إنما ركزت على تخصيص هذه الأجهزة الجديدة التي سترى النور في الأسواق العالمية وأسواق المنطقة قريباً، على مشاهدة الأفلام بجودة صورة ووضوح عالي جداً وغير مسبوق.
حيث ركزت أمازون على الشكل الخارجي لأجهزتها وخصوصاً النسخة الكبيرة والذي يعتبر بأنه أخف كمبيوتر لوحي من فئة الأجهزة اللوحية كاملة الحجم، حيث لم يتعدى وزن HDX 8?9 ما يصل إلى 374 جراما، مما يعني أنه أثقل قليلاً من الكمبيوتر اللوحي صغير الحجم من أبل آي باد ميني الذي يأتي بوزن يصل إلى 308 جرامات، وحتى من حيث السماكة فجاء الكمبيوتر اللوحي كيندل فاير HDX 8?9 بسماكة قليلة جداً وصلت إلى 7?8 ملم، وهي السماكة الأقل بكثير من سماكة كمبيوتر أبل اللوحي آي باد ريتينا وحتى آي باد 2.
وجاءت كلا النسختين بالمعالج المركزي فائق القوة والأداء من شركة كوالاكوم الأميركية من نوع سناب دراجون 800 والتي تتباهى الشركات العالمية المنتجة والمصنعة للهواتف والأنواع اللوحية بأنها تستخدمه في بعض أجهزتها، الأمر الذي ينعكس بطبيعة الحال على أداء وقوة الجهاز الذي يستخدم هذا المعالج المركزي فائق القوة والسرعة، والذي يأتي بسرعات عالية جداً تتجاوز 2 جيجاهيرتز فما فوق.
وجاء كلتا النسختين من أجهزة أمازون اللوحية الجديدة بذات المعالج المركزي الذي جاء مزود بسرعة تصل لغاية 2,2 جيجاهيرتز، بالإضافة إلى أن الشركة الأميركية قامت بتزويد كلا جهازي الكمبيوتر بذاكرة عشوائية من نوع رام بحجم يصل إلى 2 جيجابايت، وبفضل المعالج المركزي سناب دراجون 800 تم تزويد هذه الأجهزة ببطاقات رسوم عالية القوة والأداء من نوع أدرينو 330 رباعية الأنوية.
إلى ذلك زودت أمازون النسخة الكبيرة من الأجهزة اللوحية الجديدة بكاميرا خلفية بحجم وضوح وصل إلى 8 ميجابكسل، مدعومة بفلاش ضوئي من نوع LED، وتقنيات الثبات ومزودة بعدسة ذات فتحة واسعة، قادرة على تصوير صور وفيديو بوضوح فائق. كما تم تزويد كلا النسختين بذاكرة تخزين داخلية بحجم 16، 32 و64 جيجابايت قابلة للزيادة بفضل توافق الجهاز مع الذاكرة الخارجية من نوع مايكرو إس دي.
فاير أو أس 3,0
رغم اعتماد الشركة الأميركية أمازون على نسخة نظام التشغيل جيلي بين 4?2 من جوجل في نسختي أجهزتها اللوحية الجديدة، إلا أن الشركة الأميركية وعلى غرار الكثير من الشركات العالمية المنتجة للأجهزة الذكية، لديها نظام تشغيلها الفرعي أو ما يمسى بواجهة التشغيل الخاص بها المبني في طبيعة الحال على نظام أندرويد الرئيسي.
وزودت أمازون أجهزتها اللوحية الجديدة بالنسخة 3 من نظامها المميز فاير أو أس، والذي يسمى موجيتو، والذي وفرت فيه الكثير من الخصائص والميزات الحصرية التي لم تتوفر في النسخ السابقة منه.

إرضاء تطلعات الكثير من المستخدمين

تعتبر شركة أمازون الأميركية من قلائل الشركات العالمية المنتجة للأجهزة الذكية، التي لا ترغب في عمل دعاية للمنتجات الذكية التي تطرحها خصوصاً في خطوط إنتاج كمبيوترها اللوحي الذكية من فئة كيندل فاير، ورغم عدم تمكن هذه الأجهزة من إرضاء تطلعات الكثير من المستخدمين العرب والزبائن في المنطقة، إلا أن أجهزة كيندل اللوحية تعتبر اليوم وعلى مستوى العالم، إحدى أهم الأجهزة اللوحية وتصنف ضمن قائمة الخمسة الأفضل منها باستمرار.
وانتشرت توقعات مؤخراً حول عزم شركة أمازون الأميركية إنتاج هاتفها الذكي خلال نهاية العام، ويبدو أن الشركة أجلتها للعام المقبل، وخصوصاً عند إعلانها عن جيل جديد من أجهزتها اللوحية من فئة كيندل فاير، تأتي بميزات ومواصفات تقنية عالية جداً تنافس بها الأجهزة اللوحية المتوفرة حالياً في الأسواق وتتفوق عليها جمعها في شاشاتها التي تأتي بوضوح من نوع ألترا فائق، لم تعهده شاشات الأنواع اللوحية الحالية، بما فيها كمبيوتر أبل اللوحي الأخير آي باد ريتينا.

اقرأ أيضا